سجلت بموقع زواج .. ماذا تنصحني !

 

السؤال

أنا فتاة عمري 33 سنة ومصابة بمرض وراثي ولم يتقدم لخطبتي أي شخص ونصحتني صديقتي بالبحث عن طريق مواقع الأنترنت وسجلت في أحدها وكتبت مواصفاتي حسب البيانات المطلوبة وأعجب شخص بصفحة بياناتي وطلب مني التعارف واخبرني بأسمه وعائلته وعمله وكل شي عنه وطلب معرفة مواصفاتي أكثر وعن مرضي وقال لي لا أعدك بشي الآن لأني جديد في الوظيفة وأريد أن أجهز نفسي لكي اتقدم لك وأنا جاهز من كل النواحي لأني لاأحب أن أتورط بالديون وأيضا لكي لا أربطك بي وأقطع بنصيبك لأن النصيب بيد الله سبحانه وتعالى ولا أعلم هل أنت من نصيبي أم لا وقلت له أنا مستعده بأن أنتظرك مادمت صادق وجاد بكلامك ودعنا نبتعد عن بعض إلى أن تكون جاهز لأنك غريب عني وأنا لا أتحدث إلى أشخاص غرباء عني قال موافق ولكن طمئنيني على صحتك من فترة وأخرى وبعدها بأسبوع أخبرني بأن أحذف عضويتي من الموقع ونتواصل عن طريق الايميل لأنه لايريد أن يطلبني أي شخص يعجب بصفحة بياناتي وقال لا نحدث بعض إلا إذا حصلت لنا تطورات ومتى ما أصبح جاهز سوف يخبرني وأنا متخوفه من الطريقة التي أقدمت عليها وأهلي أيضا فماذا أفعل لأني أحسست بصدق الشاب وجديته ولدي صديقة تزوجت عن طريق نفس الموقع ولي الآن اسبوع لمن يحدثني لأنه وعدني بأن لا يحدثني إلا وقت الضرورة

16-01-2013

الإجابة

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يشفيك ويعافيك ، ويختار لك ما فيه صلاح أمر دينك ودنياك ..

 أخيّة . .
 المرض ..
 العمر ..
 الطول والقصر ..
 البياض والسمرة ..
 والجمال وضده . .
 كل هذه الأمور لا نختارها نحن بأنفسنا ، هي اختيار الله لنا .. وحين يختار الله لنا أمراً لا يد لنا فيه ، فإنه سبحانه أرحم وارأف بنا أكثر من أنفسنا ... !
 والمقصود أن لا تدفعنا هذه المقاييس وهذه الاعتبارات إلى تعجّل الخطوات ، أو سلوك طرق غير مأمونة لطلب الزواج . .
 أن لا تدفعنا هذه الأمور إلى أن نتخذ قرار الزواج بطريقة ( هروبيّة ) فنتنازل أو نقبل أن نتواصل  مع الغريب  ( بحجّة الزواج ) تحت ضغط هذاالمرض أو العمر أو نحو ذلك .

 إذا كان هذاالشاب غير ( جاهز ) للزواج .. فلماذا سجّل في موقع ( الزواج ) ؟!
 إذا كان هذا الشاب صادقاً معك . .  فعلى الأقل يأتي ليطرق بابكم  ويخطبك من باب بيتكم لا من بوّأبة ( الانتر نت ) . .

 النصيحة لك . .
 أنت تعيشين تحت ضغط ( نفسي ) بسبب ( المرض الوراثي ) وبنفس الوقت ربما أنك تعيشن ضغطاً نفسيا واجتماعيّاً بسبب ( عمرك ) . .  ونجاح قصة صديقتك في الزواج عن طريق الموقع يفتح لك باباً من الأمل ..
 لذلك أنصحك ..
 أن لا تغامري كثيراً من خلال ( بصيص الأمل ) ..
 نعم .. هو باب ( للأمل ) . .
 لكن لا ينبغي أن تتعاملي معه بثقة ( زائدة ) فالناس من خلف حواسيبهم ليسوا كما تُظهرهم حروف كلماتهم . .
 كوني واثقة بنفسك ..
 بما أعطاك الله ..
 واثقة بما قدره الله عليك . .
 وتعاملي معه من خلال هذه الثقة ..
 إن كان يرغب الزواج فليأت وليخطب . .
 وإن كان غير جاهز .. فليس هناك شيئا يُجبرك على الانتظار أو التواصل معه إلى أجل غير مسمى فقط بحجّة الانتظار !
 فإن الله لم يكتب الخير فيه شخص واحد . .
 بل الأمة فيها خير . .
 والتواصل معه ( بحجّة الاطمئنان ) تلك خطوة من خطوات الشيطان !

 أكثري من الاستغفار مع الدعاء . .
 وفي نفس الوقت ابذلي أسباب العلاج ولا تقولي لا حل !
 وثقي أنه ومهما جرى بك العمر أن الله لا يزال يدفع عنك زواجاً سيئاً ، فلا تتضجّري من جري عمرك . .  بل تفاءلي بربّك فهو ( الكريم ) سبحانه .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

16-01-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني