زوجي عاد لعلاقة حب قديمة !
 
 
دنيا عبد اللطيف
 2685
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3312
 
 
 
انا متزوجة منذ 6 سنوات ولدى طفلين ونعيش حياة سعيده هادئة انا وزوجى وقبل زواجى منه كان يعيش قصة حب وهذه الفتاة قد تزوجت ووقت ذلك خطبنى وتزوجنى واكتشفت منذ فترة صغيره انها طلقت ولديها طفلين وبالصدفة عملت فى نفس مكان عمل زوجى ولكنه لايراها الا قليل ووقف معها مره وتكلم معها وقالت له اننى لو ارغب مره اخرى فالزواج لا اجد احسن منك لاتزوجه وهو قالى لى هذا الموضوع ولم يخف عنى شىء وبعد ذلك اكتشفت بانها تتصل به يوميا وبدقائق كثيره وهو يتصل ايضا بها ولم يقل لى هذا الشىء ابدا وبدات احس انه يفكر دائما مع العلم اننى لست مقصرة معه فى اى شىء اطلاااااقا وهو يعلم ذلك وكلامة معى كله يدل على ان العلاقه بينه وبينها بتتمادى وانه ممكن ان يتزوجها فى يوم وانا لا اعرف ماذا افعل ولا اعرف كيف اواجهه لانى عرفت انه بيكلمها وهو لا يعرف اننى اعلم بذلك مع الرغم انه يقول لى انه يحبنى جدا ولكنه يعرف جيدا اننى لن اوافق على هذا وانا الان اعمل كل ما فى وسعى تجااهه لكى يصرف نظر عن هذا الموضوع ولكنى احس انه غير مقدر ذلك وماذال على علاقه بها ارجوكم دلونى على الحل لانى لن استحمل ذلك اطلاقا فماذا افعل ؟؟ارجو الرد بسرعه لو تكرمتم ولكم جزيل الشكر
 2011-10-23
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلب زوجك ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

 أخيّة . . .
 مشاعر الحب  . .  هي مشاعر  قد لا يستطيع أن يمنعها الانسان عن نفسه او  ينهيها تماماً من قلبه مالم يكن هناك قوّة أقوى من ذلك الحب أو حباً أقوى !
 لذلك لا تلومي زوجك كثيراً  . . 
سيما لو عرفت ان طبع البشر الضعف ..
 وطبع الرجل خصوصاً الضعف عند المرأة . .
 وما دام أن زوجك قريب منك ويصارحك . .  فهذا مؤشّر  ( إيجابي ) ولو أنه يصارحك بشيء ويخفي عنك أشياء . .  لكن مجرّ> مصارحته لك ببعض الأمر  يدل على أنه قريب منك ولا يزال . .

 نصيحتي لك :
 1 - أن تتفهّمي وتنظري للمشكلة في حدودها وغطارها ولا تضخّمي نظرتك لها بحيث تربطين بينها وبين كرامتك وحبه لك . .
 حاولي أن لا تضخّمي المشكلة . .   نعم هي ( مشكلة ) لكن لا تضخّميها لتستطيعي التعامل معها بطريقة صحيحة .

 2 - تجنّبي وكفّي من الآن عن مراقبة زوجك والتفتيش من ورائه سواء تفتيش جواله أو جهازه أو اغراضه الخاصّة . .
 ثقي تماماً أن كل إنسان ما دام أنه بشر فإن عنده من المعاصي والتقصير ما يخفيه عن الآخرين .. وتنقيبك وبحثك يكشف ستره .. فمن الأفضل والأجدر بك أن لا تنقّبي أو تبحثي من ورائه . البحث لا يحل المشكلة بقدر ما يفتح عليك مشكلة أخرى .. بقدر ما يزيد همّك وغمّك  .

 3 - احرصي على تنمية الروح الايمانيّة بينك وبين زوجك . .
 وأهم ما يكون من ذلك الصلاة . .  اهتمي بالصلاة من جهتك ومن جهة زوجك . .
 اهتمي بأن يتقرئي القرآن أنت وزوجك مع بعضكما ..
 احرصي على أن تصليا الوتر مع بعضكما . .
 اقترحي عليه أن تحافظا على صيام النفل . .
 المقصود أن هذه التنمية الايمانية والتعاون الايماني .. يزيد من الالفة بينكما ويقلل من حظوظ الشيطان عندكما . .

 4 - راسلي زوجك على ايميله ببعض القصص المؤثرة .. سيما القصص التر تحكي أن ( الأعراض ) دين وقضاء  .. وأفهميه أن ما يفعله مع بنت الناس قد يبتليه الله به في بناته وحريمه واخواته ولو على المستوى البعيد .

 أخيّة . .
 ولو كان الحل في الزواج وزوجك قادر عليه فلماذا لا يكون هو الحل ؟!
 ما دام أن فيه عفّته . .
 ولو أنه قرار قد يضايقك نوعاً ما .. لكنه  يخدمك ويخدمه . .
 ويحافظ عليه من شؤم الذنب الذي قد ينعكس على حياتك أنت ايضاً .. فأن يعيش بالحلال وتنعمي معه ببركة الحلال أفضل من العيش في ظل شؤم المعصية !

 أكثري من الاستغفار مع الدعاء ..

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-10-23
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 2403
2013-12-12
 
 

الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
ليت زوجي ( فيس بوك ) كل ما شافني قال لي ( ماذا يخطر في بالك )؟! امنح زوجتك مساحة للتعبير والفضفضة ( فسبكة زوجيّة ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2816
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3937
الإستشارات
847
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
400
معرض الصور
84
الاخبار