زوجة ثانية .. وخطيبي لا يهتم بي
 
 
مها
 3635
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2383
 
 
 
السلام عليكم انا مها رقم لاستشاره السابق 3612 احببت ان اوضح لك الموضوع اكثر انا وافقت عليه لانه على خلق ودين واعجبت به عندما قدر مشاعر زوجته ولم يظلمها . زوجته الاولى تعلم بأمر عقد القران وهي رافضه وخيرته بيني وبينها وارسلت لي رسائل عده تجريح وادعية لم اجاوبها بشيء لاني اعلم انها مجروحه وادعي ربي ان يلهمها صبر ويسكب على قلبها سكينة . طلب مني عدم لارسال لانها ترى الجوال اذا كان غافل عنه وانا وافقت احترام لمشاعرها وربي يعلم اني انظر لها كأخت بالاسلام لهذا تنازلت عن رسائل ورضيت بتأجيل زواج حتى تهدأ النفوس . فضيلتكم اريد مساعده كيف اتصرف انا لا اريد الا حقي بالاهتمام لا أريد أن أظلمها . تابعت مقالات وردود لك عن تعدد واعجبني جدا ان الحب رزق مقسوم . أحياناً يرسل ويتصل كيف أ‘امله هل لا أرسل له على الواتس بما أنها الطريقه الوحيده المسموح بها . اعذرني على الاطاله فقد تعبت من انتقادات أهلي أنه لا يهتم بي وأجّل العرس ولم يأتِ لزيارتي أبداً . جزاك الله كل خير ارجوك ساعدني
 2013-10-14
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . . 
 
 أخيّة . . 
 أنتِ  اخترتِ أن تكوني زوجة ثانية ، هذا الاختيار يعني أنك تدركين تبعاته ، تدركين أن هناك نوع من التنازلات التي ينبغي أن تكون والتنازلات التي اتفقتما عليها .
 
 أعتقد هناك اتفاق بينكما  في طريقة التواصل ، والاهتمام .
 فكيف يزعجك عدم الاهتمام ما دام الأمر يسير على نحو ما اتفقتما عليه ؟!
 إن كان الوضع لا يناسبك ..
 يمكنك أن تصارحيه .. برغبتك ان يهتم بك بالطريقة الفلانية كيت وكيت ..
 إن كان الوضع يمكن أن تتأقلمي معه باعتبار معطيات أخرى  فلا تشغلي نفسك  بالتفكير في أمور قد أنهيتماها بالاتفاق فيما بينكما .
 
 كون أن أهلك يكثرون عتباك ..
 فهذا شيء طبيعي ..
 سواءً كنت زوجة أولى أو ثانية ..
 وقد يكون هذا العتب له سببه من حيث أنك ربما اخترت هذاالشخصوأنتتجدين من يعارضك في الاختيار من أهلك ..
 
 لا تهتمي كثيرا لانتقادات أهلك ما دام الأمر كما قلت لك يسير على الطريقة التي اتفقتم عليها أنت وزوجك .
 
 إذا كان الأمر على غير اتفاق ..
 فيمكنك  أن تتكلمي مع زوجك بهدوء وتشرحي له الوضع ..
 فهو شريك في الحل . . 
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2013-10-14
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
 
 

تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
ليت زوجي ( فيس بوك ) كل ما شافني قال لي ( ماذا يخطر في بالك )؟! امنح زوجتك مساحة للتعبير والفضفضة ( فسبكة زوجيّة ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2726
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3937
الإستشارات
847
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
400
معرض الصور
84
الاخبار