الفراغ وشبح الأفكار السلبيّة
 
 
راجيه عفوك يارب
 1607
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3510
 
 
 
السلام عليكم انا فتاة ابلغ من العمر 19 سنه في السنه الثانيه الجامعيه مشكلتي التفكير الدائم ولااعرف كيف انظم دارستي واخشى من وقت الفراغ واني لاافعل شي بوقت الفراغ وان اريد ان تكون حياتي منظمه ولدي هدف واخشى من دخول الانترنت ولااحب سماع القصص اخاف منها ارجو نصيحتي كيف اقضي وقتي واتخلص من هذه الافكار السلبيه
 2010-10-07
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يعلّمك ما ينفعك وينفعك بما علّمك ويزيدك حرصا ونفعاً ..
 وحقيقة أهنّئ فيك هذه الروح الطموحة .. والنفس  التوّاقة الى المعرفة والعمل وعدم الفراغ . .

 أخيّة ..
 الفراغ . .  أقسى ألم يمكن  أن يصيب الانسان الطموح .. وهو من أوسع ابواب الشقاء والتعاسة .
 ولذلك لما أصابا لنبي صلى الله عليه وسلم الهمّ والغمّ أوصاه الله بقوله : " فإذا فرغت فانصب "
 يعني لا تكن فارغاً . .
 
 ما دام أنك طالبة  تدرسين فهذا يعني أن عندك ما يشغلك ويأخذ وقتك ..
 اجعلي  أهم هدف في حياتك أن تكوني ( أمة لله ) .. حيث يحب الله تكونين .
 - صلاتك أبداً لا تفرّطي فيها  بالتأخير أو التكاسل أو التفويت .
 صلاتك هي وقود حياتك ..
 هي معنى وجودك ..
 هي قيمتك ..
 هي النور والطهارة والسرور . .

 - والديك ..  بركة الحياة وباب التوفيق .
 انظري كيف يكون شأنك معهما ..

 - اهتمّي بدراستك . .  لا لأجل أن تحصلي على شهادة .. لكن لأجل أنه في يوم لابد وان يكون لك دوراً في صناعة ( الأمة ) و ( ريادتها ) بما تتقنين وتحسنين ..
 صدقيني .. المسألة لا تحتاج إلى اختراع .. فالمرأة السوداء دخلت التاريخ من ساحة المسجد إذ كانت تقمّ المسجد ( تكنسه ) فلما ماتت  افتقدها النبي صلى الله عليه وسلم  فقيل له قد ماتت فذهب إلى قبرها وصلّى عليها . .  إنها دخلت التاريخ من عمل بسيط .. لكن كانت تقدمه للإسلام ..  ليكن هذا همّك وهدفك من دراستك أن تقدّمي شيئا لدينك العظيم ..

 أخيّة . .
 اذا كان تجدين عندك وقتا للفراغ .. حاولي أن تلتحقي بحلقة لتحفيظ للقرآن . أو ترتبطي بمركز دعوي نسائي أو برنامج خيري كرعاية أيتام أو نحو ذلك ..

 الانتر نت لا تحاولي أن تفتحيه بدون ( هدف ) . .  واحرصي أن يكون تصفحك للنت فيه نوع من الوضوح بينك وبين أهلك .

 أمّأ الأفكار غير الجيّدة فالتخلّص منها بأمرين :
 - الأول : أن تفكّري بأفكار ايجابيّة .
 - الثاني : أن لا تسترسلي مع الفكرة السلبيّة .

 تذكّري دائما أن ( الأفكار ) هي التي تصنع ( السلوك ) ..  فالسلوك الإرادي هو ناتج ( فكرة ) .
 راقبي أفكارك جيداً . .
 اقرئي هذا الموضوع قد يفيدك :
 
http://www.naseh.net/vb/showthread.php?p=135337#post135337

 وفقك الله واسعدك وبارك فيك .

2010-10-07
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3286
2011-06-11
عدد القراءات : 3519
2011-02-04
عدد القراءات : 3687
2010-05-21
عدد القراءات : 3770
2011-02-07
 
 

أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3291
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار