كيف أصلح بين زوجي وأهلي ؟
 
 
أم دارين
 2910
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2949
 
 
 
كيف اصلح بين زوجي واهلي علما بان زوجي لا يدع طفلي بذهاب معي عند اهلي و يهددني دايم اني اذا طلبة بيت اهلي مرة اخر سوف يوادني لهم للابد عما بانه رما عليه بطلقه بسب علاقة المحرمه ثم اعادني على ذمة واصبح يحرمني من اهلي و يتعمد في تهديدي و يجرح مشاعري
 2012-04-03
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويكفيكما شرّ الشيطان وشركه .

 أخيّة . . .
 منع زوجك لك أن تذهبي بابنك إلى بيت أهلك ربما هو موقف طارئ ..
 يعني أن هناك سببا ما لهذاالسلوك . .

 لا تعاندي زوجك في هذاالأمر .  ..
 ولا تصرّي عليه أن يذهب بك إلى بيت أهلك . . .
 الاصرار ربما يدفعه للعناد . . .
 وتجاهلك للأمر يساعدك على التأقلم وفي نفس الوقت مع الوقت سيشعر بخطأه . وسيطلب هو منك أن تذهبي إلى أهلك .
 تواصلي مع أهلك عن طريق الهاتف . . .
 لا تنقلي لهم مشاكلك مع زوجك أو منع زوجك لك . . .
 
 عامليه بعكس تصرفاته . .
 حين يجرح مشاعرك   .
 طيّبي مشاعره . .
 أسمعيه الكلمة الطيبة . .
 الاشتياق الحب . .
 صحيح ان الموقف ( صعب )  لكن المسألة تحتاج منك إلى ان تضبطي مشاعرك  ..
 وفي نفس الوقت تحتسبي أنك تقومين بعمل صالح وتثقين بأن الله سيغيّر حاله .
 لأن الله يقول : " ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه وليّ حميم "

 اقتني بعض أشرطة القرآن . . 
 اجعلي صوت القرآن صوتاً دائما في البيت . .
 اهتمّي بصلاتك . .
 وايضا اهتمّي أن تساعديه على تحسين علاقته مع الله لكن بطريقة هادئة ...

 أكثري من الدعاء . ..
 التجئي إلى الله . .
 فإن القلوب بيده وهو الذي يغير الحال من حال إلى حال .
 وأكثري من الاستغفار . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2012-04-03
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2889
2010-04-14
عدد القراءات : 3666
2010-05-12
عدد القراءات : 125628
2012-07-14
عدد القراءات : 3508
2010-05-21
عدد القراءات : 3767
2010-05-21
عدد القراءات : 3105
2010-03-31
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8213
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار