هل أعتمد على أهلي فيالزواج ..وهل أخطب هذه الفتاة ؟!
 
 
إسماعيل
 4354
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1473
 
 
 
السؤال الأول : أنا أرغب في الزواج ، و أنا الآن أسكن في بيت صغير نسبيا و هو ملكنا ، و أنا أسكن فيه وحدي لأن أسرتي في مدينة أخرى ، أهل بيتي يرسلون لي مصروفا شهريا ، وأريد أن أطلب من أهل بيتي أن يضيفوا لي مبلغا آخر ويكون هذا هو مصروف الحياة الزوجية إلى أن أنهي الدراسة وأعمل ، و هذا لن أقوم به طبعا إلا بعد التفاهم مع أسرتي والإتفاق معهم ، فما رأيكم في الزواج اعتمادا على الأهل مؤقتا بعد موافقتهم ؟ السؤال الثاني : فتاة تدرس معي عمرها 22 سنة ، محتجبة ولا تصافح الرجال وطيبة و لم أسمع منها أي كلام بذيئ قط ، فهي متدينة إلى حد ما ، حاليا أفكر بالزواج بها ، و المشكلة أنه ينتابني تردد بسبب عدة أمور و هي كالتالي : نترافق أحيانا في طريق الذهاب و العودة من المدرسة إلى محطة القطار ، فهي تسكن في مدينة أخرى غير التي ندرس بها تبعد ستين كيلومتر ، وهي التي طلبت مني مرافقتها ضمنا للأمان ، وأحيانا يرافقها في الطريق زميل آخر يذهب هو أيضا إلى نفس المدينة ، و أحيانا تذهب مع البنات ، وهي في المدرسة تكلم زملاء الدراسة من الذكور إلى حد ما وتضحك و تمزح معهم ، يعني فيها نوع من الإنفتاح ، إضافة إلى أننا تبادلنا أرقام الهواتف و تراسلنا بعض المرات وتكلمنا في مواضيع عامة ، و لكن الآن لا أراسلها و لا أرافقها في الطريق لأنني شعرت بنوع من تأنيب الضمير أن هذا لا يجوز . ما جعلني أتردد على الإقدام لخطبتها هو مسألة حياءها ، فأنا أريد أن يكون ظهري محميا خلال الحياة الزوجية ، مع أنني لم أرى منها أمرا يدل على أنها فاسقة أو فاجرة ، سوى مرافقتها للزملاء في الطريق و محادثتهم و تبادلنا لأرقام الهواتف ، فأنا أريد الزواج من فتاة تشاركني التخصص حتى نتعاون ، وتشاركني أيضا الميولات وأسلوب التفكير ، وهذا كله وجدته فيها ، ولكن أخشى أن يبقى سلوكها كما هو بعد الزواج و تستمر في التحدث مع الذكور من غير المحارم. فأنا يبدو لي من جهة أن هذه فرصة غالية لأحقق ما أصبو إليه ، ولكن من جهة أخرى رابني ما ذكرت لك . فهل يمكنني مثلا أن أرسل لها رسالة قبل الذهاب إلى بيتها لخطبتها أخبرها فيها برغبتي بالزواج بها ، وأذكر لها هذا الأمر الذي لا أحبه منها و أنبهها لكي تغير سلوكها ، فهي كما قلت لكم تميل إلى التدين و متفهمة ، فإن أعطتني وعدا بتغيير سلوكها أُقدم ؟ مع العلم أن سلوك الكبار ليس سهل التغيير ، فهو يحتاج إلى قرار و عزيمة و وقت . بماذا تنصحون ؟
 2014-11-26
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل  الله العظيم أن يختار لك خيرا ويكتب لك خيرا ..
 
 أخي الكريم ..
 الابن حين يكون بمثل عمرك فإنه ينبغي عليه أن يكون ( هو ) عوناً لأهله وخاصة والديه لا أن يبقى عالة عليهم ..
 وحتى لوكنت طالباً وتدرس فإنه ينبغي عليك أن تبني نفسك بنفسك ، ولو بمدخول يسير يكون من جهدك وتعبك . ولا بأس من مساعدة الأهل لك .
 الاستعداد للزواج يحتاج إلى استعداد نفسي وصحي وبدني ، وفي نفس الوقت يحتاج إلى استعداد مادي .
 ولأهمية هذا الاستعداد ( المادي ) كان من أساسيات الزواج ( المهر ) ، ومن حقوق الزوجة النفقة .. مما يعني أهمية هذا الجانب في الاستقرار الزوجي .
 لذلك مع دراستك ابحث لك عن عمل ، وحتى لو كان دخله يسيراً .. ولا بأس أن تطلب من أهلك أن يعينوك على أمر زواجك لكن لا يكن كل اعتمادك على ذلك .
 
 أخي الكريم ..
 أمّا بالنسبة لاختيار شريكة العمر ..
 فإن الاختيار أساس الاستقرار . لذلك ينبغي أن تكون مواصفات ومعطياتك في اختيار شريكة حياتك مواصفات ومعطيات واضحة وغير مثالية بدرجة عالية .
 الأهم في المخطوبة أن تكون ذات أدبودين وحياء وخلق طيب ومنبت حسن . وكون انها تتباسط مع الزملاء في الجامعة فلعل هذا من واقع الحال الذي عليه أماكن الدراسة في كثير من الدول .
 على أنه شيء لا يليق بالفتاة ان تتباسط مع الشباب أو أن تتواصل معهم لغير حاجة أو ضرورة ، ومع ذلك أقول لك لن تجد فتاة ( كاملة ) فيأخلاقها وسلوكها وطبعها .
 بقدر ما يكون فيها من الميزات الجميلة ، ايضا ستجد أن فيها أموراً غير مقبولة ..
 وهذا طبع البشر .. 
 ولو قست الأمر على نفسك لاستطعت أن تقف على حد التوازن في ذلك ..
 فأنت مثلا تتكلم معها ..
 أخذت رقمها ..
 تواصلت معها ..
 وقد يكون أنك تكلمت مع غيرها وهكذا ..
 فالمسألة  ينبغي أن لا يُنظر إليها بمستوى عالي من سقف المثالية .
 والمقصود أخي ..
 إذا كنت تجد في هذه الفتاة النسبة العالية التي تدعوك لنكاحها فمن الأفضل أن تصارح أهلها ، وتخطبها ، ثم تبيّ، لها ما تريد منها ولكن بهدوء وتحفيز .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-11-26
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3828
2011-04-10
 
 

تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8804
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار