زوجي يمارس العادة السرية .. الأمر يزعجني

 

السؤال

مشكلتي مع زوجي .. لي ٤ سنوات متزوجه أنجبت طفلا بعد السنه الثالثه . حياتي مع زوجي تمام ولله الحمد ، لكن مشكلتي انه يمارس العاده السريه فالسنه الاولى بدون علمي ، فصار بعد كذا يملأ جواله بالمقاطع الجنسيه وينظر لها الين ( مايقوم ) بعدين يجيني واكتشفت هالشي وواجهته ووعدني أنها آخر مرّة . واكتشفت قبل أسبوع أنه مجرد م أغيب عن البيت حتى لو يوم فإنه يلجأ للعاده على مقاطع جنسيه للأسف . وهالفعل يجرح قلبي ويقلل من الثقه بينا مع العلم أنّي مو مقصره معه من هالناحيه مخافه أنه يلجأ لغيري ! وواجهته للمره الثانيه لكنه أنكر ومصر على تكذيبي مع أنّي متاكده وشوفت عيني للواقيات !! أنا الحين ببيت أهلي زعلانه ولا سأل حتى ولا فتح الموضوع ، تعبت نفسيتي وراجيه من الله ثم منكم مساعدتي في إيجاد حل لمشكلتي .

04-09-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يمتّعك بزوجك ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخيّة ..
 تقولين في رسالتك (  حياتي مع زوجي تمام الحمدلله ) .
 إذا كانت حياتك في عمومها مع زوجك حياة جميلة .. فما المشكلة أن يكون في حياتكم ( مشكلة ) واحدة ؟!
 شيء طبيعي أن لا تخلو الحياة من أي مشكلة ..  
لكن الغير طبيعي أن يعيش ( الزوج ) أو ( الزوجة ) الشعور بالمشكلة ويتغافل عن باقي الجوانب الجميلة في حياته والتي لو فكّر فيها لأمتعته واسعدته .
 
 أخيّة ..
 العادة السريّة  .. هي عادة سلبيّة شبيهة ببقية العادات السلبيّة التي يُبتلى بها البعض .
 ومن الخطأن أن تتعامل الزوجة مع هذه الممارسة من زوجها على أنها شيء يهدد ثقتها بنفسها ؟!
 لماذا تربطين بين ممارسته وبين ثقتك بنفسك ؟!
 لماذا تربطين بين ممارسته وكون أنك غير مقصّرة .؟!
 هذا الرّبط هو الذي يُنشئ المشكلة !
 
 العادة السريّة تبقى هي مشكلته هو وليست مشكلتك .. وليست لها اي علاقة بكونك غير مقصرة أو بثقتك بنفسك ..
 هو بلاء مبتلى به ، ومعاناة يعاني منها هو ..
 ليس من المصلحة ولا الحكمة أن تتبعيه أو أن تصارحيه بمعرفتك بالأمر .
 
 زوجك ربما يعاني من ضعف في الانتصاب ..
 أو مشاكل معينة في العلاقة الخاصة بينك وبينه ، ولذلك هو يلجأ لهذه الطريقة ليس لأنك غير كافية له ، وإنما لأنه تبرمج على هذا النوع من المتعة .
 هنا لا ابرر له تصرّفه ..
 لأن النظر للمحرمات أمر محرّم ..
 لكنّي اصف لك الواقع بواقعيّة ..
 
 كل ما عليك : 
 1 - أن لا تربطي بين ذاتك وبين ممارسته . 
 ممارسته خطأ يخصّه .. وثقتك بذاتك أنت من يبنيه وليس الظروف التي حولك .
 
 2 - لا تتبّعي زوجك أو تراقبيه في هذاالأمر أو تصارحيه .
 3 - بدل من أن تأخذي منه وعوداً اطلبي منه وساعديه على أن يراجع عيادة متخصّصة لمعالجة الضعف الذي عنده .
 4 - اطلبي منه إذا كان يريد ممارسة العادة فليكن ذلك بيدك لا بيده .
 5 - استمتعي بكل ما  تقومين به تجاه زوجك .. وثقي بنفسك أكثر .
 هناك اشياء جميلة في حياتك وحياة زوجك .. استمتعي بها أكثر . ولا تغلّبي الجانب الأقل في حياتك على الجانب الأكثر .
 6 - كوني أكثر إغراء لزوجك واستمتعي بذلك .. حتى لو أنه يثير نفسه بطريقته ثم يأتيك .. يبقى تصرفه يخصّه ولا يقلل منك .
 
 ذهابك لأهلك .. لا يحل المشكلة بقدر ما يزيد من الفجوة فأنتتعرفين أنه يبحث عن الخلوة ليمارس عادته .. فتكونين بذلك أن هد هيّأت له الفرصة لذلك .
 
 اتصلي به وكلّميه بهدوء .. 
 ولا تفاتحيه في موضوع العادة .. لكن فاتحيه بشوقك إليه ..
 
 أكثري له ولنفسك من الدعاء 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

04-09-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني