اخي المراهق يشرب الخمر
 
 
-
 1949
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3849
 
 
 
السلام عليكم اكتشفت انا واسرتي ان اخي البالغ من العمر 19 سنة انه يشرب الخمر وكان بسبب حدوث مشاجرة عنيفة بينة وبين اولاد الحارة واريد ارشاد للتصرف معه مع العلم ان والدي لايستطيع التصرف لانه مريض بجلطة في القلب ولم يعلم عن اخي واخي الاكبر منه كان يعرف عنه وكان ينصحه ولكن اخي هذا عمره25سنة واخاف ان لاندرك الامر واظن انه يكره ان يشرب الخمر ارجو ارشادي بالحلول وجزاكم الله خيرا
 2011-01-09
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يهدي أخاكم ويردّه إليه ردّاً جميلا . .

 أختي الكريمة . .
 الشاب في مثل هذا العمر  ( عمر المراهقة والمسؤولية )  في الواقع هو يتأثر كثيراً بما تلقاه في مراحل عمره الأولى من التربية والتوجيه والاعتناء أو عدم ذلك .
 وكون أنه يشرب الخمر فهذا يعني أن له صحبة سيئة تجرّه إلى هذا المنكر العظيم .
 أنصحكم :
 بالحوار معه محاورة هادئة ..
 لماذا تشرب الخمر ؟!
 هل تعلم أن الخمر شراب لا يحبه الله ؟!
 هل تعلم أم ن يشرب خمر الدنيا لا يشرب من خمر الجنة ؟!
 هل تُدرك عواقب شرب الخمر .. وهل تعلم قصص وأحداث لبعض من كانوا يشربون الخمر كيف كانت نهايتهم ؟!
 هل تدرك أن شارب الخمر يمكن أن يقتل أو يقع في الفواحش الكبيرة بسبب الخمر ؟!
 ماذا تتوقع أن تكون نظرة المجتمع لك وأنت شارب خمر !
 هل ترغب بالتغيير ؟!
 مذا تقترح للتغيير ؟!
 
 المقصود أن تثيروا عنده الرغبة في التغيير وتحفّزوا فيه هذه الرغبة .
 ابدؤا معه في حلول عمليّة . .
 غيّر أصحابك . .
 ارتبط بصحبة طيبة ..
 ولو استطعتم أن تكلموا بعض الدعاة المهتين بهذه الفئة من الشباب لكان ذلك خير .
 من المهم أن يحافظ على الصلاة فكلما وجد في نفسه الرغبة في شرب الخمر فليفزع إلى الوضوء والصلاة .
 أعطوه بعض الأشرطة والسمعيات  لبعض الدعاة الذين يجيدون مناقشة القضايا الشباببيّة بما يتناسب مع نمط تفكيرهم وتوجهاتهم .

 أخيّة . .
 لابد أن ندرك أن الهادية منحة من الله ، يختار من عباده من شاء لها  : " إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء "
 فأكثروا له من الدعاء واسألوا الله له الهداية .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-01-09
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3044
2012-04-01
عدد القراءات : 3950
2010-03-13
عدد القراءات : 1737
2014-08-26
عدد القراءات : 2171
2013-07-29
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8605
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار