لا أشعر أني أحبه .. كيف أتعايش معه ؟!

 
  • المستشير : لينا
  • الرقم : 4501
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4636

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عمري 26 سنة مخطوبة منذ 3 أشهر ، زواجي كان تقليديا لم أكن متأكدة من حقيقة مشاعري لخطيبي بعد النظرة الشرعية ؛ قبلت به وتزوجته لظروف , أنا وخطيبي ليس بيننا أي توافق لافكريا ولا اجتماعيا ولا من أي ناحية ولكن كما سبق وقلت اضطررت أن أتزوجه , بعد عقد القران اكتشفت فيه صفات كثيرة سيئة و شعرت بخيبة أمل كبيرة !! فهو إنسان متسرع ومتهور وغير ملتزم دينيا وعصبي جدا ويغضب لأتفه الأمور ويضخم الأمور الصغيرة ، مع العلم أنه في نفس سني حاولت أن أتناقش معه لكنه انسان لايجيد لغة المنطق ولايفكر بعقله ؛ حساس جدا وأوقات كثيرة أشعر أنه غير ناضج كثيرا مايجرحني بالكلام ويوبخني باستمرار على كل كبيرة وصغيرة ويستخدم أسلوب التهديد حتى بالطلاق ، لايتقبل آرائي أبداً ويريدني أن أكون نسخة منه ، حاولت أن أتفاهم معه بكل الطرق الا اني فشلت. لا أحبه أبداً وليس له مكان في قلبي ، ولا أعرف كيف سأعيش معه مستقبلا. لم أستطع أن أعرف شخصيته أبداً ولا طريقة التعامل المناسبة معه . جربت معه النقاش ولم ينفع جربت معه الرومانسية بأن أخاطب قلبه وعاطفته نجح لمدة قصيرة جدا وسرعان ماعاد كالسابق ، جربت معه الاستعطاف أيضاً لم ينفع. أرجوكم أرشدوني لطريقة أتمكن بها من التعامل والتأقلم مع هذا الشخص ، فأنا لا أريد الطلاق ، وايضا أشعر بالخوف من حياتي معه مستقبلا . وجزاكم الله خيرا

09-03-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 
 أختي الكريمة ..
 دعيني أقف عند  قولك ( اضطريت أتزوجه ) !
 صحيح أن الأمر قد حصل لكن جدير التنبيه لك ولغيرك ولمن يقرأ ..
 أنه لا يوجد شيء يمكن أن يحدث في حياتك دون أن يكون بقرار منك خاصّة فيما لك فيه الاختيار .
 ليس هناك شيء اسمه ( اضطرار ) في الزّواج ، خاصّة وأن هناك قضاء وأن عقد النّكاح اساسه الإيجاب والقبول .
 
 لاشيء يمكن أن يضطرك إلاّ اختيارك أنت .
 
 أخيّة ..
 كل شخص فينا نشأ وتربّى في ظل أسرة لها ثقافتها ونمط تربيتها ومفاهيمها مما قد يختلف مع ظروف الأسرة الأخرى ..
 ولذلك من الخطأ أن يدخل أي أحد من الطرفين حياته الزوجية وهو يتوقع أن يكون شريكه على نفس  الصورة الذهنية في التعامل التي شكّلها من خلال بيئته التي نشأ فيها .
 الحياة الزوجية للتعايش وليس للاستنساخ !
 بالطبع كل شخص يمتلك سلبيات وفي جانب هذه السلبيات بالتأكيد هو يملك رصيداً من الإيجابيات .
 
 دائما نظرتنا للأشياء والاشخاص  تتحكّم في مشاعرنا وفي تفسيراتنا للمواقف .
 أنت تنظرين لزواجك أنه ( زواج اضطرار ) !
 اقنعتِ نفسك بأنك ( لا تحبينه  وليس له مكان في قلبك ) !
 بهذه الطريقة فعلا لن تشعري بأي تحسّن .. 
 وإن شعرت فستلاحظين أنها  فترة قصيرة جداً !
 
 لأنك تقومين بما تقومين به بروح ( الانتظار ) وبلغة ( أن تغيريه من طبعه ) !
 ولو أنك قمت بما تقومين به بروح الاستمتاع ، تستمتعين بما تقومين به تجاهه دون انتظار المقابل منه ستجدين أنك لا تيأسين .
 صحيح أن النفس البشرية تحب أن ترى أثر  المعروف الذي تقوم به ..
 لكن في ظرف ما من ظروف الحياة  يكون الحل أن تركّز الزوجة على جانب متعتها الذااتية بما تقوم به ، على أنه إنجاز من إنجازاتها أن تقوم بواجبها على الوجه الجميل .
 
 كل ما عليك : 
 - أن تعرفي طبع زوجك .
 - أن تضبط تصرفاتك على نوع من مراعاة طبعه .
 فمثلا : إذا كان غضوباً .. فاحرصي أن تتجنّبي ما يثير غضبه ، وفي نفس الوقت أن تتعلمي المهارة في امتصاص غضبه وليس مواجهة غضبه .
 وهكذا ..
 - أن تركّزي على جانب الاحتواء العاطفي له .
 استمتعي باللحظة التي يكون فيها أليفا معك .. وتجاهلي الموقف الذي يكون فيه غير ذلك .
 سريع الغضب .. يحتاج إلى تكثيف في الاحتواءالعاطفي .
 - ايضا احرصي على تنمية  المعرفة عنده وعندك فيما يتعلّق بثقافة  الحياة والعلاقات الزوجية من خلال القارءة والاستماع والمشاركة في دورات تأهيلية وتدريبية ، ومراسلته ببعض المقالات والصوتيات والأفكار التي تساهم في تصحيح المعرفة عنده .
 
 - أكثري له ولنفسك من الدّعاء ..
 
 لا أزال أقول لك ..
 فقط غيري فكرتك ونظرتك لزوجك ، وستتحمسين لكل  شيء جميل تقومين به تجاهه ..
 دائما الفكرة التي نفكّر بها هلي التي تؤثّر على مشاعرنا وطريقة تفسيرنا للمواقف .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

09-03-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني