حرص ابواي علي جعلني انطوائي الشخصية !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله ياشيخ الفاضل وانا من المتابعين لكم على برنامج ناصح لااندرويد وقرأت أكثر ردودكم مماجعلني أستشيركم . أنا عمري 28 ولازلت لم أعرف من أنا أوماذا أريد وذلك بسبب ضغط الوالدين في الصغر وخوفهما من المجتمع المنفلت وذلك أدى الى عدم الاندراج في المجتمع ، وعندما كبرت عجزت عن التصرف من جهة العمل ومن التواصل مع الآخر ومن خوف الى توتر وأنا ألومهما على ذلك لقد كان مجتمعنا لا على قرأن ولاسنة بس في بعض العلم وهذه مشكلة,,,,,,,,,,,وايضا بدأت في طلب العلم عندما دخل علينا بعض الشباب السلفين والتزمت وبدأ والداي بمعاداتي بسبب ذلك نصيحة لهم أرجوك .

14-02-2016

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يأخذ بيدك ويريك الحق حقا ويرزقك اتباعه ، ويريك الباطل باطلاً ويرزقك اجتنابه .
 
 أخي الكريم ..
 نحن سعداء جدا بلطفك ، وحسن ظنك وبمتابعتك لنا .
 أخي ..
 آباءنا وأمهاتنا ربما لم يعيشوا وينشؤوا في الزمن الذي وجدنا نحن فيه بكل ظروفه ، فقد نشأ آباؤنا على تربية معينة ، ولذلك تعاملوا معنا من خلال ماتلقوه من التربية والثقافة التي عاشوا في كنفها .
 وتصرفاتهم تجاهنا مهما كنا الآن نراها خاطئة إلاّ أنها كانتتصرفات بدوافع حسنة ، وبدافعالرغبة على الحفاظ علينا ..
 لذلك من الخطأ أننلومهم !
 هل نلومهم على حرصهم علينا ؟!
 مهما كانت طريقتهم في الحرص غير أنهم حين فعلوا ذلك هم لم يفعلوا ذلك بدافع الإساءة لنا أبداً !
 إننا كأبناء ينبغي أن نقبّل أقدامهم ..
 ونشكر صنيعهم ..
 ودورك الآن كشاب واعي ناضج أنتبني شخصيتك وترممها بطريقة صحيحة ، فلا تسمح للشيطان أن يثبّطك عن بناء شخصيتك بحجّة أن شخصيتك هي تراكمات تربوية سابقة !!
 هذه حيلة شيطانية !
 بما أنك الآن متعلم وناضج وواعي ، فدورك هو أن ترمم شخصيتك وتحسّنها ، فالعلم والمعرفة هما طريقك لذلك .
 
 لا تطلب نصيحة لوالديك بقدر ماتبحث عننصيحة لنفسك ، وكيف تعرف أنك الآن أنت المسؤول عن بناء ذاتك مهما كانت الظروف حولك . فسلمان الفارسي رضي الله عنه نشأ في بيئة مجوسية تعبد النّار ، وكان أبوه يحبسه في الدّار ولا يترك له مجال ليختلط بمجتمعه !
 ومع ذلك لما ظهر له بصيص  من نور .. هاجر وترك دياره حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصبح الصحابي الجليل !
 ليس المطلوب منك أن تهاجر .. بقدر ما هو مطلوب منك أن تستفيد من قصة سلمان في تحفيز ذاتك علىالتحسينن من خلال ما هو متاج لك وأن تتغلّب على الظروف بهدوء وحكمة وعدم مواجهة .
 ابحث عن الصحبة الصالحة التي تتعلّم معهاالقرآن والحديث ، وعلوم عمارة الأرض .
 ارتبط بمعاهد علمية تعطي دراسات أكاديمية ..
 تواصل مع الجهات الموثوقة في بلدك والعلماء الموثوقين في بلدك واعرف منهم كيف تفرّق بين الصواب والخطا في الجماعاتالمنتشرة في بلدكم .
 
 أكثر من التسبيح مع الاستغفار ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

14-02-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني