هل زوجي مدمن ؟!

 

السؤال

هل زوجي مدمن ؟ أصبحت ألاحظ في السنه الفائته على زوجي عدة أمور غريبه وهي : يخرج ويتأخر وأذا عاد للمنزل تكون عيناه شديدة الأحمرار ونفسه مسدوده عن الأكل ويدخل للحمام ليستحم وأحيانا يدخل الحمام ويطيل المكوث فيه بدون إن يستحم وإذا أستيقظ في الصباح يضع في عينيه قطره لاأسم عليهاويشكو من قلة المال على أن راتبه جدا ممتاز وأخيرا وانا أنظف غرفتي وجدت قطعه سوداء رائحتها كالبنزين وعندما سألته ماهذا؟ أرتبك وأخذها بسرعه وقال هذا شيء لسيارتي. وأذا كان مدمن ماذا أفعل و كيف أقنعه بالعلاج ؟ هذا إذا إعترف أصلا

10-10-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلب زوجك ويردّه إليك ردّاً جميلاً . .

 أخيّة . .
 الحياة دار البلاء والتعب والكفاح . .
 والزواج عبادة ومسؤوليّة . .
 وليس هو علاقة ( ماديّة ) أو علاقة ( عاطفية ) أو  ( غريزيّة ) فحسب ..
 ولأنه كذلك ينبغي على كل فتاة أن تستشعر ذلك قبل أن تختار شريك حياتها ..

 أخيّة ..
 اسمحي لي أن اسألك ..
 كيف هي صلاة زوجك ؟!
 وكيف هي علاقته مع الله ؟!
 إن الله قد أخبرنا أن ( الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر )  فالذي يحافظ على الصلاة أقرب ما يكون للاتعاظ والتغيير بإذن الله  .

 أخيّة . .
 ما ذكرته من الأوصاف والأعراض .. هي في بادئ الأمر تدلّ على ( إدمان ) !
 - السهر .
 - ضياع المال .
 - العيون الحمراء .
 - انسداد النفس عن الأكل .
 - كثرة النوم .
 كل هذه الأعراض أعراض إدمان  .  .
 
 بداية لا أنصحك الآن بالانجاب منه ..
 صارحيه بالأمر لكن بهدوء ..
 اسأليه .. أنك بدأت تلاحظين عليه كيت وكيت . .
 اسأليه ما هو السّبب ؟
 قد يتهرب من الجواب ..
 لكن إذا رأيته يتهرب هنا وهناك ..
 ذكريه بأنه زوج ومسؤول ..
 وأنه أب ومسؤول . . 
 له زوجة تحتاجه .. واطفال يحتاجون ويقتدون به ..
 أفهميه أن نجاح الانسان وفلاحه في مراقبة الله تعالى . .
 وذكريه بقول الله تعالى : " يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول " .

 كلميه بلطف . .
 ذكّريه بانك زوجته على الحلوة والمرّة  ..
 أفهميه أنك معه  مهما كانت الظروف ..
 ثم صارحيه إذا أصرّ  بأنك تشكّين أنه مدمن لأنك شاهدت برنامجا عن الأدمان وذكر مثل الأعراض التي تلاحظيها عليه ..
 اطلبي منه أن ينتبه لعمره ونفسه ..
 هو الآن ( أب ) . .
 والأمور يمكن أن تُستدرك إذا أراد ..
 وأن الله لا يزال يمهله . .
 
 أفهميه أن المشي في هذا الطريق يجعله يخسر كل شيء في لحظة واحدة !
 ذكريه بالله كثيرا . .
 وأن التغيير يبدأ من تحسين العلاقة مع الله ..
 
 إذا استطعت أن تتواصلي مع بعض الاخوة المهتمين بمعالجة المدمنين فذلك خير واحسن .
 أكثري له من الدعاء والله يرعاك ؛ ؛ ؛

10-10-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  126 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني