زوجي طيب وحنون .. لكنه لا يصلي !
 
 
فديت قلب زوجي
 2884
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3319
 
 
 
السلام عليكم انا متزوجه من سنتين عمري 25 وزووجي 32 والحمد لله عندي بنوته عمرها 6 شهور ، مشكورين ع الموقع الاكثر من رائع عندي كم استشارة وودي انكم تساعدوني : 1-زوجي مايصلي؟؟ 2-مايطلع معي ومانتمشى مثل باقي الناس مع انه يطلع ايام الاسبووع وكل خميس يسهر مع اصحاابه ؟واذا سالته يقوول انا تعبان او ما احب اطلع اتمشى بس انا اشووف العكس؟ 3-يعطييني فلوس اذا طلبته بس مايوديني السووق يقول طلعي مع اهلك ؟ طييب اهلي ع قد حالهم ماعندهم سيارة ؟ 4-حيل محتارة مع انه يعاملني زين ومايقصر علي باغراض البنت او اغراض البيت ويعطيني فلوس اذا بغيت بس مو دايم . . . . افيدوووني الله يسعدكم
 2012-03-25
 
 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وأن يهدي قلب زوجك . .

 أخيّة . .
 هنيئا لك هذا الحب بينكما . .
 هنيئا لكما هذه الروح الطيبة . .
 
 أمّأالصلاة يا أخيّة فهي ( سعادة الانسان ) وهي ( الفلاح ) . .
 ألا تسمعين المنادي يقول ( حي على الفلاح ) . .
 الفلاح في الدنيا والآخرة . .
 الفلاح النفسي والاجتماعي والمادي والفكري . .
 لا يكون إلاّ با لصلاة . .
 والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : " والصلاة نور "
 نور في الحياة . .
 نور في القلب . .
 في المشاعر والفكر .. في الكلمة والحب . .  إنها ( نور ) . .
 
 وبما أن زوجك يمتلك صفاتاً جميلة ، وروحاً طيبة فإنه - وبإذن الله - أقرب ما يكون للاهتداء إلى الصلاة والعودة إلى الله  بالمحافظة على الصلاة .  .

 اجعلي هدفا من أهداف حياتك أن تؤثّري في زوجك فتحبّبين إليه الصلاة من خلال :
 1 - محافظتك أنت على الصلاة في أوقاتها .
 فمحافظتك على الصلاة هي دعوة عمليّة له إلى الصلاة .

 2 - تحفيزه إلى الصلاة  حين دخول وقت الصلاة . .
 حفّزيه بهدوء . .  لا تقولي له ( قم صلّ ) .. لكن قولي له ( الله يناديك  ) حان الموعد مع الله . . الآن موعد الملك الرحيم . .
 الله يرضى عليك ( الصلاة ) . .
 لأجل أنك تحب الله ( الصلاة ) . .
 وهكذا  بعبارات محفّزة . .
 دون ملل . .
 فإن الله قال : " وامر أهلك بالصلاة واصطبر عليها "
 لاحظي قال ( واصطبر ) يعني لا تيأسي ولا تتضجّري ولو استمر الأمر لسنوات . .
 الأهم أن تحفّزيه للصلاة في كل وقت يدخل فيه وقت الصلاة . .

 3 -  اقتني بعض الأشرطة التي تتكلم حول عظمة الله وعن الصلاة . .
 من مثل شريط للشيخ محمد حسين يعقوب ( لماذا لا تصلي ) . .
 وبعض الأشرطة الوعظية المؤثرة  ..
 اجعلي شيئا من هذه الأشرطة في غرفة النوم .. وفي سيارته . .
 لا تطلبي منه أن يسمعها . .  ولا تسأليه هلى استمع إليها أم لا . .
 فقط ضعيها بهدوء . .
 
 4 - اجعلي بيتك بيتاً إيمانيّاً . .
 اجعلي صوت القرآن فيه صوتاً دائما عن طريق المذياع أو جهاز الحاسب .. المهم أن يملأ القرآن بيتكما . .

 5 - في لحظات هادئة جداً . .
 تكلّمي مع زوجك بشأن الصلاة . .  اذكري له  عن شأن الصلاة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( الصلاة نور ) . .  والله تعالى قال : " واستعينوابالصبر والصلاة " فهي المخرج والأمل والاطمئنان . .
 أفهميه أن الصلاة حق الله . .
 امدحي علاقته بالناس وبك وأن علاقته راقية جدا . .
 وذكّريه أن العلاقة مع الله  يجب ايضا أن تكون راقية . .

 6 - كلّمي بعض أهلك ممن تثقين بحكمته أن يكلّم إمام مسجد الحي أن يكون له طريقة ووسيلة وجهد لاحتواء زوجك ودعوته للصلاة في المسجد . .

 7 - اكثري من الدعاء له ولك . .  وثقي أن الهداية بيد الله وما على الانسان إلاّ أن يبذل الجهد مع حسن الظن بالله .

 أمّأ الخروج والتمشية مع الزوج . .
 فبعض الرجال عادة ارتبطوا ببعض ( العادات ) الاجتماعيّة  من قبل الزواج  ، ولذلك يجدون نوعاً من الصعوبة أو يحتاجون إلى وقت لينفكوا عن الارتباط بمثل هذه العادات القديمة . .
 ارتباط الشاب بأصحابه واصدقائه .. هو ارتباط شعوري . .  ولذلك هو يجد نفسه معهم  لطبيعة التقارب في الخلق بين ( الذكور )  فلما قال الله : " وليس الذّكر كالأنثى "  يعني أن هناك اختلافات  بين الذكر والأنثى في الاهتمامات والنفسية والتفكير . .
 على أنه بين الرجال ايضا اختلاف لكن  كل  طرف يجد نفسه مع جنسه أكثر تقارباً . .
 لذلك مسألة الخروج . .
 لا تكثري فيها على زوجك وفي نفس الوقت لا تنظري إلى حياة غيرك وكيف أزواجهم يخرجون معهم . .
 المسألة مسألة نفسيات وطبيعة .. وليس لها تعلّق بالحب أو الكره أو نحو ذلك .
 حين تريدين الخروج معه . .
 اختاري وقتاً مناسباً . .
 اطلبي منه بطريقة ( انثويّة ) هادئة . .
 ابتدريه أنت للخروج . .  قولي له مثلا أنا عازمتك اليوم على مطعم أو عشا أو نحو ذلك . .  اجعليه يشعر بذاته من خلال ( الخروج ) . .
 لا تعاتبيه حينما يخرج مع أصدقائه . .  لكن بهدوء قولي له اجعل لي حظّاً فقط . .  لا أمنعك لكن اجعل لي نصيب ..
 اجتذبي زوجك بالحب والإشباع العاطفي . .  دلّليه فبعض الرجال يحتاج إلى التدليل قبل أن تطلبي منه طلباً . .

 حتى الخروج للأسواق . .
 بعض الرجال لا يحب المشي في الأسواق والتسوّق . .
 وما دام أنه  يعطيك مالاً  ولا يبخل عليك به .. فاحتسبي جزءً من هذا المال للمواصلات واستئجار سيارة  مع بعض أهلك . .
 بمعنى بدل أن تنتظري من زوجك أن يخرج معك .. ابتكري حلاًّ مما هو ممكن ومتاح .

 دائما امتدحي كرمه . .
 دائما امتدحي حرصه عليك وعلى ابنته . .
 دائما ذكّريه أن الابناء امتداد عمره . .
 
 استمتعي بحياتك مع زوجك . .  ولا تجعلي الحيرة تسيطر عليك .. هناك أشياء جميلة في حياتك مع زوجك استثمريها . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

2012-03-25
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4026
2010-05-06
 
 

أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5463
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار