خطيبي مدخن .. متى أنصحه بترك التدخين ؟!
 
 
هو يدخن وأنا متدينة
 4230
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1582
 
 
 
أنا في فترة الخطوبة وتفصلني عن الملكة أيام معدودات . ذات دين والمتقدم لي ذو خلق لكن يعيبه أنه يدخن . هل يحسن بي في فترة الملكة أن أطلب منه الإقلاع عن التدخين ، أم متى أبدأ بذلك ؟؟؟؟
 2014-09-08
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ، ويكتب لك خيرا ..
 
 أخيّة ..
 الشاب والفتاة حين يبحثون عن الزواج فهم إنما يبحثون عن ( الاستقرار ) والخروج من حياة ( معتادة ) إلى حياة جديدة أكثر استقرار وأهنأ عيشا .
 والاستقرار الزوجي .. يُبنى أول ما يُبنى من لحظة ( الاختيار ) وليس بعد لحظة الاختيار .
 ( الاختيار ) هو المحور الذي يمكن من خلاله أن نستشرف الحياة المستقبلية بصورة أقرب للوضوح .
 ولذلك النبي صلى الله عليه وسلم جعل لك قاعدة مهمّة تبنين عليها اختيارك وهي قاعدة ( الرضا ) في قوله : ( إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه ) .
 الرضا الذي يعني : القبول النفسي والقبول العقلي للخاطب .
 وهذا يعني : ان لا تدخلي حجياتك الجديدة وأنت تحملين أشياء لا تقبلينها أو غير راضية عنها من خاطبك وزوجك ..
 الرضا ..  كما هو عليه الآن ، وليس كما تتوقعين أن يكون أو يتغيّر في المستقبل !
 دخول حياتك الجديدة  بطريقة : سأغيّره .. سأحاول أن أؤثّر عليه ..
 يعني أنك تدخلين حياتك  في ظل ضغط نفسي  ربما ينقلب إلى نوع من افحباط حين لا تجدين النتيجة أو الشيء المتوقع والمأمول .
 
 لذلك أخيّة ..
 كوني واضحة صريحة مع نفسك ..
 هل أنتِ راضية عن الخاطب ( كما هو ) لا كما تتوقعين له في المستقبل أن يقلع عن التدخين !!
 
 إذا كانت هناك حالة من الرضا المتكوّن من خلال السؤال عنه بجديّة ، ومعرفة  ما يجعله أهلاً وكفؤً للزواج حتى مع كونه مدخّناً  فالقرار قرارك .
 ويعني أن عندك المسؤولية والقدرة على تحمّل مسؤوليات حياتك الجديدة .
 
 إن كان لا تشعرين بالرّضا .. 
 فلا تغاطلي نفسك بطريقة ( زوّجوه يعقل ) أو ( يمكن يتغيّر ) أو ( سأغيّره ) !
 لأن الرجل يريد من زوجته أن تقبله كما هو لا كما تريد هي .
 والمرأة التي تقضي حياتها في تغيير زوجها لن تستمتع بالحب معه ، لأنها ستشعر أنها في نوع من المواجهة معه . 
 
 لذلك ..
 لا أزال أكرر عليك ..
 قرار اختيارك هو محور استقرارك .
 قرارك ينبغي أن يكون مبني على  ( الرضا ) على ما هو عليه وكما هو عليه .
 لا تتخذي قراراً لمجرّد وعود أو آمال لا تدرين هل تتحقق أم لا تتحقق !
 
 استخيري واستشيري ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-09-08
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3588
2010-01-26
عدد القراءات : 7523
2011-01-24
عدد القراءات : 3623
2010-07-10
عدد القراءات : 3754
2010-02-26
 
 

أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4716
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3868
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار