نصحني أبواي بإلغاء الخطبة
 
 
-
 294
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3704
 
 
 
السلام عليكم انا شاب اعزب وخطبو لي اهلي بنت امها مصرية وابوها سعودي وتأخر علينا في الرد الموافقة ؟ هل الغي الخطبة ام ماذا افعل مع العلم انا والديي قالو ابعد عنها عشان امها مصرية يعني يخافون من المشاكل مستقبلاً
 2010-02-13
 
 


 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك
 أخي الكريم .. الأصل فياختيار الزوجة هو البحث عن أوصاف لا عن أشخاص بالدرجة الأولى ..
 قال تعالى : " فانكحوا ما طاب لكم من النساء " فقال  : " ما طاب لكم " ولم يقل : من طاب لكم من النساء ..
 ومعلوم أن (ما ) في اللغة تدل على غير العاقل .. مما يدل على أن المراد هنا في الآية : انكحوا من النساء ما طابت صفاتها وأوصافها ...
 وأهم ما ينبغي البحث عنه في وصف شريكة العمر أن تكون كما قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم " فاظفر بذات الدين تربت يداك " .
 فالأصل هو حسن التديّن مع حسن الأدب ..
 أمّا الجنس واللون واللغة فهي أمور ليست أصليّة في الاختيار لكن لا يعني ذلك تجاهلها وعدم اعتبارها ..
 فإن كنت تجد في نفسك القدرة على مواجهة مواقف بيئتك في هذاالخصوص ، وعندك القدرة على حماية هذه الفتاة من ذلك في مستقبل ايّامها .. فاستخر وتوكّل على الله ..
 إمّأ إن كنت لا تجد في نفسك القدرة ، أو عندك نوع تردد .. فالأفضل أن تغامر ببنت الناس  لمجرّد ( التجربة ) .
 ثم إن اختيارك كلما كان  اقرب لرغبة الوالدين كان ذلك خير وبركة .. على أن لا يكون هناك تنازل عن أصل الاختيار ( حسن التديّ، مع حسن الأدب )
 أخي الكريم ..
 هذه الفتاة  .. إن وجدت فيها خلقاً وديناً  وتاخّر أهلها في الرد عليك .. فما يضيرك أن تتصل بولي أمرها وتنظر الخبر ما هو !
 فلربما أنهم مثلكم ينتظرون منكم سؤالاً  ....
 أسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك ونفعك .

 

2010-02-18
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4042
2010-05-17
عدد القراءات : 2360
2013-10-07
عدد القراءات : 2289
2013-05-13
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6725
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار