زوجتي والعناد .. في كل عيد!
 
 
م.س
 3476
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2424
 
 
 
السلام عليكم منذ سنة وقعت مشكلة كادت تتسبب بالطلاق بعد ثماني سنين زواج ، ورجعت الامور لمجراها الا انها لا تخلو من المشاكل بسبب هذه المشكلة . تدخلات خارجية من اهلها وزوجتي مستمعة لذلك . بحكم ان اهلها خارج المنطقة فهي تذهب لقضاء شهر رمضان واغلبه مع العيد وبعدها تعود الي هذه المرة تختلف عن كثير من المرات السابقة حيث اتفقنا بان تاتي للعيد عندي ومع أبنائي فوعدتني خيراً ؛ بعد فترة من سفرها سالتها عن موعد الحجز للعودة قبل العيد لأتفاجا بأنها لن تعود الا بعد العيد!! قلت لها نحن متواعدين على ذلك ؛ فقالت :انت تخطط وتدبر كما تشاء فلن اعود الا بعد العيد ان رغبت ان تستقبلني والا لا . فقلت ما عذرك بذلك ؟! فقالت : انني أملّ وأعذار لا يبرر موقفها ، فقلت نحن نخطط للسفر لا أنكر أنها استعطفتني إلاّ أنني تاجأت بموقفها العنادي ، واتضح لي فيما بعد أن أختها والتي ستسافر لأهلها لقضاء العيد عندهم ، علما أن أختها وهي بنفس المنطقة التي اسكنها وهي التي تسببت لي بكثر من المشاكل بتدخلها الدائم بيننا وبحياتنا بطريقة مباشرة وغير مباشرة . انا رفضت عودتها بعد العيد ولن أستقبلك فأنا رفضت وهي رفضت ، وجّهت لها رسالة بانك تقضين الاعياد ولم اقصر معكي وبما اننا متفقين قبل سفرك فانفذي الاتفاق وعودي .أتى ببالي أن أكلم ( أخاها ) ولكن أجّلت لعلها تأتي من نفسها وكثير ما أتفاجأ بأن حياتها متعبة ، وأنني أسبب لها الكثير من القلق النفسي ، فقلت اذن الحل الطلاق لكن كلامها هذا لا يأتي من قلبها فقط تتلفظ بة لا اكثر . انتهى . السؤال : ما العمل بهذا العناد . فانا لا ادعي الكمال فاحاول بقدر المستطاع إرضائها وهي على علم بذلك وحتى بالمرة الأولى رفضت أن أطلقها رغم تأييد والدها للطلاق لسبب ما. بماذا تنصحونني وجزاكم الله خير الجزاء .
 2013-07-29
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يُصلح ما بينكما ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخي الكريم ..
 كم أعجبني جداً قولك في أواخر رسالتك لمّا قلت أنها تقول الكلام ( ليس من قلبها إنما تتلفّظ به ) !
 يا أخي أنت بهذه الكلمات لخّصت جانبا مهمّأ من جوانب شخصيّة ( المرأة ) !
 فعلا المرأة حين تتكلّم أو تتشكّى أو تتهم الرجل وتعاتبه .. هي لا تقصد ما تقول بعمق بقدر ما يكون هدفها هو ( إيلام ) الرجل  فقط !
 كنت حكيما حين أدركت هذا .
 
 أخي الكريم ..
 أغلب مشكلاتنا تتعبنا ونشعر بأنها من المعضلات حين نفكّر في الأحداث ونفسّر المواقف بطريقة خاطئة ..
 الأفكار والتفسيرات الخاطئة هي التي تزعجنا وتعقّد المشكلة !
 من قال لك أنها ( تعاندك ) ؟!
 ومن قال لك أن هذا التصرّف منها ( عناد ) !
 هي فقط تعبّر عن موقفها ولو  انه تعبير بطريقة أو باسلوب ( جاف ) إلاّ أنه لا يمكن أن نمّيه أو نصفه بأنه عناد .. والدليل أنك عشت معها هذاالعمر المديد المبار إن شاء الله ..
 والمشكلات التي تواجههكم تتأقلمون معها غير هذه المشكلة .. مما يعني أن شخصية زوجتك قريبة منك .. واسهل في أن تديرها  بهدوء .
 
 أخي الكريم ..
 المرأة في مثل هذه المناسبات العامة ( كالعيد ) تحب أن تكون بجوار أهلها وتأنس بهم وتأنس معهم  ، وهذا من التوسعة المباحة التي ينبغي للزوج أن يوسّع  بها على أهله في ايّام العيد - خاصّة - لأنها أيام فرح وتوسعة حتى لو كان ذلك على حساب شيء من رغباتك وحاجتك ، غير ان الزوج الحكيم في مثل هذه الأيام يكون أقرب للتساهل في التوسعة على الأهل والتغاضي عن حقوقه .
 ماالمشكلة لو ذهبت أنت لقضاء العيد معها في نفس المنطقة التي فيها أهلها !
 ما المشكلة لو أنك في بعض الأعياد  دعوت أهلها لزيارتكم والبقاء عندكم في منطقتكم وتهيّئ لهم السكنى والأمور بطريقة مغرية لهم ، أولاً هو باب برّ وثانيا هي فرصة أن تكسب زوجتك عندك ..
 قسّم ايام العيد بينك وبينها ..
 في لحظات الهدوء تكلّم معها .. أشعرها بحبّك .. بحرصك واسمعها من الكلمات الدافئةالتي تذيب كثيرا من حليد ( عنادها ) - كما تتوقّع - .. اجعلها تحبّك ..
 نعم اكسبها لتحبّك .. اكسبهابالكلمة الطيبة والدافئة وغيّر من روتين علاقتك بها .
 
 شاركها المعرفة ..
 واحرص علىتنمية ثقافتهاالزوجية من خلال حضور دورات تأهيليةتدريبية زوجية ، أو القراءة أو الاستماع  لمواد صوتية أو مرئيةتتكلم حول ثقافة العلاقات الزوجية .
 فالتثقيف جزء مهم في العلاج والتحسين .
 
 في مسألة تدخّل أختهاأو أهلها في مشاكلكما .. كن حازما معها في هذا الأمر .
 الحزم لا يعني العصبية أو الجفاء .. بل الحزم أنتكلّمها بجديّة في أن  علاقتك بها ينبغي أن تكون بينك وبينها وأنك لا تقبل تدخّل أي طرف أو ان تستمع هي لأي طرف يفسد عليها حياتها .
 
 أكثر لها من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2013-07-29
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2603
2013-03-17
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9964
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
839
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
67
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار