كيف أنسى طلاقي وأزداد ثقة بنفسي !

 

السؤال

كيف أنسى حزني من طلاقي واعيش حياه طبيعية كيف أنسى زعلي وازود ثقتي بنفسي أكثر

14-11-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبدلك خيرا ويعوّضك خيرا . .

 أخيّة . .
 في هذه الحياة  كما أن فيها ليلاً حالك الظلمات فغن من بعده نهار مشرق بالدفئ والأمل ..
 والانسان حين يعيش ظروف حياته وهو لا يمتلك البعد ( الأخروي ) لحياته .. والبعج ( الغيبي )  في ايمانه ويقينه فإنه حتماً سيعيش اللم والحزن والقهر . .

 أخيّة . .
 الطلاق .. ليس نهاية الحياة !
 الطلاق .. هو بداية لحياة جديدة . .
 الطلاق هو بوابة الوعد والأمل . .
 ألم تقرئي قول الله : " وإن يتفرقا يغنِ الله كلاًّ من سعته وكان الله واسعاً حكيماً "
 اعيدي قراءتها ..
 إنه ليسا وعداً حكومياً ولا أميريّاً . .
 إنه وعد ( الهي ) بالغنى والسعى ..
 الغنى النفسي والحسّي ..
 السعة النفسية والحسيّة ..
 لمن يتفرقا  تفرّقا صحيحاً من غير بغيّ ولا ظلم أو عدوان . .
 فقط امنحي نفسك بالله أملاً ويقيناً أنه يغنيك .. لنه وعدك بالغنى . .
 فقط املئي قلبك يقيناً . .

 وثقي أن الله حين اختار لك الطلاق وقدّره عليك .. فهو اختار لك الأصلح لك والألطف بك والأرحم بك ..
 لأنه هو الرحمن الرحيم ..
 وهو اللطيف الخبير . .
 ألم تقرئي قول الله " الله لطيف بعباده " ..
 إن بعض القدر .. قد يكون شاقاً مؤلماً .. لكن الله يجعل في حناياه الأمل واليسر والسعادة ..
 " إن مع العسر يسرا "  ليس ( بعد ) وإنما ( مع العسر يسرا )  .. فاليسر مصاحب للعسر ..
 الابتلاء .. يمنحنا ثقة بالله ويقيناً به ..
 الابتلاء .. يرفعنا درجة عند الله ..
 الابتلاء يعطينا فرصة للمراجعة والمحاسبة ..
 الابتلاء يعطينا خبرة وتجربة في الحياة حتى لا نكررها بنفس الطريقة مرة أخرى .

 ما دام وأن الطلاق قد وقع .. فلا يفيد البكاء على اللبن المسكوب !
  لا تشغلي نفسك بالحياة الولى ..
لكن أقبلي على حياتك من جديد .. وبروح متفائلة ..
 بروح اكتسبت خبرة جديدة في حياتها ..
 صحيح أن الألم  قد يراودك من هنا وهنا ..
 صانعيه بالأمل . .
 وحسن الظن والثقة بالله ..
 وامضي في  حياتك  منجزة مبدعة . .
 فليس هناك وقتاً يمكن أن نخسره في البكاء على الماضي ..
 البكاء على الماضي لن يجرّد الماضي من أحزانه لكنه حتماً سيجرّد اليوم من أفراحه ..

 اهتمي بحياتك ..
 انشغلي بما يبني ثقتك بنفسك من خلال العلم والتعلّم والمعرفة والانجاز وان يكون لك دور في الحياة على مستواك الشخصي وعلى مستوى عائلتك وحتى على مستوى أمّتك . .

 صدقيني لن يزيد ثقتك بنفسك بعد الثقة بالله وحسن الظن به والأمل بوعده .. مثل أن تنجزي شيئا في حياتك ..
 التحقي بدورة ..
 ارتبطي بعمل خيري ..
 ببرنامج رياضي .. تعليمي .. اي شيء تجدين أنه من هواياتك وطموحاتك .. واحرصي على الانجاز.

 والله يرعاك  ؛ ؛ ؛

14-11-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني