بسبب اغتصابها .. صارت تحب التشبه بالشباب

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله في جهودكم لدي مشكله ارقتني كثيرا اتمنى انا اجد منكم مايطمئن قلبي ويريحني لاحضت في اختي الجامعيه تغير كبير في تصرفاتها ولبسها من وقت ما دخلت الجامعهكانت انسانه صالحه وتبحث عن افعال الخير ومشهود لها بالخير والحمد للهمن وقت مادخلت الجامعهتعرفت على صحبه سيئه جدا واثرت على افكارها فبدات بقصات البوي [القصيره جدا]ولبس السلاسل وجميع ملابسها تشتريها من محلات رجاليه وغيرت اسمها باسم ولد عرفت به امام صديقاتهافلما تناقشت معها بهذا الامر قالت بس تغيير لوك ولكنها للاسف غير صادقه بكلامها فعرفت من اختي الاخرى انها اصبحت تمارس افعال غير لائقه مع البنات من التقبيل وغيره بعد ذالك تكلمت معها مره اخرى اخبرتني انها تميل الى البنات اكثر وانها تكره الرجال بسب ولما اصريت عليها بان تخبرني قالت وليتها ماقالت انا ولد خالتي اغتصبها وهي في المرحله المتوسطه وتشك بانها فقدت عذريتها وقالت انا لا اريد انا اخبر امي وابي لانه امر غير سهل وسامتنع عن الزواج طوول حياتي اريد ان اعرف هل هي فقدت عذريتها وهل اخبر امي وابي بالموضو ع ماهو التصرف السليم الذي افعله فانا حائره جدا لا اعلم مافعل من ناحية انتكاستها ومن ناحيه اغتصبها ارجووو كم اشد الرجا اخبرني ماذا افعلحسبنا الله ونعم الوكيل

22-06-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يردّ أختك إليه ردّا جميلاً ، وان يكفيها شر الشيطان وشركه ..

 أخيّة . .
 هذاالتحوّل في سلوك وشخصية ( أختك ) هو نتاج ضعف الشفافيّة الأسريّة بين أفراد الأسرة .
 سيما بين الأبناء والآباء . .
 يدل على نوع من البُعد العاطفي  بين الآباء والأبناء . .
 فتاة في المرحلة المتوسطة لا تستطيع أن تخبر والديها  بما حصل لها وبكل شفافيّة هو مؤشّر يدعو أن تكون هناك مراجعة من الوالدين لأسلوب التعامل مع الأبناء ، سيما في الجانب العاطفي بينهم وبين أبنائهم .

 أخيّة . .
 تكلّمي مع أختك بكل شفافيّة ..
 اسأليها هل ما دفعك لمثل هذا السلوك هو  شعورك بأنك فقدتِ عذريّتك ؟!
 ماذا لو لم تفقديها ؟!
 حاولي أن تقنعيها للذهاب إلى طبيبة موثوقة والكشف عليها .

 أفهميها هل تدرك هي خطورة  ما تفعل ؟!
 اسأليها :
 - هل تعلم أن التشبّه بالرجال  سبب من اسباب حصول ( اللعن ) فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء ولعن الله المتشبهات من النساء بالرجال " .
 واللعن معناه الطرد والإبعاد من رحمة الله .. فهل تقبل على نفسها أن تكون بعيدة عن الله ؟!

 - هل تتخيّل ماذا يكون وضعها لو استمرت على نفس الطريق ماذا يكون وضعها بعد شهر ؟!
 ماذا يكون وضعها بعد  سنتين ، ماذا يكون وضعها بعد 10 سنوات إن هي استمرت في هذا الطريق؟!
 ستلتفت حولها حينئذ ولن تجد شيئاً إلاّ الألم .

 - أفهميها أن الاغتصاب ما دام أنه حصل  ( عنوة  ) فإن الله يسترها فلماذا تخشى من شيء ليس لها فيه يد ؟!
 ارفعي ثقتها بالله .. وأفهميها أن  المشاكل لا تُحل بالذنوب والبعد عن الله .. بل تُحل بالقرب من الله  والثقة به .

 -  أفهميها أنها مهما هربت من الواقع فإنها ستقع في واقع أسود من ما مضى !
 لأن المشكلات لا تُحل بالهروب .. لكن بالمواجهة والوضوح .

 أشعريخا بقربك منها وحبك لها وحرصك على مساعدتها . الأهم أن تكون هي راضية عن نفسها أمام الله عزّ وجل .
 
 اقترحي عليها أن تعرض نفسها على مختصّة أو مسشتارة نفسيّة أو اجتماعيّة للحوار معها .

 ذكّريها بالله .. ثم ذكّريها بمعزّة أبويها  وثقتهم وأملهم بها . هم يرونها في أعينهم شيئا جميلاً ... فهل هي مستعده أن تكون أجمل ما يكون في أعينهم ؟!

 أكثري لها ولنفسك من الدعاء . .
 والله يهدي من يشاء .

22-06-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني