زوجي اتكالي ويكلم بنات !

 

السؤال

زوجي من بداية الزواج يطلب مني أن أطلب من أهلي مالاً ، وفعلت عدّة مرات وأهله يشجعوه على ذلك . ومررنا بظروف وكان عليه دين وايضاً يريد شراء سيارة فطلب من أهلي لكن أهلي رفضوا لأنهم أعطوه مالا عدة مرات ولم ولن يطالبوه به . فقام زوجي بشراء السيارة ، وبقيت أقساط لمدة عام قمت بمساعدته عدة أشهر من أهلي ، والآن يريد قضاء الدين ، وأهلي الآن لا يمكنهم أن يساعدوه ، لأنه اشتغل ويستطيع سداد القسط . لكن زوجي غضب وقال لي : أن أذهب عند أهلي حتى تتحسن ظروفه ، مع العلم أن أهلي يساعدونني في مصاريف البيت . والآن وأنا عند أهلي علمت أنه يكلم الفتيات على النت ، ومن هذااليوم وأنا مستاءه جداً ، لأنه وهو شاب كان كثير العلاقات مع البنات وعلاقات ليست بريئة ، لكني قلت أنه بعد الزاج قد يختلف ، هو حنون وطيب لكن في حالة وجود المال . وقد ضربني مرتين بسبب والدته وأهانوني ، وأخته قامت بضربي بسبب أنه يقول عليّ كلام غير صحيح يشوهه مني لكي يحبوه فهم لايريدونه أن يمدحني ، وعندما علموا الحقيقة اعتذروا لكنهم مصرون على أن آخذ المال من أهلي ، وأقف جنبه بهذه الطريقة ، والآن لا أعلم كيف أتصرف !!

27-01-2014

الإجابة

 و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكتب لك خيرا ، ويصلح لك زوجك .
 
 أخيّة . . 
 الاستقرار أساسه حسن الاختيار .
 تقولين أنك كنت تعرفين أنه قبل الزواج كان على علاقات ( غير بريئة ) .. والنبي صلى الله عليه وسلم قد قال لك ( من ترضون دينه وخلقه ) .
 الخلق ليس الحنيّة والطيبة على أهمية ذلك .. لكن الأساس في الأخلاق البُعد عن المنكرات والفواحش الظاهرة المشينة بصاحبها .
 
 أما وإن الأمر بنكميا الآن أنه ( أب ) لأطفالك ..
 فالحل أن تتعايشي معه بطريقة تحميله للمسؤولية ، وعدم معاونته على أن يكون اتّكالياً على أهلك .
 أفهميه أن علاقته بك لا بأهلك ..
 وأن واجبه أن يصرف عليك ويعتنبي بالنفقة عليك وعلى أطفالك .
 وأنه لا يمكنك بعد الآن مطالبة أهلك أو الطلب منهم أن يساعدوك باي مبلغ مالي  لأن هذا الأمر  لا تقبلينه عليه أن ينظر إليه أهلك بنظر الشخص الاستغلالي أو الاتّكالي .
 
 حاولي أن تفصلي بين حياتك معه وحياتك مع أهلك ..
 لا تذهبي لأهلك كلمااحتاج مالاً ، بل اجعليه يكون هو على عتبة المسؤولية حتى لو ضيّق في الأمر عليك وعلى أطفالك ما دمت تحبين البقاء معه .
 
 كون أنه يكلم بنات فهذا أمر ( متوقع ) .. لا أعني بمتوقع أنه شيء مقبول .
 لكن اقصد متوقع تبعاً  لطبيعة خلقه في كون أنه كان مدمن على مثل هذه العلاقات ، والمدمن على مثل هذه العلاقات يحتاج إلى إرادة صادقة ، في أن يتخلّص من ذلك . هذه الإرادة لابد ان تنبع من ذاته لا من الاشياء أو الآخرين من حوله .
 ساعديه على أن يترك ذلك بحسن التبعّل له ، ومناصحته وتذكيره بأن هذا ربما ينعكس على أهل بيته .
 
 وأكثري له ولنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

27-01-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

862

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني