عمري في الـ 27 وتقدم لي اربعينيّ !!

 
  • المستشير : شمس
  • الرقم : 2656
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3717

السؤال

انافتاةابلغ27سنة وتقدم لى شخص لديه 40سنة وكان مطلق وليس لديه ابناء اما سبب الطلاق كما يقول ان زوجتة كانت مهملة فى البيت وفيه وكان لديها تطلعات كثيرة اما بالنسبة الانجاب فهو يقول أنه ذهب للطبيب هو وزوجته ولم يكن هناك مانع الانجاب الا الوقت واننى استخرت الله الأهل الرد لى ارجو النصيحة هل اقبل ذلك الرجل ام أرفضه لظروفة و فرق السن مع أني ارى أنه متمسك بى كثيرا ارجو النصيحة لاننى فى حيرة

04-10-2011

الإجابة

ووعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . .

 أخيّة . .
 قرار الزواج واختيار شريك الحياة هو أحد أهم أخطر القرارات في حياة الشاب أو الفتاة ، وذلك لأنه قرار في منعطف من منعطفات الحياة . .  وقد يكون قرار ( الفرصة النادرة )!
 ولذلك ينبغي أن تبني الفتاة قرارها على معطيات واضحة أكثر من أن تبنتي قرارها على معطيات ودوافع ( عاطفيّة ) !!

 النبي صلى الله عليه وسلم علّمك من تختارين لحياتك في قوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .
 فأهم ما ينبغي أن نبحث عنه في الخاطب :
 - حسن تديّنه .
 - مع حسن خلقه .
 ثم بعد ذلك يأتي النظر إلى الاعتبارات الأخرى ، سيما والتي يكون لها أثر في العلاقة بين الطرفين كالفارق العمري والمستوى التعليمي ونحو ذلك .

 الفارق العمري بينكي وبينه ( كبير )  . .  هو اقرب ما يكون إلى جيل قبل جيلك . .
 سنوات قليلة وتكون حاجته من الزوجة والزواج أن يجد الأنيس الذي يهيّئ له الجو المستقرّ الساكن . .
 بعكس كونك فتاة لم تتزوجي  ، وعمرك لا يزال في جيل غير جيله .
 وكما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لجابر رضي الله عنه ( هلاّ بكرا تلاعبها وتلاعبك )  فكذلك الشأن يكون في الفتاة أن تختار لنفسها الشاب البكر . .  كخيار ( افضلي ) أو  نقطة تعطي أفضلية للاختيار .

 أمّأ كونه طلّق بسبب أخلاقها . .  فشيء معلوم ان المرأة مهما كانت لابد وان يحدث منها ما يسوء .. والرجل الذي لا يصبر على خطا زوجته وتقصيرها . .  فكيف سيصبر على  زوجة ثانية وثالثة ورابعة وخامسة !!
 المشكلة ستبقى معه مالم  يحل المشكلة ابتداء ً من ذاته !

 النصيحة لك . .
 إن رأيت في نفسك إقبالاً عليه ورغبة . .
 فاحسنوا السؤال عنه . .
 واهتموا بشأن أخلاقه ودينه . .
 واسألوا أقاربه وطليقته ..
 المقصود أن لا تقرري قراراً إلاّ عن قناعة .. وأن يكون قرارك مسؤولاً يعني أن تتحمّلي تبعات قرارك مهما كان قرارك .
 استخيري الله تعالى  . . .
 وأكثري لنفسك من الدعاء . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

04-10-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني