بعد تجربة فاشلة .. هل اختار ذات الدين أو الجميلة ؟!

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته \\ ليس سؤال محدد لكن ابيكم تجاوبوني وتريحوني مما اعانيه انا شخص مقبل ع الزواج وكانت لي تجربة فاشلة بالزواج الاول لاني بحثت عن الجمال ولكن لايوجد اي صفة اخرى فيها لذلك لم تنجح العلاقة والان انا مقبل على التجربة الثانية وكل الصفات فيها دين واخلاق وعلم الا الجمال وكل شيء فيها تمنيته فيها بعكس السابقة الا الجمال ومرتاح لتدينها ومن مبدا اظفر بذات الدين وهذا مريحني لكن احيانا اعاني واقلل من حيث الجمال فقط فهل اقدم واتزوجها

05-03-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ويعوّضك خيرا . .

 أخي الكريم . . .
 حسن الاختيار  هو الخطوة الأهم في بناء الاستقرار بين الطرفين في مستقبل الأيام بينهما .
 وحسن الاختيار هو الاختيار الذي يقوم على الوافق بين القبول العقلي والنفسي للطرف الآخر . .
 القبول العقلي المعتمد على توفر المواصفات المرغوبة في المخطوبة والتي اساسها " فاظفر بذات الدين تربت يداك " و " تزوّجوا الودود الولود " .
 والقبول النفسي المعتمد على الارتياح النفسي الحاصل من الرؤية الشرعيّة والاستخارة .
 وحين قال النبي صلى الله عليه وسلم " فاظفر بذات الدين " فإنه لم يقلل من اعتبار ( الجمال )  لكنه نبه إلى ( الأهم ) الذي ينبغي عليه أن يكون البناء ..
 نعم ( الجمال ) مهم لأنه ( فطرة ) ولأنه عامل ( مهم ) ايضا في الاستقرار بين الطرفين ..
 و( الدين ) و ( الأخلاق ) هي صمام الأمان . . .
والبحث عن ( الجمال ) في الزوجة ليس عيباً . .  لكن لا ينبغي أن يكون ذلك على حساب الدين والأخلاق .. بمعنى لا تختار الجميلة  التي لا تثق بدينها وأدبها  ..
 كما أنه ليس ممن الحكمة أن تختار ذات الدين التي لا تميل إليها نفسك . . !
  ابحث عن من يقبلها عقلك وتقبلها نفسك . . على ضوء معطيات واضحة صحيحة ..

 أنت  مررت بتجربة  . .
 استفد من تجربتك ..  ولاحظ أن المشكلة في تجربتك الأولى ليس بالضرورة أن تكون من طرفك الآخر فقد تكون المشكلة من جهتك ..
 فتش في نفسك ايضا . .  فلئن كنت تطلب صاحبة دين فانظر كيف هو مستوى تدينك ..
 وإن كنت ترغب في ذات الأدب والخلق فانظر نفسك أين أنت من هذا . .
 حتى في الجمال . .  فحتى الفتاة ميلها الفطري يجعل للجمال عندها قيمة ..
 كن واقعيّاً . .
 وحدّد هدفك من حياتك الجديدة . .
 فالزواج عبادة . .
 وبناء . .
 وصناعة لجيل قادم يعبد الله ويعمر الأرض .

 والله يرعاك ؛؛ ؛ ؛

05-03-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني