زوجي مزاجي عصبي مثالي كثير النقد

 

السؤال

السلام عليكم .. أريد من سيادتكم طريقة عملية للتعامل مع زوجي . فقد تزوجته منذ 11 سنة رغم أنه طيب وكريم إلاّ أنه كثير النقد لي ولنفسه ولكل شىء معترض علي كل شىء لايري في الأشياء إلاّ عيوبها غير واثق بنفسه غير سعيد نكدي عصبي جدا لديه قدرة علي الخناق علي أتفه الأسباب ، يتحسر علي الماضي ويقلق علي المستقبل ولا يعيش الحاضر ، متردد جدّا لأنه يخاف الخطأ لأنه مثالي . يشكو دائما ولايحاول حل المشكلة . اتخذت معه أسلوب التغافل والتنطيش علي نقدي وإهاناتي ومحاولة إرضائه حسب استطاعتي لكن لا يري إلاّ العيوب وكلما حاولت إصلاحه لايراه واتخذت أسلوب مدحه والتبكيش حتي تمشي السفينة لأني أنجبت أطفالاً ؛ ولكن منذ أكثر من سنة نتيجة ظروف عمله أصبح لا يأتي إلاّ يوم في الأسبوع .أصبحت أشعر براحة شديدة عند عدم وجوده ، واشعر بالاستمتاع بالحياة ، واصبحت أشعر لماذا أرضى بالهم والغم المستمر وعدم الاحترام فهو يصرخ في وجهي كثيرا أمام الأولاد ، وينتقدني أمامهم فأصبحوا يقلدوه ، واشعر بالظلم ، وافكر كثيرا في الانفصال عنه رغم أني أشفق عليه . بس تعبت يطلع عقده كلها علي ويسقط أخطائه عليّه ، ولكن الأولاد سيدفعون الثمن أرجو إفادتي .

07-09-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يؤلّف بين قلبيكما على طاعته ، ويصلح لك زوجك وولدك ..
 
 أخيّة ..
 ماشاء الله .. قضيت مع زوجك  ( 11 ) عاماً وهو كما وصفتِ .. مما يعني فعلا أن مهاراتك في التعايش مع واقع زوجك قد آتت ثمارها ومن ثمارها هذاالعمر المديد بينكما ..
 غير أنك كنت تتعايشين مع الواقع بروح التجربة لا بروح الاستمتاع .. وهذا ما يزعجك أو يسبب لك نوعا من عدم الرضا بحياتك ...
 كل التجارب التي استخدمتيها مع زوجك .. كان من المهم ان تستخدميها بروح الاستمتاع وأنك تتعلمين مهارات جديدة .. لا بروح البحث عن الخلاص !
 
 أخيّة ..
 الآن زوجك لا يحضر عندك إلاّ يوما في الأسبوع ..
 مما يعني أنك ولمدة ( 6 ) ايام تعيشين فترة ( استرخاء ) .. ماذا عليك لو صبرت على  طبع زوجك يوماً في الأسبوع ..!
بل تعاملي مع هذااليوم على أنه فرصة لك مرة أخرى أن تجرّبي معه وسائل واساليب جديدة في احتوائه ..
 
 الشخصية كثرة النقد ..
 يعني انه يفتقد نوعا من الاحتواء العاطفي والتقبّل ..
 لذلك فكّري أن تتعاملي معه بنوع من العاطفة والاحتواء العاطفي ..
 حين ينتقد أو يكثر الانتقاد لا تعانديه أو تواجهيه  أو تبرري موقفك .. هذا يزيد عنده منروح الانتقاد والصراخ ..
 لكن  حاولي أن تقلبي الجو إلى جوّ مرح ، ومازحيه ولاطفيه ..
 غالبا كثير الانتقاد تخفّ  روح الانتقاد عنده حيننواجه نقده بنوع منالمرح البريء وإخراجه من جو النقد إلى جو فكاهي مرح بلباقة .
 
 أيضا ..
 اجعلي ابناءك هدفا في حياتك ..
 بحسن الاهتمام بهم وتربيتهم والاعتناء بهم ، وتعويضهم  عن غياب والدهم ..
 
 أكثري له ولنفسك ولولدك من الدعاء ..
 وثقي أن الله يستجيب دعائك ما دمت مستمرّة في دعائك غير آيسة أو منقطعة عن الدعاء .
 
 والله يرعاك ؛ ؛  ؛

07-09-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني