بخيل ، ولا يحترمني !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي مع زوجي منذ بداية زواجي وحاولت التكيف بكل ما أستطيع ولكن طال مداها واستمرت مشاكلي بل وزادت لم اعرف حقيقة ادارتها جيد.... مشكلتي زوجي يبخل علي ويتحكم فيني يسلبني ارادتي حتى في أتفه الأشياء ويحقر من رأيي بل ويهمشه ، يعني أطلب شيء للبيت يرفض ويحسسني أن الأمر غير هام ووو الخ حقيقة كنت أتنازل عن الأمور المادية ، بل وأساهم ماديا . أبداً زوجي لاينفق علي نفقتي إلاّ الطعام والشراب والمسكن بل في بعض السنوات أرغمني عالقيام بها بحجة أن ليس لديه مال. للاسف فهو يكذب وكثيرا فبعد نقاشات حادة خسرت فيها جزء كبير جد جدا من جهدي بدأت أعرف كم راتبه..... لأنه يكتم عني كل شيء الا المصروفات فهو يضخمها !! حتى أضطر للصرف من راتبي وما أن امتنعت عن الانفاق من راتبي حتى بدأ يختلق المشاكل ويحسسني أني مقصره معه ، مع أنه مقصر معي تماما فوالله لا يشتري لي شيء حتى أبكي . وخذ هذا الموقف : البيت فاضي تماما من كل شيء وأعطيته ورقة فيها الطلبات وقالي اليوم ما يمديني لأني ذاهب لأهلي ، فقلت له يمكن تضطر للبقاء هناك يومين خذ لي الأغراض وبعدين الله يحفظك ، قالي لا بكره وأنا عندك ؛ وبعد مفاوضات استهلكت من جهدي اقنعته بشراء بيض وخبز وحليب عشان الأولاد جاب الحمد لله وقالي بكره واناعندك قمت فطرت الأولاد منها وغديتهم بعد وما ان حل وقت المساء ونحن في رمضان طبعا قمت بإعداد وجبة الفطور التي يشهد الله أني لم أجد سوى دجاجة ومعجون طماطم فلا هناك بصل ولا حليب بأنواعه .ولاشيء فاتصلت عليه وقلت لا بأس أفطر مع والديك لكن فضلا لا أمراً اطلع عطول لأن الأولاد ما أكلوا ..... وابغى أقضّي ع الأقل عشان الأولاد ، طالع في الطريق وبعد مضي أربع ساعات اكتشفت إن لدى عمه عزيمه عشاء وأنه لسى هناك ، لمن ناقشته لماذا لم تقل لي إنك معزوم عشان أتصرف وأوفر أغراض البيت بطريقتي ، عصب وحط الحق علي وأني أنا الغلطانه وأنا من أسبوع وانا بورقة الطلبات رايحه جايه. تعبت والامررلايقف عند هذا الحد فهو يتهمني بما ليس في انتي قليلة ادب كل الناس، يكرهونك انتي وانتي ..... بدأت أفقد ثقتي في نفسي فهو بخيل وفوق ذلك لايحترمني ويغلق كل أبواب التفاهم بيني وبينه ..... اسكتي مافيه مشكلة أصلا !! مما جعلني أخرج من المنزل فهوكثيراً ما يطلب مني ذلك : عجبك الحال هذا أنا ماعجبك روحي بيت أهلك !! ما الحل وما الخطأ في تصرفي حتى جعلة يتصرف معي هكذا....

21-07-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 
 أخيّة ..
 أكثر مشكلاتناالزوجية ن تكمن في طريقة تفكيرنا وتفسيرنا للمواقف والتي عليها يتبرمج ردّة الفعل عندنا .
 
 حين نفسّر تصرفات شريك حياتنا بطريقة سلبية فذلك ينعكس على مشاعرنا وينعكس على سلوكنا تجاه سلوكه أو تصرفه ..
 وحين نفسّر تصرفاته بطريقة صحيحة .. فذلك سينعكس علىمشاعرنا بالشعور الصحيح الصحيح  والسلوك الصحيح .
 
 زوجك ما دام أنه يصرف علىالبيت ولو في حدود الضروريات فهذا يعطي مؤشّر أنه ليس ببخيل .. لكن ربما عنده نوع من زيادة الحرص أو الاتكاليّة كون أنك موظفة وعندك راتب .
 لذلك لا تضغطي على نفسك كثيراً بتفسير سلوكه على أنه بخل ..
 لأن هذا ينعكس على مشاعرك وينعكس على سلوكك  .
 
 ادعمي منه السلوك المقبول بالتشيجع والتحفيز والشكر ..
 فحين يحرص على توفير الطعام والشراب والمسكن .. أشعريه بأنه فعل شيئا ..
 اشكريه ..
 أظهري له امتنانك له .. ولو كان الأمر في نظرك أنه شيء قليل .
 لأنك بحاجة إلى أنتداريه لا أن تواجهيه !
 
 وهذه النقطة مهمة في التعامل مع شخصية زوجك ..
 لا تهتمي أنه يكذب عليك أو لا يكذب !
 أنتِ لا تضطريه للكذب .. بكثرة أسئلتك أو البحث من ورائه !
 خذي كلامه على ما يظهر لك منه ..
 أنتِ غير مكلّفة أن تثبتي الحقيقة من كلامه .. فدورك في البيت أن تكوني زوجة وليس محققة !
 
 الرجل لا يحب المرأةالتي تواجهه بكثرة الأسئلة ..
 اين كنت .. مع من .. ومتى وليش !
 هذه الأسئلة التحقيقية التي تشعر الرجل بالمحاصرة تجعله يلجأ للكذب أو يلجأ لأسلوب التحطيم لشخصيتك بكلمات مؤلمة وجارحة .
 
 لذلك النصيحة لك ..
 إذا طلبتِ شيئا من زوجك فلا تكثري عليه .
 ولا تصرّي عليه ..
 نعم في البداية قد يكون الأمر فيه نوع من الصعوبة .. لكن حين يتعوّد منك على عدم الاصرار ستجدين أنه يستجيب من أول طلب .
 
 لا تناقشي زوجك في أمر لا يمكن استدراكه !
 مثال .. حين يكون معزوم عشاء عند عمه .. لا تقولي له ولماذا لم تخبرني !
 الآن فات محل  هذاالكلام .. فليس هناك داعي أن تقولي له لماذا !!
 
 حين لا يستجيب لرأيك ، أو يحقّر رايك .. ايو يقول أنت لا تفهمين ..
 فهو في الواقع لا يقصد ابداً حقيقة ما يقول ..
 لو كان يؤمن تماماً أنك لا تفهمين .. فهو يذم نفسه لأنك أنتِ اخترتيه زوجاً لك فهل كنتِ حينها لا تفهمين لما اخترتيه هو !
 هو فقط يريد إيلامك ..
 ولا يعني حقيقة ما يقول .
 لذلك لا تربطي أبداً بين ذاتك وبين ما يقول ..
 ما يقوله يعبّر به عن وجهة نظره ولو كان الأسلوب خاطئاً .
 
 لا تبدي له رأيك بطريقة النصيحة المباشرة ، او بطريقة إن أنتِ الصح وهو الغلط ..
 إذا أردت أن تبدي رأيك فقولي له : ما رايك لو كان كذا !
 ولا تكثري عليه ..
 حين يرفض  اتركيه واختياره .
 فقط عوّدي نفسك أن لا تواجهيه ..
 أن لا تصرّي عليه ..
 أن لا تكثري من الاسئلة التحقيقية معه .
 أن لا تبحثي أو تفتشي من ورائه ..
 أمتعي نفسك واستمتعي بحياتك .. واجعلي متعتك نابعة من ذاتك لا منه هو .
 فهو إنسان بشر  قد يخطئ عليك ، وليس لك أي تحكّم في مشاعره هو أو سلوكياته .
 إنما كل تحكمك في مشاعرك أنتِ وسلوكياتك .
 لذلك حسّ،ي فكرتك تجاه واقعك وحياتك ..
 واستمتعي بحياتك ..
 
 وأكثري من الاستغفار مع الدّعاء ..
 والله يرعاك ؛ ؛ 

21-07-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني