تعلقت بأحد اقاربي وهو متزوج !

 

السؤال

السلام عليكم اتمنا انكم تساعدوني وتاوبني ع مشكلتي . انا بنت كنت متزوجة وعندي طفلة واحدة انفصلت عن زوجي بسبب اهمالة والمشاكل ، وبعد فترة تعلقت بحب شاب من أقاربي وهو متزوج بس عنده خلافت مع زوجته وهاجرها وعنده اربع اطفال . المهم اتعلقت به وتعلق بيا المشكلة إن هو دائما مشغول وأنا أعرف ظروفه وأعطي الحق بس انا ايضا احتاجة ولما أسأله بطلت تحبني او مزعوج من وجودي يقسم بالله ويقول لا ويطلب مني مااقول هيك مرة ثانية !! أنا تعبانة ومجروحة وأخاف يكون يتسلّى بية ولامرة فاتحني بموضوع الارتباط وانا مامستعجلة بس طبيعة النساء تحب تعرف نواية هذا الشخص اتجاها . بماذا تنصحوني اتركة لو استمر وهل هو صادق معي لو مجرد تخليص وقت هو اقاربي وطبيعتة وطبيعت تربية يكون جاف ويا المرة لكن هو داخلة حنون وللعلم هو في بلد وانا في بلد ولكن التقيت في 4مرات خلال السنة الماضية

15-03-2016

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكفيك بحلاله عن حرامه .
 
 أخيّة . . 
 أنتِ ( كنت ) متزوجة ، وجرّبتِ معنى الزوجيّة ..
 ماذا لو سألتك :  ماذا سيكون موقفك لو زوجك كان له علاقة بإخدى قريباته ، ويتواصل معها ، ويحبها .. هل هذا الأمر يسرّك ؟!
 أو تقبلين بهذاالأمر على نفسك ؟!
 
 أعتقد أنك لن تقبلي من زوجك أن يحب غيرك ، ما دمت زوجة في ذمّته !
 فكيف ترضين هذا على غيرك ؟!
 كيف ترضين أن يحبك هذا الرجل وتتواصلي معه وأنتتعرفين أن له زوجة وأولاد ، وتعرفين أن طبيعة المرأة لا تقبل من زوجها أن يحب غيرها أو يخونها في الحب مع غيرها ؟!
 فكيف لو عرفت أنه لا يجوز للرجل ولا للمرأة أن يتواصلا مع بعضهما باسم الحب ما لم يكونا زوجين !
 
 أخيّة . . 
 البدايات الخاطئة .. تعطي نتائج خاطئة !
 الزواج ( علاقة مقدّسة )  وهذه العلاقة لا يمكن أن تبدأ  بحب من خلف الأسوار !
 إن كان حصل وأحببتيه واحبك ..
فالأفضل من أن تتواصلا مع بعضكما هو أن يطرق بابك ليخطبك ولتكوني زوجة له .
 أمّا  التواصل باسم ( الحب ) هو خطوة من خطوات الشيطان ..
 
 إن كان جاداً وصادقاً في حبك فعليه أن يطرق الباب ..
 وإن كنت صادقة في حبه .. صارحي أهلك برغبتك الارتباط به .
 فإن كان هو لا يستطيع أن يطرق الباب ، وأنت لا تستطيعين أن تصارحي أهلك بالأمر ..
 فتأكّدي تماماً أنك تعبثين بمشاعرك لكن بيديك لا بيد غيرك .
 وتأكّدي تماماً أنك تسيئين لزوجة في ذمّة رجل ، ربما لو رفعت يديها بالدّعاء عليك لاستجاب الله دعاءها كون أنها مظلومة بعلاقة زوجها بك وعلاقتك بزوجها في غير إطار الزوجية .
 
 أنصحك : 
 - أن تخرجي هذاالحب للنور بالمصارحة مع الأهل .
 - أو تقطعي التواصل ، وتنتظري نصيبك .
 - وتستغفري وتكثري من الدّعاء .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

15-03-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  1092 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني