شاركت زوجي في بناء البيت .. هل أكمل ؟!

 

السؤال

السلام عليكم: أنا امرأة متزوجة وعاملة في العام الأول من الزواج كان زوجي يقول بأن له الحق في مرتبي لأنه سمح لي بالعمل لكنه لم يجبرني على ذلك في هذا العام اشترينا قطعة أرض طلبت منه ان يسجلها باسمى وباسمه لاني دفعت ثمنها بالنصف, لكنه رفض فكرت وقبلت بالأمر وقلت ان هذا البيت سيكون لنا ولأبنائنا , وساهمت معه بمرتبي لبناء البيت , وفي إحدى المرات كنا نتناقش في أمور البناء قال لي وما دخلك انت ,فكانت بمثابة الصفعة الموجعة التى نزف قلبي دموعا, فكان الصمت حتى لا أصاعد المشكلة . فأنا في حيرة من أمري ؟هل أواصل في المساهمة ام اجمع المال لبناء مسكني الذي لديّا قبل الزواج؟

23-12-2012

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، ويصرف عنكم السوء وأهله .

 أخيّة . .
 العلاقة الزوجية بين الطرفين هي علاقة أسمى واعلى من مجرد ( مشاركة ماليّة ) بينهما .  . فإن الله وصف هذه العلاقة بوصف دقيق جداً فقال ( وكيف تأخذونه وقد أفضى بعضكم إلى بعض ) . .  فالافضاء فيه معنى التمازج بين الطرفين .
 وهذهالعلاقة بينهما قائمة لإقامة شرع الله والعبوديّة له بـ ( الزواج ) وامتثال أوامره فيما أوجب على الزوج من حقوق تجاه زوجته وما أوجب من الحقوق على الزوجة تجاه زوجها . . فالحياة بين الطرفين ينبغي أن ينظر لها الطرفان بمعنى أوسع واشمل من أنها علاقة ( نوم ) و ( فراش ) ومشاركات ماليّة !

 شيء جميل أن يكون بين الزوجين هذا النوع من ( الشراكة ) في المال فيما بينهما .. فذلك يدل على عمق الثقة بينهما  ، ومثل هذه الشراكة بين زوجين متفاهمين تعمّق بينهما معنى الودّ والرحمة والحب .

 وما دام بدأتماالشراكة ( بحب ) و ( ثقة ) فتعملا على هذاالأساس ( الحب والثقة ) .
 
 موقف زوجك  .. قد يكون في لحظة توتر نفسي أو تعكّر مزاجي قال لك ( وما دخلك ) وربما كان أسلوبك في السؤال والمناقشة له دور في ردّة الفعل هذه .
 كان لطيفاً بك ان تأخذي جوابه على نوع من الممازحة والمرح ، وتغيّري أسلوب  الحوار معه بطريقة مرحة . .
 ( أحب أن تشاركني .. ) ( وامنحني فرصة أن أعرض عليك ذوقي واقتراحي .. ) وهكذا بأسلوب لا يُشعره بـ ( المشاحّة ) .
 فالرجل بطبيعة ( الحالة الذكوريّة ) يعتقد ان أمور البيت والبناء والتخطيط والتنفيذ هي مهمة ( الرجل ) لذلك يتضايق حين تزاحمه المرأة في مهمّـته . .

 لذلك أشعريه بذاته . .
 امدحي ثقتك به . .
 عزّزي فيه المسؤوليّة . .
 لا تُشعريه بأنك شريكة له ( الند بالندّ ) . .  هذا الشعور يجعله يكابر .. يعاند .. يتصرف بطريقة لا مسؤولة .

 لكن بإمكانك أن تتشاركي معه بلغة ( ما رأيك ) .. ( كيف يمكن أن يكون لي دور )
 وفي نفس الوقت . .
 اعملي مذكّرة خاصة بك . .  كلما دفعت له مبلغاً سجّليه بالتاريخ والسبب .
 ليس من الضروري أن يعرف بشأن هذه المذكّرة . .
 على أنه من الجميل بك أن تعرضي عليه فكرة تسجيل المصروفات ، ليكون عونا لكما على ترشيد الصرف والاستفادة من كل خطوة  تخطونها . .  وحتى تكون تجربة ( بناء بيت زوجي ) مكتوبة قد يستفيد منها الجيل بعدكم  .. وهكذا اعرضي الأمر عليه بأن هنوع من الذكرى الجميلة .

 بيتك الذي لديك قبل الزواج .. لا تهمليه .. بين فترة واخرى وبطريقة مرنة وهادئة ضعي فيه ما تستكملين به الباء بلا تعجّل وفي نفس الوقت  ابني بيتك وزوجك مع بعضكما بروح الحب . .
 وأكثري من سؤال الله تعالى البركة واللطف .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

23-12-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني