تدخل أخوان زوجتي يقهرني !

 

السؤال

السلام عليكم عمري 30 وزوجتي 22 تزوجة بفضل الله قبل 9 أشهر ، وزوجتي الان حامل وهي عند أهلها ناشز . خذوها إخوانها الثلاثه وأمّهم بعد أن ضربتها كف . وأنا في حالة غضب لاحول ولاقوة الا بالله . واتضح لي ان بعد هذا الموقف أن إخوانها وخاصة الكبير وعمره ثلاثين عرف الله يصلحة علماً انها كانت مطلقة سابقا بدون أولاد ، وأنا تزوجتها أعزب . مشكلتي طريقة أخوها في أسلوبه معي غير حكيم وعاقل عقل الرجل الرزين ولا يتثبت من شكواها ، واخطائي معها ويكبر ويبالغ في الاخطاء كعدسة مكبرة ، واسلوبه منحاز لأخته بشكل مبالغ فيه وعندي يقين أن طلاقها الأول بسببه فهو مندفع جدا ولا يفرق بين الأمور ولا يعلم أن هذا زواج ونسل وصلة دم ورحم ، وأن الأمور تأتي بالهدوء والاستماع إلى جميع الأطراف . فأنا لا ألومه فهو غير متزوج ، علماً أن أخوه الأصغر إمام مسجد ومدرس ويرقي على الناس الرقية الشرعية ولم يتدخل إلاّ عندما أخذها من بيتي يعني اخته . بعد كذا ماشفته أين الصلح أين عقل الرجال فهو زينة الرجل !! ارجو نصيحتي بالتعامل معهم الله يصلحهم فابوهم متوفى وبالعربي أمهم مربيتهم يعني تربية حريم ما ينلام ، والآن عرفت حقيقتهم وحقيقة تفكيرهم ، ونظرتهم للحياة والانتصار للكرامة طيب وبعدين راح تجلس اختكم هو وولده عندكم حاملة لقب مطلقة مرتين ، والظلم ظلمات يوم القيامة ، وأنا حاس يالمستشار مثل ماقال أبوي أن زوجها الأول بلش باخوانها وقلة معرفتهم ، وطلقها قبل تجيب أولاد . نصيحة لوجه الله منكم بارك الله فيك والقائمين على هالصرح العضيم الي نور طريقنا بفضل من الله وحده لأنّي أمرّ الآن في مرحلة مايسمى قهر الرجال !!

06-11-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ،ويديم بينكما حياة الودّ والرّحمة .
 
 أخي الكريم ..
 استوقفتني عبارتك الأخيرة ( لأنّي أمرّ الآن في مرحلة مايسمى قهر الرجال ) !!
 فعلاً اصعب اللحظات التي يمكن أن يعيشهاالرجل هي اللحظة التي يشعر فيها بـ ( القهر ) !
 لكن أخي هل راودك نفس الشعور وانت تضرب ( زوجتك ) ؟!
 الضرب أليس قهراً ومهانة ؟!
 ماذا كان شعور زوجتك لحظتها حين ضربتها ؟!
 وتقول أنك ( ضربتها كف 9 يعني  في المكان الذي حرّم الله ضربه ، وجعله محل تكريم الانسان ( الوجه ) !
 
 فماالفرق بين ( قهرك ) و ( قهرها ) ؟!
 تقول أنك كنت في حالة غضب ..!
 هل تعتقد أن الأخلاق تُقاس في حالة الرضا والهدوء ؟!
 أم أن الأخلاق تُقاس في حالة الغضب  ؟!
 نعم الخلوق يتميّ. بأخلاقه في الحالة التي يكون فيها غاضباً . لأن هذه الحالة هي الحالة التي تعطي المؤشّر على قدرة هذا الانسان على ضبط أعصابه ، وتحكّم قيمه بمشاعره .
 
 لذلك أخي الكريم ..
 أنصحك واصح كل شاب ورجل .. مهما كان غضبك .. لا تمدّ يدك .
 هي امرأة ضعيفة ، لاحول لها ولاقوة ..
 قد تكون قوّتها في لسانها وعنادها .. وذلك لضعفها .
 ومع هذا فذلك لا يبرر للرجل أن يمدّ يده على زوجته ..
 
 أخي ..
 بغضّ النظر .. هم يكبّرون أخطاءك أو لا يكبّرون ..
 الآن اجلس معهم ..
 افهم منهم ماذا يريدون 
 وأفهمهم رغبتك في زوجتك .
 وتواصل مع زوجتك باي طريقة من وسائل التواصل ..  أفهمها أن الموقف حصل في لحظة غضب ، وأن الأمر لن يتكرر .
 وفي نفس الوقت بيّن لها رغبتك فيها وحرصك عليها . وأن هذا الأمر ينبغي أن يجعلها أكثر حرصا على بيتها واسرتها   سيما وانها حامل .
 
 ثم أكرر عليك ..
 ماذا يريدون منك ؟!
 الآن ما هو موقف إخوانها ؟!
 
 حدّد الموقف بدقة ووضوح . ثم قرر أمرك .
 أمّا كيف تتعامل معهم ( مستقبلاً ) .. فالأفضل إذا رجعت إليك زوجتك أن تتكلم معها بشأن ان تكون مشاكلكما فيما بينكما ، وانه لا ينبغي إخراج اي مشكلة خارج البيت .
 وفي نفس الوقت احرص على تعديل سلوكك ، والاستفادة من مواقف الخياة ..
 فمواقف الحياة تمنحك تجربة وخبرة ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

06-11-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني