طفلتي أصبحت عنيدة وقليلة الأكل

 

السؤال

طفلتي تبلغ من العمر ثلاث سنوات و سبع شهور أصبحت عنيدة جدا و غيورة من أختها الصغيرة و من جميع الأطفال أصبحت متعلقة بي بدرجة كبيرة حتى وقت النوم و حينما أذهب بها للحضانة تبكي مع العلم أنني أحاول مداراتها بشكل كبير و حالتها الصحيه متدهورة و لا تريد الأكل وأصبحت شهيتها ضعيفة جدا حتى للأشياء التي تغري الأطفال و أصبحت كثيرة البكاء تفضل النوم بكثرة و ترفض الإستيقاض و أصبحت تتبول أثناء النوم بكثرة

20-04-2011

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريتك ويجعلهم قرّة عين لك . .

 أخيّة . .
 من فضل الله عليكي  أن أكرمك وجعلك ( أم ) هناك فتيات بلغن مثل عمرك وأكثر ولم يتزوجن ، وهناك متزوجات وقد أكملوا أكثر من عشرين سنة ولم يرزقهنّ الله بطفل .
 وأنت قد أكرمك الله بأ وهبك الأطفال ومنحك وسام ( الأمومة ) وشرف ( الجنة تحت أقدام الأمهات ) وتكريم ( أمك ثم أمك ثم أمك ) . .
 وهذا ما يعني أن تستشعري هذا التكريم  باستشعار عظمة المسؤوليّة والمهمة المنوطة بك وانت على هذا الحال .

 أخيّة . .
 من أهم المهمات التي ينبغي أن يعتني بها ( الأب والأم )  مهمّة المعرفة وتنمية الثقافة والمهارة فيما تيعلق بوسائل التعامل مع الأطفال وطرق التربية ومعرفة أنماط  السلوك وسمات المراحل العمريّة . وذلك ليتمّ لهما السعي في صناعة جيل حضاري يعبد الله تعالى  ينشأ على الطاعة والعبادة والايجابية والفاعليّة في نفسه وفي مجتمعه .

 أختي الكريمة . .
 الطفل في مثل هذا العمر  عادة ما تتسم سلوكه بنوع من العناد والعصبية والبكاء سيما غذا كان هناك طفل أصغر منه . .
 هو يستخدم مثل هذه الأساليب كنوع من جذب الانتباه والاهتمام إليه .
 ولذلك إظهار الميل والاهتمام بأختها الصغيرة يثير عندها هذا لسلوك إضافة إلى كونه سلوك ( مرحلة عمرية ) ينتهي بانتهاء هذه المرحلة العمرية . لكن قد يدوم إذا وُجدت اسباب دوامه وبقائه .
 التشاحن بين الوالدين والخصام أمام الأطفال مما يؤثّر على نفسيّة الطفل ، وهذا من أهم اسباب ( التبول اللاارداي ) عند الطفل الشعور بالخوف وعدم الأمان .
 الغياب عن الطفل فترة طويلة أو الهروب من أمامه . .
 ولربما طفلتك وجدت ما يضايقها في ( الحضانة ) فصارت تكره البقاء هناك ولا تستطيع أن تعبّر عن ذلك إلاّ بمثل هذا الخوف وترك الطعام ونحو ذلك .
 
 لذلك :
 - تحاوري مع طفلتك بهدوء وبلغة بسيطة وحاولي اقناعها بالتشجيع والتحفيز والقصّة المناسبة التي تخدم الحال .
 - اذا أردت أن تذهبي إلى عملك  ويصعب عليك أخذ طفلتك معك ففكري أن تضعيها عند جدتها عند بعض العائلة فتأقلم الطفل على اهل بيته وافراد عائلته أسرع من التأقلم مع  أطفال في حضانة ومربية تقوم على شأنهم .
 - احرصي على أن تذهبي بطفلنك إلى ( دورة المياه قبل النوم ) واحرصي على أن تستيقظي بعد نومها بثلاث ساعات  لتذهبي بها إلى ( دورة المياه ) . .  وهكذا حتى تتعوّ>دعلى التحكّم في مسألة قضاء حاجتها وعدم التبوّل في فراشها .
 - احرصي  على عدم التشاحن والخصام أو التشنّج في المعاملة بينك وبين والدها أمام الأطفال .. فمثل هذا  الخصام لا يعطي للطفل شعوراً بالأمان .
 - امنحيها فرصة أن تهتم بأختها الصغيرة . .  كأن تقولي لها حضّري ملابسها .. كضري محل غسلها واستحمامها . .  المقصود أن تجعليها شريكة لك في الاهتمام بأختها الصغيرة وشجّعيها على ذلك واشكريها وامدحيها .
 - إذا حصل وغبت عنها بخروج إلى السوق أو العمل ، تواصلي معها بالاتصال  واشعريها بقربك .
 - لا أزال أقول لك احرصي على القراءة والاطلاع فيما يتعلق بتربية الاطفال .
 - أكثري لها من الدعاء ، وثقي أن الله يجيب دعوة الداعي إذا دعاه فكيف وهو قد منحك فرصة أن دعوة الوالدين لولدهما من الدعوات المستجابة . .
 - أخيراً .. من المهم جداً عرضها على طبيب أطفال  بخصوص ضعف الشهية وقلة الأكل  .

 اسأل الله العظيم أن يبارك لك في ذريّتك . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

20-04-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني