بعد 11 سنة زواج أريد الطلاق لأن زوجي لا يُطاق !!

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. متزوجة من 11 سنه زوجي شديد الغيرة ، غليظ الطبع عند حصول أي مشكلة ، يُهزّئ ويشتم ويسب . كان حملي سريع الحمدلله على كل حال وأنجبت أطفالي متتابعين لا يفصل بينهم إلاّ سنة وكم شهر ، لأن زوجي كان يرفض حبوب منع الحمل .. المشاكل بيننا مستمره ويرفض دائماً الحوار ويرفض مراكز الاستشارات يتهمني بأنني غبيه ولا أجيد التصرف مع أنني متفوّقة دراسيا وربة منزل ناجحة بشهادة أخوات زوجي . عند حصول مشكله يعاقبني بعدم الخروج من المنزل ويرفض اجتماعي بأقاربي مع أنهم اخواله لأنه ابن عمتي يمنعني من أشياء كثيره[ السوق المصروف زياره الأقارب .. ] وفي بعض الأحيان يقول ماهي عاجبتك العيشه روحي لأهلك . حرام الأكل اللي تاكلينه عندي !! وأنا أصبر وأتصبّر من أجل أولادي لأنهم كانوا صغار ولا أريد أن يثقلوا على أهلي . والان الحمد لله كبروا وعزمت على ترك بيتي بعد أن آخد البنات واخلّي الأولاد عند أبوهم لأنه دائماً يرمي كامل المسؤليه عليّ حتى في الزيارات يكونون معي ولايأخذهم معه ... حياتي معه مشاكل وعقابات متكرره ولا أراه راضياً إلاّ نادراً ، أحس بأنني أفقد كرامتي معه . ينام لوحده يخرج مع أصحابه يحنّ لأيام العزوبيه كثيراً ، لازلت صغيرة بعمري أفتقد أشياء كثيرة !!!

16-11-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يُصلح ما بينكما ويديم بينكما حياة الودّ والرّحمة .
 
 أختي الكريمة . . 
 الصبر في الحياة الزوجية لا يعني تجاهل حل المشكلات في حينها .
 ولا يعني الاستسلام للخطأ  لأجل مصلحة الأولاد !
 مصلحة الأولاد أن يعيشوا في جو أسري مستقرّ ، يرون فيه النموذج الصحيح للتعامل في والديهم .
 أمّأ أن يكون الجو مشحوناً بالغضب والهجر والخصام . ونقول لمصلحة الأولاد ، ففي الحقيقة هذه الطريقة أبداً لا تخدم مصلحة الأولاد !
 
 وإنّي أنصح كل زوج وزوجة  أن يديروا مشاكلهم بطريقة صحيحة ،  تساعدهم على السعادة في حياتهم وسعادة أبنائهم معهم .
 
 أختي الكريمة ..
 أما وقد بلغ الأمر بك أنك وصلت لحدّ أن تطلبي الطلاق ، فالأفضل من ذلك : 
 1 -  أن تحسّني وتغيّري من طريقة تعاملك مع زوجك . بمعنى احتويه عاطفيّاً ، واحسني التهيّؤ له والتبعّل له .  واجعليه يلاحظ أن هناك تغيير في شخصيتك وطباعك .
 
 2 - إن كان ولابد كوني واضحة معه في الأمر الذي يضايقك .
 الوضوح لا يعني رفع الصوت أو الضجيج . بل كوني واضحة دافئة .
 أفهميه أنك تشتاقين  له ، ويزعجك نومك بمفردك .
 أفهميه أن البناء بحاجة إلى أن يروا فيكماالقدوة في التسامح والحب والتراحم .
 
 3 - لا تواجهي عصبيّـته وشتيمته بالشّتم أو السّب .
 4 - في مرحلة من المراحل أفهميه أنك ستطلبين تدخّل حكما من أهله وحكما من أهلك للإصلاح بينكما .
 
 5 - لا بأس أن تذكّريه بالأيام الجميلة بينكما . واطلبي منه أن يبين لك كيف يحب  أن تكوني له . حتى تعرفي ماذا يريد هو منك . فيسهل عليك أن تتعايشي مع الوضع بوضوح .
 
 الطلاق ليس عيبا ..
 لكن ليس هو ( الحل ) دائماً .
 وكما أن الزواج له تبعاته فكذلك الطلاق له تبعاته . وهو قرار . وينبغي أن تتعلّمي من حياتك كيف يمكن أن تتخذي قرارك بمسؤوليّة .
 
 أكثري له ولنفسك من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

16-11-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

868

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني