أريد أن أحمي أختي
 
 
-
 132
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 3645
 
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم أبدا رسالتي بقصتي هذه عندما كنت في15 من عمري سرت في طريق الشوك تحدثت مع شباب وخرجت معهم وكان مصيري قل مستواي الدراسي وخسرت ثقة أهلي وكان مصيري الضرب وإهانات وكانت الوسيلة التي عند أمي الضرب والإهانات وليس النصح، وعندما وصل عمري إلى18 سنه أصبح الأمر عند أمي شيء عادي أصبحت ترضى بي أن أتكلم مع الشباب واخرج مع أختي لوحدي حتى وصل عمري إلى 20سنه تزوجت من رجل اكبر مني 14سنه فعرفت طريق الهدي ومشيت في طريق الهداية، الآن أريد أن احمي أختي من هذا الطريق فلجأت إلى النصح لها فلم تستجيب فماذا افعل وجزاكم الله ألف خير
 2010-01-26
 
 

الأخت ....
 إن من أعظم نعم الله على عبده هدايته له، وتوفيقه إياه إلى الاستقامة والصلاح، فهذه نعم عظمى وفضيلة كبرى.. فاحمدي الله عليها بلسانك وقلبك وسائر جوارحك.. وأُوصيك بأن تتعرفي على الصالحات ليثبت الإيمان ويقوى بنصحهن وتذكيرهن وتعاونهن معك على البر والتقوى..
أما ما يتعلق بأختك..
1. فلا تيأسي من نصحها وتوجيهها.
2. حاولي التقرب إليها وكسب ودِّها بالهدية والكلمة الطيبة.
3. بيّني لأُختك لذة الطاعة وسعادة القلب بالاستقامة لأن الكثير من أهل المعاصي والانحراف في غفلة عن هذا الكنز الإيماني في روضة الإسلام ودوحته.
4. حاولي أن تعرفيها بالصالحات ودعوتها إلى مجالسهن.
5. عليك بالدعاء.

 

2010-01-26
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3879
2010-03-28
عدد القراءات : 2234
2013-10-04
عدد القراءات : 2908
2010-03-13
عدد القراءات : 1689
2015-03-01
عدد القراءات : 1762
2014-03-14
عدد القراءات : 896
2015-12-20
عدد القراءات : 3919
2010-03-14
 
 

أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4750
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار