بدانة زوجتي .. وفاتنات القنوات!

 

السؤال

السلام عليكم انا رجل متزوج منذ 3 سنوات و لدي طفله عمرها سنة ونصف وعمري 28 سنه تزوجت زوجتي وكان وزنها 97 كيلو وطولها 165 اتفقنا على ان تتبع رجيم وان تمارس الرياضه باستمرار ولكنا لا تستجيب لاي من انواع الرجيم وقد قمت بتوفير لها جهاز رياضي في البيت ولكنا لا تستمر عليه الى ان وصل وزنها 110 كيلو ودائما ما تعاني وتستمر بالبكاء عندما تذهب لشراء ملابس جديده بحجه عدم توفر قياس مناسب لها علما باني اتمتع بجسم رياضي بعض الشي ( وزني 76 كيلو وطولي 178 سم ) وعندما احدثها عن وزنها الزائد تعتقد انني اخونها وانني غير راضي عن منظرها وانا فعلا غير راضي وانا اخاف الخيانه والعياذ بالله حيث انني ملتزم بعض الشي ولدي طفله ولا اريد ان اهدم حياتي ودائما ما قارن بينها وبين البنات التي اشاهدهم في الاسواق والتلفاز وقد تعبت معها كثيرا فما الحل؟؟؟؟؟؟؟؟؟

16-09-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في زوجتك وأن يقرّ بها عينك ويجعلك قرّة عين لها ..

 أخي الكريم ..
 اسمح لي ان ابدا من حيث انتهيت ..
 الخيانة  .. أو الخطأ .. مهما يكن من اسباب فإن المسؤول عنه هو المخطئ !
 حين يخون الزوج زوجته أو تخون الزوجة زوجها .. ولو كان في الطرف الآخر سبباً يفتح المجال للآخر ان يخطئ إلاّ أن ذلك لا يبرر الخطا أبداً ..
 فالانسان إذا وقف بين يدي الله تعالى فإنه يحاسبه على ما كسبت يداه " كل نفس بما كسبت رهينة "

 الخطيئة - سيما الخيانة - الدّافع الأكبر لها  ضعف محبة الله في القلب وتعظيمه .  وإلاّ فإن القلب الذي يعظّم الله ويخشاه لا تغويه الخطيئة ولا تغريه تهيّؤ الظروف له ..
 تأكل قصة نبي الله تعالى يوسف عليه السلام الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم .. تأمل وصف اللع  للحال  في قوله : " وغلّقت الأبواب وقالت هيت لك "
 لاحظ رجل غريب ..
 ويعمل في قصر الملك ..
 والتي تغريه وتهيّئ له  ظرف الرذيلة هي زوجة ( عزيز مصر ) ..
 لكن الله يقول : " قال معاذ الله  " .
 
 أخي الكريم ..
حين تشكو أن زوجتك فيها وفيها فإن ذلك يدعوك كوسيلة للحل أن تُغلق أبواب الفتنة والافتتان على نفسك ... لا أن تطلق لبصرك العنان في فاتنات الصحف والأخبار ومسكّعات الطرقات والأسواق .
 إن الانسان إذا أعتاد اطلاق بصره في الحرام .. فهو يعرّض نفسه إلى أن يحرمه الله متعة الحلال فلا تكاد ترى في زوجتك شيئا جميلاً .. بل  يكاد كل سلبيّة فيها تكبر في عينك .. وهذا نوع من العقوبة التي قد يعاقب الله بها من لم يحفظ نفسه عن الحرام ..
 فمشكلة زوجتك قد لا تكون مشكلة بمثل هذه الضخامة لو أنك تغضّ بصرك وتجتهد في ذلك ..

 أخي الكريم ...
 أعتقد أنك اخترت زوجتك وأنت  تثق بكريم أخلاقها وأدبها وحيائها وجمال روحها ..
 وهذا أعظم الجمال وأزكاه  ولو كانت تعاني من سمنة أو زيادة في الوزن .. فكم من امرأة فاتنة جميلة الصورة لكنها سيئة المخبر  ،  فاشلة تجرّ الشؤم على نفسها وزوجها وولدها ...

 أخي .. هناك قاعدة في الحياة تقول : لا تظن أن ما ليس معك أفضل مما معك .
 الذي عندك هو الأفضل لأنه في ملكك ..
 وماليس عندك لن يكون الأفضل .. لأنك في الواقع تنظر إليه نظرة مثالية بلا عشرة ولا معاشرة ..
 ولذلك أكثر ما ينصبّ نظرك على ماليس معك في مميزاته وصفاته الجميلة ..
 لكن عند المعاشرة  تكتشتف أنه لم يكن الأفضل لأنه لا يزال يمتلك عيوباً لم تكن في الشريك الأول ..

 انصحك :
 - أن تحرص على أن لا تكرر على زوجتك  : مارسي الرياضة !
 لكن احرص على أن تشاركها ممارسة الرياضة ..  خصّص وقتاً لك ولها تجتهدان فيه على ممارسة المشي سواء على السير الكهربائي أو الخروج من جو المنزل إلى الأماكن العامة المخصّصة لذلك ..
 اجعل هذاالوقت وقتاً ممتعاً بالنسبة لك ولها من خلال ما تملؤه بكلمات الحب والحنان والكلمات الدافئة والعلاقة الجميلة بينك وبينها ..

 - ساعدها على أن لا تطبخ من الطعام  ما يكون له أثر في زيادة الوزن كالحلويات مثلا أو الوجبات الدسمة .. جاهد نفسك على أن تمنعها من بعض رغباتها في سبيل أن تمنح زوجتك الثقة بنفسها لتعود افضل .

 - دائما كرر عليها عبارات الحب والتشجيع . أخبرها أنك لا تريد ذلك لجل نفسك بقدر ما هو لأجل صحتها  والحفاظ على مستوى معين من الصحّة .

 - إذا كان بالإمكان أن تسجل لها اشتراك في نادي رياضي ( مسائي نسائي ) أو على حسب الوقت الذي تراه يتوافق مع طبيعة ظروفكم ..

 - أكثر أنت وإيّاها من صيام النّفل والتطوّع .
 واسأل الله من فضله ..
 واستمتع بزوجتك .. فهي أجمل بكثير من فاتنات النت والأخبار .. فقط لأنها أم ( طفلتك ) تحفظ غيبتك وتراك بالدنيا وما فيها .

 وفقك الله واسعدك .

16-09-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني