قبل الزواج كنت أراها جميلة وبعد الزواج غير جميلة !
 
 
ابو عبدالله
 4201
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2119
 
 
 
السلام عليكم أنا متزوج من سنتين تقريبا وقبل الدخول كنت أرى زوجتى جميلة بشكل مقنع بالنسبة لى وكانت محل تعلق واشتياق منى دائما ، حتى دخلت بها وهنا تبدل الحال . شعرت بعد ماعاشرتها بأنها لم تكن بالمستوى المطلوب من الجمال أو بياض اللون كما كنت أحب ، واحسست أنّي أحب التطلّع للنساء وتتبع الجمال . وتمنى أن لو كانت زوجتى جميلة واكثر بياضا مثل كثير من الجميلات. أفيدوني بالله عليكم كيف أعالج نفسى واقتنع بزوجتى فأنا فى حيرة وتشتت وتعب نفسى لا يعلمه الا الله. وجزاكم الله خيرا. ارجو الرد فى اسرع وقت
 2014-08-20
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  
 واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرّحمة ..
 
 أخي الكريم ..
 ماذا لو قلت لك أنك لو تزوّجت بأكثر من واحدة لوجدت نفس الشيء الذي تجده مع زوجتك الآن !
 المشكلة ليست في زوجتك ..
 فما دام أنك اخترتها وكنت تجد مننفسك قبولاً لشكلها وبياضها ..
 ثم تبدّل الحال ..
 فالمشكلة فيك لا فيها !
 
 والحل هو أن : تغضّ بصرك عن الحرام !
 يا أخي ..
 كن صادقاً مع نفسك حتى تخلّص نفسك مما أنت فيه . 
 إطلاق النظر والبصر إلى ما حرّم الله ، سواءً عن طريق الأفلام أو الصور أو المجمعات العامة ونحو ذلك ، إدمان النظر إلى النساء يجعلك تفقد اللذّة في الحلال  ن وتعيش وهم اللذّة في الحرام .
 
مهماارتبطت ولو بملكة جمال .. فإن جمالها لن يدوم !
 هكذا هي سنّ’ الحياة  أنه ما من شيء يرتفع إلاّ ومصيره إلى  النّزول .
 لذلك احرص على أن ترى الجمال الذي لا يهرم ولا يشيب في زوجتك ..
 أنظر  لبياض قلبها وحسن تبعّلها وكريم أخلاقها معك ..
 
 مارس الحب معها من خلال مشاعرك لا من خلال ( الجسد ) .
 تكلّم معها كما يتكلّم العشّاق ، وعش معها  كل لحظة بمتعة واستمتاع . واملأ مشاعرها ومشاعرك بالدفئ  وعش هذا واقعاً .
 
 ستجد أنك تحب زوجتك أكثر من ذي قبل .
 من الخطأ أن تختصر الأنثى فقط في لونها أو جسدها أو شعرها !
 الأنثى .. شيء أجمل من ذلك كله .
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 
2014-08-20
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2272
2013-08-27
عدد القراءات : 3642
2010-03-28
عدد القراءات : 3717
2010-05-20
عدد القراءات : 4049
2010-02-19
عدد القراءات : 3684
2010-02-23
عدد القراءات : 3705
2010-09-23
عدد القراءات : 2097
2013-08-28
 
 

في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
جمالية مداعبات غرفة النوم في : - استشعار أنها عمل صالح . - التجديد و نفض الروتين .
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7516
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار