اشعر بالقلق لاسباب اسرية

 

السؤال

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته حبيت استشيركم اني دائما اكون قلقه انا فتاة مملكه من عريس كويس لكن دائما اشعر بلقلق لاسباب اسرية اشعر بضغط نفس منذ صغرالي الآن اتمنى ان تنصحوني لاني مقبله علي زواج وادعولي وانصحوني ماذا افعل في الحياة الزوجية.................وشكرا

13-04-2010

الإجابة

  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما على خير . .
 والحمد لله أن الله رزقك زوجاً تشعرين تجاهه بالارتياح  . .

 أخيّة . .
 القلق . .  إنما هو انعكاس لمحتوى فكرة تفكرين بها ،  وتكررين هذه الفكرة على ذهنك فينعكس ذلك على الشعور  .
 فقط راقبي أفكارك . .
 تذكّري . . أن القلق لا يمكن أن يغيّر من الماضي شي كما أنه لن يغير في الواقع إلاّ شيئا واحداً ..
 وهو هدوءك واستقرارك . .
 الضغوطات الأسريّة الجميع يمرّ بها بأحوال وظروف متفاوتة  .
 كل ما فكرنا بخيارات الحلول كلما تلاشى القلق ، وكلما جلسنا نقول نحن في مشكلة  ونبدأ نعدّد همومنا من هذه المشكلة كلما زاد القلق ...
 لذلك أخرجي من دائرة ( الهموم ) إلى ( دائرة التأثير ) ...
 اسألي نفسك :
 -  ماذا يجب عليك أن تفعلي تجاه هذه الضغوط .؟
 - ماذا تستطيعين أن تفعلي ؟!
 ابدئي فيما تستطيعين فعله . .  وثقي أن الله يعينك .

 أخية ...
 أنتِ الآن مقبلة على حياة جديدة ، ومسؤوليات وتحديات وتبعات . .
 تهيّئي لهذه الحياة بزيادة تنمية معرفتك وثقافتك بكل ما يتعلق بهذه الحياة ...
 استحضري جمال هدفك من هذه الحياة  وهو : تحقيق العبوديّة لله تعالى بهذا ( الزواج ) وصناعة جيل  نافع منتج يعبد الله ويعمر الأرض بما يسّر الله وسخّر ...
تذكّري أن كل عمل تقومين به تجاه زوجك من ابتسامة أو حسن تبعّل وأو حسن معاشرة وطاعة  وموافقة واعتذار  وتسامح وتغاضي أن كل ذلك عمل صالح فقط .. استحضري هذه النية الطيبة في كل شيء تقومين به تجاه زوجك أو تواجهين به مسؤوليات حياتك الجديدة ..
 عشت  حياتك وسط أسرة فيها من الضغوطات النفسيّة التي أثّرت عليك .. هذه الحياة منحتك خبرة وتجربة  .. اجتهدي أن لا تتكرري ما عشتيه في أسرتك في حياتك مع زوجك وأسرتك الجديدة ..


 أكثري من الاستغفار فإن حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم يرشدك بقوله : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كلّ همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية " .
 وأكثري من الصلاة والسلام على رسول الله  فإنها وقاية وكفاية من الهموم والغموم . .
 
 أسأل الله العظيم أن يكفيك  شرّ ما أهمّك ويقرّ عينك بما وهبك ورزقك .

13-04-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني