طلقني .. وتزوج .. وألا، يريد إرجاعي وأنا أحبه !

 

السؤال

كانت حياتي أنا وزوجي حياة سعيدة ، الحب والراحه والوئام . وكان هذا الشي موجود قبل الزواج وزاد اكثر بعد ما تزوجنا . مرت الأيام ورزقنا الله مولود وكان كل شي تمام ، تغير فجأة صار يتصنع المشاكل على أشياء تافه ويهدد بطلاق لكن بعد ما يدخلون أهله يتراجع ويهدأ . كان دايم ينتقد لوني شكلي ، وكان في نفس هذا الوقت ساكنين في بيت قريب من بيت أهلي ، وكان من غير ايجار يعني ماكان يدفع الا حق الاكل وحق الملبس وماكان يقصر علينا كان يعطينا كل شي من قلبه . وكانت زوجة أخوه تخطط عليه انه يكون زوج لأختها وكانت تتقرب مني كثير علشان تعرف كيف انا عايشه مع زوجي ، وبعد شهور كانت تنقل كلامي لاهله علشان تثير المشاكل والعداوة ، وبعد فتره انتقلنا الي شقه صغير بس صاله وغرفه وكانت ام زوجي دايم تجي وتنام عندنا برغم من ضيق المكان وكانت تثير المشاكل وكانت تدخل على حتى وانا في غرفتي مع زوجي بحجه انه الولد يبكي تدخل الغرفه وتخذ الولدى مني . وكثرت المشاكل مابينا وبعدها قرار بالطلاق !! كان الطلاق بشكل مفاجئ في شهر رمضان. وبعد مشاكل ببني وبينه كان عاطل عن العمل وكان البيت ما فيه ولاشي حتى حليب للطفل مافيه تكلمت معه كثير عن العمل والوظيفة ولكن في كل مره يصدني ويعصب علي وكنت من القهر أضربه وضربني ومره من المرات خدشت رقبته ، وبعد الطلاق أخذ إثباتي وشهاداتي وكل شي وبعد مفاوضات طويله أخذت منه الأوراق بعد ما استلمت ورقه الطلاق رجعت شقتي ولقيته مجمع ملابسي واغرضي بأكياس زباله سواده ومقفل الغرفه النوم عني ما صار للي مكان ! رجعت بيت اهلي وبعد فتره أخذ شقتي وأعطها لاخوه وزوجته . انقطع آلامل بالرجعه بعد للي سوه ومرت شهور وقربت تنتهي العده لكن قبل ما تنتهي قرر يرجع ورحنا المحكمه بس ما وافق على شرط انه يدفع مؤخر اذا كان نوي بطلاق ، ورفض بشكل قطعي على هذا الشرط وبعدها انقهرت منه كثير وخطبني واحد اخو صديقتي وافقت بس ما قدرت اكمل معه لانه ما زال بقلبي حب زوجي الأول و طلبت فسخ النكاح ورجعت المهر له . وبعد زواجي تزوج اخت زوجة اخوه للي كانت تبيه من زمان حق اختها وخلال هذي الفتره كان يسأل عن ولده مره بالسنه . وكنت اتصل عليه علشان ولده بس كان يرد بمزاجه وما كان فيه اي مصروف حق ولده طول هذي الفتره وكان يبي يأخذ ولدي مني مع محاولات كثيره من أهله في نفس الموضوع . بعد زواجه صار عنده بنتين بعد ثلاث سنوات من زواجه الثاني والحين يقول يبي يرجع لي وخايف من رده فعل زوجته ويقول انه يحبني وما يقدر يعش من بدوني و في كل يوم يتصل وده كل يوم يجي عندي بس انا احاول أني ما اشوفه او اقول أني مشغوله ايش الحل معه؟! مع أنى أحبه بس خايفه كثير إنه يرجع ويتركني مرة ثانية .

01-08-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يعوّضك خيرا ويكتب لك خيرا ..
 
 أخيّة ..
 الواقع أنك خضت تجربة ، وعرفت من هو زوجك ، وما هو طبعه .. ولذلك الآن : 
 موافقتك على الرجوع ينبغي أن تكون على ضوء تلك الترجية ..
 ماذا يمكنك أن تفعلي لتتعايشي معه كما هو ..
 ولا تهتمدي كثيرا على وعوده ..
 ثم ماهي الضمانات التي يمكن أن تضعيها  لتضبط سلوكه معك أو تثبت جدّيّته معك .
 
 إن كان يقول لك : انه خائف من زوجته ..
 فمن الأفضل أن لا تتعجّلي في الرّجوع ، ما دام أن شخصيته شخصية غير متزنة أو حكيمة .
 كما أنصحك ..
 بإيقاف التواصل معه أو الاتصال به ، واجعلي أحداً من اهلك يتواصل معه بخصوص الطفل الذي بينكما ..
 
 إذا كان جاداً فسيأتي إليك من الباب .
 
 وفي نفس الوقت لابد أن تتعلمي من تجربتك ماهي سلبياتك ، وما مستوى حاجتك لتطوير ذاتك وتنمّي مهاراتك التواصليّة ..
 مشاعرا لحب وحدها لا تكفي للاستقرار الزوجي ، بل لابد من مهارات حياتية وتعاملية تنمّي الحب وتغذّيه .
 
 الرّجوع ينبغي أن يكون على بينة ووضح ..
 وينبغي أن يكون من الباب .
 ( وأتوا البيوت من ابوابها ) 
 تواصلك معه يؤذيك نفسيّاً مهما يكن السبب ، لذلك أغلقي هذا الباب واقطعي هذا الطريق .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

01-08-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني