في فترة الملكة أخجل من كلام زوجي في الجنس !

 

السؤال

مخطوبين وتمت الملكه صار تقريبا شهر ونص . زوجي بدأ يتحدث بأمور تخص جسدي و يتحدث عن تفاصيل اللقاء ، وانا دوما امنعه من تكملة هكذا حديث ، ويرد عليّ بأنه زوجي وحلالي ولا يجب أن يبقى الخجل بيننا و يزعجه خجلي وانه اذا لم يتحدث معي فمع من يتحدث ؟؟ وللعلم هذا الحديث عن طريق الهاتف لأننا لا نلتقي ولا نخرج مع بعض أبداً وبالنسبه لي التحدث في هكذا أمور تحرجني وتضايقني ! فما الحل لأوقفه عن التحدث في هكذا أمور أو هل أسمح له بالتعبير عمّا في داخله ؟؟

20-04-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وبارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في خير ..
 
 أختي الكريمة ..
 ما دام أنه تم العقد بينكما ، بحضور الوليّ والشاهدين والايجاب والقبول بينك وبينه فهو زوجك وانتِ زوجته .
 غير أن العرف الاجتماعي في بعض الدول العربية ،  تجعل لفترة الملكة خصوصية تختلف عن فترة ما بعد الزّفاف ، ومراعاة هذاالعرف من باب  أنه عرف لا يحرّم حلالاً  ولا يُحل حراما  .. مراعاته  تصب في الجانب الذوقي والأدبي  عند الطرفين .
 
 في راسالتك تقولين : كلامه يخجلني ويضايقني !
 هنا لابد أن تحددي فعلا ماهي مشاعر ..
 هل هي مشاعر خجل أو مشاعر ضيق ؟!
 إن كان خجلاً فهذا شيء طبيعي جداً ..
 أمّا إن كانت مشاعر ( ضيق وتضايق ) فهذا يعني أن الأمر مرتبط عندك بفكرة معيّنة  وينبغي تصحيح  هذا المفهوم .
 
 الاستمتاع بين الطرفين من خلال الهاتف ، لا يُنصح به لكون أن الهاتف وسيلة ليس فيها خصوصية كاملة  لما يكون بين الزوجين .. لإمكان تسجيل المكالمات أو نحو ذلك .
 لكن إن أصرّ الزوج على ذلك .. فمن الحكمة أن تُداريه الزوجة بما يهدّئ شهوته وفورة غريزته .
 
 على أن تتفاهم معه أن لا يكون كل التواصل بينهما ينحى في هذاالجانب الغريزي ، بل  يكون التواصل لرسم خطة الحياة ، وبيان الطباع بينك وبينه وهكذا ولا يمنع ذلك من التعاطف  مع بعضكما بكلمات دافئة  .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

20-04-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني