زوجتي .. تغار من خدمتي لأخواتي !

 

السؤال

الشيخ د / مازن الفريح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا رجل متزوج من ثلاث سنوات والحمد لله وأعيش في سعادة كبيرة ورزقني الله طفلة ملأت حياتنا فرحاً وسعادة ... لكني أعاني من مشكلة أتمنى من شيخك الكريم المشورة عليها وهي أن لدي أخوات متزوجات وعندما تكون هنالك مناسبة عائلية أقوم بإيصالهم للمناسبة ولكن هذا الأمر لا يعجب زوجتي وذلك بحجة أن لديهم أزواج وتريد أن نكون لوحدنا في هذا المشوار وتقول أنت لست مسؤول إلا عن أمك والذين لم يتزوجو من أخواتك وأما الباقي فلديهم أزواج يتكفلون بإيصالهم .. وأنا أقوم بإيصالهم ابتغاء لرضى الوالدة .. وأنا من النوع اللذي لايحب رد أحد إذا كان في مقدوري القيام بذلك ... فهل تصرفي سليم أو كلام زوجتي سليم ... وماهو التصرف السليم في هذا الموقف ياشيخنا الكريم ، وجزاك الله خير الجزاء وفرج همك ونفسك كربك ... آآآآآآآميييين

13-12-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .
 وهنيئا لك السعادة والحياة الهانئة الطيبة . .  بارك الله لك . .

 أخي الكريم . .
 من الأمور الطبيعيّة  بين الزوجة وأخوات الزوج - وأهل الزوج عموماً - تكون هناك غيرة طبيعيّة سواء من جهة الزوجة أو حتى من جهة أهل الزوج ..
 إدراك هذا يساعدك على عدم الانزعاج  من تكرار زوجتك عليك نفس الكلام حين تقوم بإيصال أخواتك أو لاقيام على شأنهم . .

 المسألة فقط تحتاج منك إلى مداراة . .  والمداراة  تحتاج منك أن تكون أقدر على ضبط أعصابك وعدم التوتّر أو التعجّل في قرار من أمرك . .
 لا تتوقع  أن تنتهي هذه الأسطوانة . .  لكن توقّ‘ أنها تخفّ وتقل تدريجيّاً  مع الوقت .

 أنصحك :
 1 - ان تتكلم مع زوجتك بالأمر وتفهمها أنك حين توصلهم فليس لأجلهم هم بقدر ما هو لأجل طلب والدتك .
 وفي نفس الوقت أفهمها أنك ستتكلم مع أخواتك في التخفيف والتقليل من طلبك إيصالهم للمناسبات أو نحو ذلك .
 لكن ذكّرها أن  تفهّمها يصب في مصلحة ( برّك ) بأمك  ، وان هذه البرّ تنعكس بركته على حياتكما .

 2 - من الخطأ أن تكون دائماً أنت من يوصل أخواتك ( المتزوجات )  . . بطريقة لبقة أفهم أخواتك أن لا يكثرن الاعتماد عليك في ذلك فإن لك مصالح وظروف قد تكون حائلة دون أن تلبّي لهنّ طلباتهن .

 3 - الزوجة تزيد غيرتها من أخوات زوجها في هذه الحال ما لو كان الزوج يؤخّر طلبات زوجته أو يتكاسل أو يتهاون في مناسبات زوجته ، وفي نفس الوقت ينشط  لطلبات وإيصال أخواته .
 لذلك من المهم جداً أن تكون حريصاً متنبّها لهذا .

 4 - حاول أن توجد علاقة طيبة بين زوجتك وأخواتك .. من خلال التزاور والهدايا  وإقامة المناسبات الطيبة بين الجميع . من خلال أن تذكر لزوجتك أن أخواتك يمتدحن  أدبها .. يمتحدن الطبق الذي صنعته .. وهكذا ..

 5 - تعلّم كيف  تقلب الجوّ المتشنّج إلى جوّ من المرح والطرفة والدعابة .. حين  تعتب عليك زوجتك  .. مازحها .. وقل لها .. انتبهي يضيع أجرك . . دعينا نستمتع بلحظاتنا دون تقليب الصفحات . .
 وهكذا بطريقة لبقة تحوّل الجو من جو متشنّج غلى جو مرح . .

 أسأل الله العظيم أن يديم بينكما . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

13-12-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني