اسم طفلي يسبب لي التوتر !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الفاضل أرشدني اثابك الله مشكلتي هي (اسم طفلي ) خلال فترت حملي كان زوجي يوميا تقريبا يسألني ماذ نسمي طفلنا القادم ونجلس نقترح أنا وهو بعض الاسماء وينتهي الحوار بعدم الاتفاق على اسم يرغبه كلانا وفي بعض المرات يقول عند قدومه نختار له إس بحجة انه ربما يكون الجنين بنت مع العلم انه تبين من خلال الكشف انه ولد وبعد أنجابي لطفلي لم يفتح معي موضوع تسمية الطفل مر اسبوع وهو لم يتكلم في الموضوع فاتحته بالأمر فأجابني بانه سوف يسميه باسم والده رفضة ذلك لان اسم والده غير جميل وأخبرته بان افضل الاسما ما حُمد وعُبد وان الانسان له نصيب من اسمه على حد علمي لكنه رفض تماماً وقال هذه رغبتي وليس لكي رأى في ذلك حاولت معه لكنه مصر حزنت كثيرا وتفاجاءت في اليوم التالي بانه سم الطفل وأضافه في بطاقة العائله بكيت كثيرا وتألمت على اسم طفلي ومازلت الى الان كل ليله ابكي على ذلك اصبح عمر طفلي الان ثمانية اشهر ولم اناديه قط باسمه وكلما سمعت أحدا يناديه أحزن واتألم وأبكي اشعر بكره في بعض الاحيان لزوجي نفسيتي متعبة أرشدني جزاك الله خيرا واكثر مايهمني في الموضوع هو نفسيت طفلي مستقبلا كيف أتعامل معه هل اناديه باسمه ام أضع له اسم اخر اناديه به وكيف اقنع زوجي على تغيير اسمه مع العلم ان زوجي غير ناضج , ووالد زوجي متوفي. 

03-07-2012

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . . .

 أخيّة . . .
 الأجمل في مثل هذا الموقف أن يكون اختيار ( اسم الطفل ) بالتوافق والتشاور بين الأبوين ، لأنه ( الطفل ) فرحة لهما ، فلا يليق بهما أو بأحدهما أن يعكّر صفو هذه الفرحة بالاستئثار بالأمر لنفسه أو فرض رايه  ورغبته .

 لكن في حال اختلف الزوجان في ذلك .. فإمّأ أن يكون الفيصل في ( القرعة ) بينهما .
 أو يعود الأمر لـ ( الأب ) .

 أخيّة . .
 أما وإن الأمر قد حصل والابن قد سمّاه ابوه .. فإن من الأرفق بحال نفسك أن لا تنظري للأمر بطريقة سلبيّ’ بقدر ما تنظري له من الجوانب الجميلة فيه ..
 فإن من جماليات اختيار ( الأب ) لاسم ابنه :
 - أن رضاك فيه طاعة لزوجك وفيه حسن تبعّل له . وهذا عمل صالح .
 - أن فيه نوع من تعميق البرّ واستشعار البر بأبيه .

 تأمّلي المعاني الجميلة في اسم طفلك .. وافتخري باسمه . ولا تشعري نفسك ولا أي أحد من حولك بعدم تقبّلك لهذاالأسم . .
 فذلك يؤثّر عليك سلباً كما سيؤثّر على الطفل كلما كبر . .
 لا تقنعي زوجك بتغييره . .
 لكن أقنعي نفسك بتقبّله . .
 فإذا فشلت في إقناع نفسك . .  فكيف تنجيحن في إقناع غيرك !!

 ونصيحتي لك . .
 لا تراقبي أراء الآخرين في اسم طفلك . .
 فإنه من ( راقب الناس مات همّاً ) . .
 فلا تلتفتي أبدا لتعليقات الآخرين . .
 واقنعي نفسك بالأمر . .
 واستشعري أنك تحسنين بهذاالتقبّل لنفسك ولزوجك ولطفلك . .
 ولئن كان اختيار الاسم  المناسب مهمّأ في تربية وتنشئة الطفل ..
 إلاّ أن الأهم هو العناية به تربية وتأديباً وتوجيهاً وعناية بنفسه ونفسيّته . .

 وإلاّ ماذا يفيد جمال الإسم إذا فسد الجوهر ؟!
 
 أسعدك الله وزوجك .. وجعل ما رزقكما قرة عين لكما . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

03-07-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني