زوجتي لا تكترث بي .. وتعاملني باستصغار !
 
 
-
 2706
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3527
 
 
 
ما الحل في هذه المشاكل مع الزوجه 1- ترى أنها ظلمت في زواجها وتستحق زوج أفضل وهنا وجود لمشكلة المثاليه وترى لو أن زوجها كان طبيب مثلا" لكانت حياتها وبكل تفاصيلها أفضل مثل النواحي (الماديه والتعامل ومستوى التفكير والتقدير لطلباتها...... ) 2- بما أنها تشارك في المصاريف الأسريه فقد سقطت قوامة الزوج من وجهة نظرها وهناك تهرب من مسؤوليات الزوجه تجاه زوجها ومسؤوليات بيت الزوجيه والإهتمام به 3- المثالية عندها في الأب 4- وجود دلال الزائد من قبل الأهل لها- المادة والمظاهرشيئ مهم عندالزوجه 5- لاتقبل أن تحكم بشكل عام وخاصه من الزوج وليس هناك أي طاعه للزوج 6- ممكن تدميرالأسره , في سبيل بلوغ أهدافها 7- ضعف بالناحيه الدينيه 8- التكبر ترى أنها من حملة شهاده مميزه (طبيبة أسنان) 9- وجود الأنانيه عندها وعند الأهل وعدم تقبل مبدأ التضحيه أوالتعاون أوالاإيثار وعلى العكس تطلب أن تتدلل وتقدر بشكل مميز 10- التكتم وعدم الصراحه والوضوح وعدم فتح حوارت مع الزوج 11- المقارنه مع الغيرمن الصديقات والأخوات 12- سوء الظن بتصرفات الزوج وتفسيرات غيرصحيحه وحملها على محمل ينتج عنه كراهيه للزوج 13- عدم التقديرلرأي أهل الخبره والكفاءه والقدوه من الناس والإستهزاء وعدم الإكتراث بأرائهم فلا تصغي إلا لصوتها (وصوت الأهل أحيانا")ولا ترضى بأن يفرض عليها أحد قيما"َ ليست مقتنعهَ بها 14- تريد من الدين (استوصوا بالنساءخيرا) ولاتريد(وللرجال عليهن درجه) تريد الجلوس بحض الأهل والدلال ولاتريد مسؤوليات بيت الزوجيه تريد الأولاد ويبقوا معها ببيت أهلها ولاتريد أبوهم المزعج بالنسبه لها والأفضل التقليل ما أمكن من رؤية الأب للأولاد 15- قساوة القلب وعدم الرأفة بالآخرين وتحقيرهم وعدم الإكتراث بحقوقهم 16- الإستهزاء والتقليل من قدروشخص وإمكانيات ومكانة وقيمة الزوج 17- ممارسة دورالرقابه على كل تصرفات أو أقوال الزوج وقياسها بمقاييس قناعاتها الشخصيه وغالبا" ما تحكم أن نتيجه تصرفات الزوج غير مقبوله من وجهة نظرها(طريقة أكله – ملابسه – كلامه – مظهره – طريقة تفكيره ونظرته للأمور ) فهي تبحث عن الثغرات والهفوات وهناك سوء نيه مبيته للحكم على تصرفات الزوج بأنها غيرمقبوله من وجهة نظرها الزوجه عمرها35 سنه طبيبة اسنان الزوج 45 سنه عندنا طفلين صبي 7سنوات وبنت 5سنوات مضى على الزواج 17 سنه لكن التغيرات الزائده في نفسيتها بدأت من 5 سنوات تقريبا" أبو كريم
 2011-10-31
 
 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ، ويكفيكما شرّ الشيطان وشركه . .

 أخي الكريم .  .
 الأصل في بناء الاستقرار والحياة الطيبة  هو ( حسن الاختيار )  القائم على  الاعتبار والانتفاع بوصية محمد صلى الله عليه وسلم في قوله : " فاظفر بذات الدين الدين تربت يداك " وقوله " تزوّجوا الودود الولود " . .
 كل هذه التوجيهات هي توجيهات ( بنائيّة ) ( وقائيّة ) - بإذن الله -  .

 أخي . .
 ربما أن الفارق التعليمي وربماالمهني بينك وبينها يُشعرها بنوع من النقص ..
 وهكذا النساء  يملن إلى التفاخر بالمظاهر سواء كانت مظاهر ماديّة أو مهنيّة .

 لذلك نصيحتي لك :
 - شجّعها .. واشعرها أنك فخور بها ..  وإذا ناديتها فنادها بـ ( يا دكتورتنا ) . .
 - أشعرها بوجودها في حياتك واهميتها وقدرها عندك .. استشرها . . وخذ برايها في بعض أمورك وأمور بيتك واولادك .
 - نمّ عندها الجانب التثقيفي فيما يتعلق بالحياة الزوجية والأسريّة من خلال  اقتناء بعض البومات الأشرطة والكتب التي تتحدث حول مفاهيم في العلاقات الزوجيّة .
 - اجعل بينك وبينها  تعاوناً  ايمانيّا في بعض العمال الصالحة .. كان تقترح عليها مثلا أن تجلسا لقراءة القرآن وتحفّزها أن تقوما مع بعضكما فتصليا الوتر  كل ليلة . .
 وجود مثل هذا الاشتراك ( الايماني ) يذيب كثيرا من الجليد بينكما ، ويزيد من الألفة والتراحم بينكما .
 - أكثر لها من الدعاء في صلاتك وسجودك .

 ولو جلستما إلى مرشد اجتماعي أو مصلح أسري  ليوضّ؛ لكما بعض المور فهو أفضل .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-10-31
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4136
2010-02-01
 
 

الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4236
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار