زوجة ثانية .. الوظيفة أم وقتي مع زوجي !
 
 
أم عمار
 3380
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2518
 
 
 
أنا زوجة ثانية ولا أرى زوجي إلا في أوقات معينة تقريبا من 10 صباحا حتى 2 ظهرا ومن 5 مساءا حتى 11 ليلاً . الآن ابحث عن وظيفه وكل الوظائف دوامها من 9 صباحا حتى 4 عصرا ..أبلغ من العمر34عاما واخشى أن لايتم قبولي في اي وظيفه مستقبلا زوجي لايمانع عملي لكن الوقت هو مشكلتنا فماذا افعل هل اقبل بالوظيفه ام ابقى في بيتي..
 2013-05-12
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 
 أخيّة . . 
 في العادة أن الصباح هو موعد ( عمل ) حتى بالنسبة للرجل ..
 فهل زوجك متفرّغ صباحا ومساء ليكون عندك كل يوم ؟!
 إذا كان زوجك ( موظف ) فهذا يعني أنه مرتبط بدوام في الصباح .. مما يعني أنه يمكنك أن ترتبطي أنت ايضا بالوظيفة وتقضي وقت الصباح في وظيفتك ما دام أنه في عمله ..
 ولو لم يكن مرتبط بعمل في الصباح .. ما المشكلة في أن يكون وقتك في فترة المساء ؟! في مقابل أنك تعملين ..!
 
 بمعنى لا تفكّري فقط كيف تكسبين  بلا أي تنازلات ..
 لكن فكري كيف توازني بين المكاسب ، وتحافظي على  أمر وسط بين المكاسب كلها .
 
 من الحلول ..
 ان تتفقي مع زوجك على أن  تعيدا تقسيم الأيام بطريقة أخرى ..
 أن يكون يوم لك ويوم لزوجته الأخرى !
 فغذا كان الأمر يشكّل تعارضا ..
 وزوجك سخيّ في الصرف عليك ... فما عليك أن تبقي في بيتك  .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 
2013-05-12
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4128
2010-06-03
عدد القراءات : 3931
2010-01-26
عدد القراءات : 2770
2012-10-25
عدد القراءات : 4248
2010-05-18
 
 

زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9914
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار