والداي غير مهتمين .. وأخي في الثانوية بدأ يدخن !
 
 
-
 1579
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3331
 
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قبل انا اكتب مشاركتي اريد ان اقدم اعتذار كبير جدا جدا لأبي وامي لأنني لأ اريد ان يخرج اي سر من اسرار منزلنا خارج اسوراه ولكن اعذروني اعذروني نعم اعذروني انا لم أطلب الأستشارة الأ من اجلكم ألا من بعد ما رأيت ان الأمور قد ازدادت تعقيدا وغموضا ا بي امي انا احبكم وسأحبكم أكثر اذا عاشت اسرتنا في استقرار دائم ............ الأن سأطرح المشكلة مشكلة هي امي وابي انفسهم نعم امي وابي هم السبب الرئيسي في المشكلة وذللك بسب غفلتهم عن اخواني امور كثيرة تحدث في البيت وووالدي ساهون عنها وبعضها امور كبيرة جدا جدا لكن الحمد لله على كل حال ان الأخت الكبرى لأخواني ادرس في الجامعة لدي اهتما م كبير في المجال التربوي والأرشاد الكن مهما كان انا تنقصني الخبرة في مواجهة مشاكل اخواني وسأطرح عليك مشكلة اخي افي الصف الثالث ثانوي كان ولد محترم ومطيع لكن الآن تغير كثيرا جدا اصبح سئ الخلق اكتشفت انة يدخن وذلك اخبرني اخي الأصغر عن ذلك وكان هذا قبل فترة الأختبارات النهائية انا لم افاتحه بالموضوع للأني لا اريد ان تؤثر على درجاته والحمد نجح بمعدل لكن انا حاولت ان احل مشكلة التدخين بدأت بطرق غير مباشرة لكن للأسف لم استطع وعلمت انه تعرف على هذا البلاء من خلال ولد عمي اخبرت الوالد بأن يكلم اخي وينصحة بالأبتعاد عن رفقاء السوء لكن للأسف الوالد هزئني وقال بالحرف الواحد __كلهم حمير زي بعضهم اللي يبي يصلح يصلح لنفسة اللي يبي يخرب عليه __ الله المستعاان والله ما ادري ليش امي وابوي كذا الآن الموضوع خطبير جدا جدا واللي اليوم يدخن بكرة مايندرى ايش يسوي المهم ا ني حاولت بالتلميح والتصريح لكن اليدالوحدة ما تصفق بس ايش اسوي هذا اخووي وهو جااهل مايعرف مصلحتة لازم اوقف جنبة واساعدة لكن كيف ما أدري دخلت النت ودورت طرق بدأت اطبق بعضها لكن الأن وضع اخوي زااد الأن بدأت اشم رائحة الدخان وصار مايدخل البيت الا وهو راااش عطر كثير مسكين يحسب ان الدخان ما يبين والله الأعمى يعرف انه يدخن بس ما ادري ليش ابوي وامي ساكتين واللة المفروض يأدبونة ويعلمونة الحق لكن الله يصلح الحال طبعا اخوي مافي احد بالبيت بين له اننا عارفين انه يدخن الكل ساكت وصار اذا امي وابوي ناموا يطلع برا البيت من الباب الخارجي ويطول براا ثم يدخل انا متأكدة انه يدخن بس ما ادري ايش اسوي واانا مابيه يخررب كيف اتصرف في ها الحاله ابي حلول يارب اصلح اخوي واهده يارب اجعل بغض الدخان بين عيينية ياارب اهده وجميع ابناء المسلمين.
 2010-09-25
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يردّ أخاك إليه ردّا جميلاً وأن يجعله قرّ’ عين لكم وأن يهدي قلب والديك ويرزقك حسن البرّ بهما . .

 أخيّة . .
 بداية أهنئك  بكل إعجاب بهذه الروح الطيبة التوّاقة إلى الخير .. المحبة للصلاح والإصلاح ..
 أهنئك على هذاالشعور هذاالحس الاجتماعي  العائلي نحو والديك وإخوانك . .
 بارك الله فيك . .

 أخيّة . .
 من أهمّ مهمّات الانسان المسلم في هذه الحياة : إيصال الخير إلىالآخرين  رغبة فيما عند الله من الفضل والخيريّة .
 " كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر "
 " ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً "
 فأنت - أخيّة - على خير عظيم  .. رغبتك في الإصلاح واهتمامك بجانب الإرشاد والتوجيه للآخرين  هو اهتمام مبارك - بإذن الله -  فاحرصي على تنمية هذه الروح  عندك  ، وثقي أن الله قد يفتح لك من مغاليق الأمور بسبب كربة تفرجينها على مسلم أو مسلمة بنصيحة أو إرشاد ..

 أخيّة . .
 الشاب إذا بلغ عمر الـ ( 15 ) أو ( 16 )  وما فوق فهذا يعني أنه بلغ سن المسؤوليّة والتكليف  .. مما يعني أنه مسؤول عن تصرفاته وأفعاله أمام الله ثم أمام نفسه ومجتمعه . .
 وهذا يعني أن توجيهك ونصحك له ينبغي أن يتجه إلى تعميق هذه القيمة في نفسه ..
 الشاب في مثل هذاالعمر أقرب  واسرع  لهواه وشهوته ورغبته والتفلّت من القيود الأسريّة والاجتماعيّة  ولذلك  من أهم ّ ما يوجّه  السلوك في مثل هذه المرحلة العمرية هو جهد التربية  الذي بُذل مع الشاب في مراحل عمره الأولى قبل أن يصل إلى هذاالعمر ..
 لأن سلوك الشاب في هذا العمر هو اقرب ما يكون إلى أنه نتاج  لتراكمات التربية السابقة ..
 وحين يفرّط الوالدان في التوجيه والتربية في المراحل العمرية الأولى للابن فإنهما سيجنيان نتيجة هذا التفريط ..
 هذه نصيحة لك .. فأنت في المستقبل ستكونين ( أمّاً ) بإذن الله .. ونصيحة لكل قارئ وقارئة ..
 
 حرصك على أخيك ينبغي أن لا يفقدك الثقة بربّك ..
 ينبغي أن لا يجعلك تتكلين إلى الأسباب  وتنسين  حسن الظن بالله واليقين به ..
 إن الله يقول : " إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء "
 فالهداية منحة من الله  .. واختيار من الله ... فقد ينشأ الانسان بين أبوين مؤمنين لكنه   يكبر كافراً كما هو الشأن  في نوح عليه السلام وابنه .. .
 والأمثلة على ذلك كثيرة ..
 فهم هذه النقطة يعينك على ضبط سلوكك ومشاعرك والنّظر للأمر بنظرة  متزنة غير مثالية مفرطة  وغير  متشائمة . .
 كما أن هذه النظرة المتزنة تساعدك على أن لا يتسلل اليأس أو العجز  إليك .. لأن الله قال : " ولكن الله يهدي من يشاء " فأضاف الهداية إلى نفسه وهو الحيكم الرحمن الرحيم الكريم .. فأنت  تحرصين على بذل الأسباب وأنت تستحضرين هذه المعاني الايمانيّة في نفسك التي تزيد من دافع الأمل فيك  والبذل والثبات  على الأمر ..

 أخيّة . .
موقف والديك  ( السّلبي ) ربما هو  بسبب  الجهل  وضعف المستوى التعليمة والعلمي عندهما ..
 أو الجهل بعواقب الاهمال في تربية الأبناء . .
 أو قد يكون لأسباب مشاكل اجتماعيّة ربما يعيشها الأبوان فيما بينهما ..
 وقد وقد .. هناك أسباب كثيرة . .
 أما وإن الله قد أكرمك ووهبك وحباك بالعلم والروح الطيب والشعور  الدفّاق   نحو إصلاح الآخرين وإرشادهم فهذا  يجعل عليك نوعاً من الواجب في سدّ الثغرة التي قد تكون بسبب اهمال الوالدين ..
 
 أخيّة . .
 التدخين هو عبارة عن سلوك (  هروبي )  بممارسة هذاالسلوك  يهرب الشاب من واقع اجتماعي معيّ،  أو مشكلات اجتماعيّة معيّنة يهرب منها الشاب إلى مثل هذه العادة ليشعر بنوع من الذاتية والتحرريّة من ضغط ( الواقع الاجتماعي ) الذي يعيشه في البيت .
 قد تكون هناك مشكلات ..
 قد يكون هناك تعامل غير جيّد مع الابناء في البيت من قبل والديهم  .. لذلك يهرب الشاب إلى أصحاب السوء وإلى العادة السلبيّة كنوع من التعبير عن الذات ..
 
 من المهم جداً أن تجلسي مع ( أخيك )  . .
 وتتكلمي معه بوضوح ..
 اسأليه : من له الفضل في نجاحه وحصوله على درجات عالية في دراسته ؟!
 اسأليه : من  صاحب الفضل عليه في حسن خلقته التي خلقه عليها . في عقله وتفكيره .. في سمعه وبصره ..
 قرريه بأن  صاحب الفضل هو ( الله ) . .
 اسأليه :  إذا كان صاحب الفضل هو ( الله ) .. تعتقد : ماذا يريد الله منك ؟!
 يريد منك ( الشكر ) أن تكون ( عبداً له ) أو ( تعظّم نظر الله إليك ) ..

 اسأليه :  مالذي يعطيك قيمة  عند نفسك وعند الآخرين ؟!
 السلوك ( الجميل ) أم السلوك ( الخاطئ ) !
 قرريه بمثل هذا بطريقة هادئة ثم  اسأليه . .
 عن رأيه في :
 - أصدقاء السوء .
 - التدخين .
 -  النوم عن الصلاة .
 اعرفي  رأيه . .
 اسأليه : أن هناك شاباً وقع في التدخين  وهو يرغب أن يترك هذه العادة السيئة .. فماذا يقترح عليه  ليترك مثل هذه العادة ..
 اجعليه فعلا يشعر أنك تودّين مشورته في الأمر . .

 مع الوقت إذا لم تلاحظي تغيّراً في سلوكه . .
 صارحيه بأنك تلاحظين عليه كيت وكيت ..
 أفهميه أنك تقدّرين أن وقوعه يعتبر كبوة .. وأنك تدركين تماماً أنه غير راضي عن هذاالسلوك . .
 اسأليه : هل تعتقد أنك في مشكلة أم أنت راضِ عن أنتستمر في هذه العادة لتتطوّر إلى أكثر من ذلك ؟!
 فإن عواقب التدخين  الأمراض الفتّأكة والنظرة المجتمعيّة السلبيّة وقبل ذلك هو تعدّ على ما حرّم الله .
 هل يُدرك  هذه العواقب ؟!
 هل يُدرك أنه في مشكلة ؟!
 هل عنده الرغبة في الحل والبحث عن العلاج ..
 إذا أبدى ذلك كله فهذا يعني أنه من السهل - بإذن الله -  تخليصه مما هو فيه   .. بالإرادة والبعد عن أصحاب السوء ...
 والتفرّغ للطموح والانجاز .. والابداع وأن يعطي لنفسه قيمة من خلال العلم والمعرفة والانجاز .
 هذه هي القيمة الحقيقية .. وليست الرجولة في التدخين !

 أخيّة ..
 لا أزال أكرر عليك ( إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ) . .
 ثقي باالله تعالى .. ولا تجعلي  التفكير في هذه المشكلة يؤثّر على شعورك  تأثيراً سلبيّاً على حياتك ..
 تذكّري أن لك إخوة غير هذاالأخ هم بحاجة إلى  زيادة الرعاية والاهتمام حتى لا يصير الأمر بهم إلى ما صار بأخيهم .. ثم حينها تتكاثر المشكلات  .

 من الجيد لو أنك تبعثي في والديك روح الاهتمام  .. من خلال :
 - اقتناء بعض الأشرطة والكتب والتي  تتكلم عن أهمية تربية الأبناء وعاقبة الولد الصالح  على والديه .
 - توسيط بعض الأقارب الحريصين الذين لهم تأثير على والديك في تذكيرهم بأهمية التربية .
 - بالدعاء الدعاء  الدعاء ..

 والله يرعاك .

2010-09-25
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3553
2010-05-06
عدد القراءات : 1532
2014-09-10
عدد القراءات : 3526
2010-05-20
عدد القراءات : 4723
2010-07-22
عدد القراءات : 2178
2013-09-03
 
 

إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5680
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار