لا احس باي متعة مع زوجي
 
 
ام عبودة
 671
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4564
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اتوجه بالشكر على الاجابة على الاسئلة بطريقة سريعة والجزاء عند الله انا عندي مشكلةولا اعرف ماذا افعل وهي انني متزوجة وعندي اطفال والحمد لله ولكن عندما اكون مع زوجي وبيننا علاقة الازواج لا احس باي متعة على الاطلاق وعندما صارحت زوجي بعد سنة من زواجنا اصبحت حياتنا مليئة بالمشاكل على اتفه الاسباب وعندها نصحتني اختي ان اكذب لاننا وقتها اقتربنا من الطلاق وبدات اكذب حتى الان وزوجي يصدقني وانا الان ادخل على السنة السادسة في زواجي مع انني ذهبت الى الطبيبة وقالت انني لا اشكو من اي شيئ ونفسيتي والحمد لله طبيعية فماذا افعل وهل استمر بالكذب لانني احيانا احس نفسي قد مللت من هذه الحالة علما ان زوجي يحبني ويهمه سعادتي ويعتبر من الرجولة اسعادي وللعلم ان عندما ولدت كانت في الاثنتين قيصرية لوضع الطفل هل ابقى على وضعي وهل انا محاسبة على كذبي يرجى افادتي واسفة للاطالة
 2010-04-14
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..

 أخيّة...
 العلاقة الزوجيّة ليست فقط علاقة ( فراش ) بقدر ما هي علاقة ( ودّ وتراحم ) كما قال الله : " وجعل بينكما مودة ورحمة "  واللقاء الحميمي بينكما على الفراش هو لدعم ( الودّ والرحمة ) بينكما .
 وعدم شعورك بالمتعة ..لا أدري هل هو بسبب من عندك أو بسبب من عنده !
 لكن ..
 إن كان الحال  أنك لا تستمتعي بسبب من عندك لا بسبب من عنده وتجدين أنك  تُسعدين زوجك وتحافظين على حياتك وأولادك معه بمداراته في هذا الأمر  فلا حرج عليك .
 نعم ... أشعريه بالتفاعل معه وتفاعلي معه .. حتى لو لم تشعري بما تشعر به النساء .
 اعتقد مع المحاولة والاستمرار على التفاعل معه  ستتحسن الامور .
 الرجل فعلاً . .  يسوء مزاجه وتبدو عصبيّته عندما يشعر  بأنه غير قادر على امتاع زوجته  في الفراش .
 تربى كثير من الرجال على أن   نقطة الرجولة ومركزها عند الرجل هي في ( فحولته ) وقدرته على الامتاع الجنسي .. وحين يشعر بتهديد من هذه الناحية فهو يعتبر ذلك تهديداً وشرخاً في رجولته .
 مع أن الحياة الزوجية كما قلت لك حياة ود وتراحم وبناء وصناعة جيل . . فلا ينبغي أن نحصر الحياة الزوجية في عملية أو ممارسة !

 أخيّة . .
 مداراتك لزوجك  وحفظه من هذه الجهة عمل صالح بإذن الله ... وأنتِ على خير .
 والله يرعاك .

2010-04-14
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 1846
2015-05-29
عدد القراءات : 4403
2010-05-17
عدد القراءات : 3754
2010-07-08
عدد القراءات : 4516
2012-03-29
عدد القراءات : 10203
2010-06-22
 
 

إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0751
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار