زوجي معدد وأناالثانية .. وهو مقصّر معي !

 

السؤال

انا زوجي معدد وانا الثانية ، مقصر معاي كثير ولمن اتناقش معاه عذره اني موظفه وليس لي حاجة ويحاول يرضي الأولى على حساب راحتي وسعادتي كأنه ينتظر الزلة مني ويقول عقاب لك ويروح البيت الثاني ويشهد الله علي مو مقصرة معاه بكل شي . بس همه راتبي وليه ما اعطيه منه ومو عارفة كيف اتصرف معاه واقنعه !

25-03-2013

الإجابة

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . 
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويختار لك خيرا ..
 
 أخيّة . . 
 التعامل في العلاقة بين الزوجين ( خاصّة في حال التعدّد أو كون الزوجة زوجة ثانية ) .. هناالتعامل ينكون انعكاساً على الأساس الذي تمّ عليه الزواج أو الاتفاق بين الطرفين .
 فقد يكون هناك اتفاق ( معيّن ) بينكما أو وعود أو تنازلات .. مثل هذا يكون له أثره في التعامل مستقبلا بين الطرفين .
 
الرجل المعدد خاصة إذا كان له أطفال من زوجته الأولى سيكون أكثر ارتباطاً بحياته الأولى ، وأكثر ميلاً إليها  بحكم حجم المسؤوليّة تجاههم .
 
 أخيّة ..
 تقولين أنه ( مقصّر معك كثير بحجّة أنك موظفة  ) ..
 عبارتك هنا فيه نوع من  التداخل والغموض ..
 والذي أفهمه من هذه العبارة أنك تقصدين أنه مقصّر معك من ( الناحية المادية ) ... لأن هذا الجانب هو الذي له ارتباط بالوظيفة ..
 فإذا كان الأمر كذلك ..
 فماذا عليك أن يكون عندك موازنة في هذا الجانب .. بحيث أنك لا ترهقيه بالصرف والحاجيات وفي نفس الوقت لا تُعفيه من ذلك نهائيا .. لكن تعاملي بقاعدة ( سدّدوا وقاربوا ) فالشيء الذي لا يستطيع أن يحققه لك أو لا يريد أن يحققه لك .. لا تتشددي فيه كثيراً  وحققيه لنفسك من حرّ مالك .
 
 أمّا إن كنت تقصدين أنه مقصر معاك في الحقوق الشرعية كالعدل في المبيت والفراش .. فهذاالأمر  ينبغي أن يكون فيه بينك وبينه اتفاق واضح ..
 ولا حرج عليك أن تكوني مرنة نوعاً ما في عقد اتفاقية المبيت مراعية بذلك ميله وارتباطه بأسرته الأولى .. فإن مراعاتك لهذاالجانب عند زوجك  بطريقة متزنة ، يجعلك أكثر قبولاً عند زوجك .
 
 أمّأ أن تعطيه من راتبك ..
 فهو شيء جميل أن يكون بين الزوجين ( عطايا ) تعمّق الحب بينهما ..
 وليس خسارة أن يعطي الزوج زوجته أو أن تعطي الزوجة زوجها .. 
 لكن حين يكون هناك نوع من استشراف أحد الأطراف لما عند الآخر .. فإن من الحكمة  ضبط هذاالاستشراف بطريقة  لبقة ..
 فبدل من أن تعطي زوجك ( مبلغاً من المال ) .. أهديه هدية ما بين فترة وأخرى .
 واحرصي على أن تكون هذه الهدية من الأشياء التي يحبها زوجك ..
 بهذه الطريقة  - ربما - يخفّ طلبه  المال منك .
 فإن كان زوجك بالفعل حالته غير ميسورة ويحتاج للمال .. فماذا عليك لو أنك تعطينه ما بين فترة وأخرى شيئا من المال . بحيث لا يكون ( شيء دوري ثابت ) .. لكن على فترات .
 
 فإن كان يثير الكلام في هذاالموضوع .. فاحرصي على تجاهله ( أعني تجاهل الموضوع ) ولا تناقشيه في الأمور الماليّة وحاولي أو تحوّري دفة الكلام إلى موضوع آخر .
 
 نصيحة لك ..
لا يحملنّك تقصير زوجك معك ، أن ينعكس تقصيره على أن تقصّري أنت معه .
 هو مسؤول عن تصرفاته ..وأنت مسؤولة عن تصرفاتك ..
 وكلّما تعاملنا مع الطرف الآخر بأخلاقنا .. كان ذلك أدعى إلى أن تتأثّر أخلاقه بأخلاقنا .
 وحين نتعامل مع الطرف الآخر بأخلاقه ..  فإنه حتماً سيجد  ثغرة ينقدنا بها .
 
 أكثري له ولنفسك من الدعاء ...
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

25-03-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني