زوجي عاطل .. ومدمن شراب !

 

السؤال

زوجي عاطل عن العمل ويشرب كل فتره والان صار له 5 سنوات وزواجنا 10سنوات ونحن في مشاكل هو طيب ويحبني ويصلي بس ماعرف شو اسوي احس انا المسوله عنه مرة في المستشفي النفسي مرة السجن كل مرة معه اهداده وارجع احن عليه واوقف معه لله لان ماحد غيري ابوه وامه وايد يحبونه ومدلعينه هو ولد عمي وعمي مايردني اروح عن البيت عنده اخون بس انا اريد حل هو يريد عيال والدكتورة تقول مافيني شي بس نفسي ويوم اتعالج يروح عني ويشرب الحين هو في السجن وانا ماعرف شو الحل اريد اعرف ارجو الرد السريع

08-12-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يعوّضك خيرا . .

 أخيّة . .
 الزواج ليس علاقة ( عاطفيّة ) او هو  ( علاقة حب )  . . !
 الزواج ( عبادة ) و ( مسؤوليّة ) و ( بناء ) وصناعة جيل  .
 ولذلك كان أهم ما يكون في العلاقة الزوجيّة  هو ( حسن الاختيار )  القائم على معطيات :
 - حسن التديّن .
 - مع حسن الخُلق .
 وذلك لأن المراد من الزواج ليس علاقة الفراش فحسب ..  بل المراد من ( الزواج ) هو بناء حضاري وتكوين مجتمع صالح من خلال الأسرة الصالحة  ، ولذلك حرص الإسلام أن يكون الأساس ( صالحاً ) ليكون الفرع كذلك - بإذن الله - .

 الزوج المدمن خطورته متعدية إلى غيره . فهو يؤذي نفسه  وقد يؤذي كل من حوله بما فيهم أنت والأبناء .
 كما أن من خطورته الاجتماعية ( السمعة ) غير الطيبة لك وللأبناء الأمر الذي يؤثّر سلباً على نفسيّة الأبناء ونشأتهم في جو غير مستقر نفسيّاً واجتماعيّاً . . !
  الابن يكبر والناس من حوله ينادون بـ ( ابن المدمن ) أو وصف غير هذا مما لا يليق !
 
 لذلك لا تعوّلي كثيرا على الحب ، ولا على الانجذاب العاطفي  الذي تشعرين به تجاهه ...
 لأن المسألة لا تتعلّق بك وحدك . .
 ثم ها أنت لو حسبت عدد ما يقضيه في المستشفى والسجن لوجدته أنه ربما قضى أغلب العمر الذي بينكما كزوجين . .
 
 النصيحة لك . .
 أن تكوني حازمة في الأمر . .
 فإمّأ أن يترك ( الشراب ) ويبحث له عن ( عمل )  ويحرص على صلاته وعلاقته مع الله .
 وتساعديه على ذلك بالاهتمام بصلاته والاهتمام بربطه بصحبة صالحة وابعاده عن ما يدعوه للشراب ، ولو استطعت أن تنسّقي في ذلك مع بعض الجهات الدعوية أو التأهيليّة التي تحتوي من يثبتلى بالشراب ونحو ذلك .
 أو أن تستخيري الله تعالى في شأن الانفصال عنه . سيما إذا كان يجمع  مع شربه وبطالته أنه لا يصلي  !!

 أخيّة . .
 العمر لا ينتظر أحداً . . وما يمكن استدراكه الان قد لا يمكن استدراكه غداً . .
 فكّري بالأمر بحكمة وتعقّل واستخيري الله تعالى في أمرك .
 والله يرعاك ؛  ؛؛

08-12-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني