لم أدخل بزوجتي بسبب خوفها !

 

السؤال

السلام عليكم ... وجزاكم الله خيراً على كل ماتقدموهـ، تزوجت منذو عشرة اشهر تقريبا ... وانا وزوجتي ولله الحمد متفقين في غالب الامور واحبها كما هي تحبني... لكن للاسف إلى الآن لم ادخل عليها يحصل بيني وبينها كل ماهو بين الزوج وزوجته إلا ( الايلاج ) فهي خائفه جدا ، وقد حاولت معها بعدة طرق واساليب واقنعتها بأن تراجع اخصائية نساء وولادة فقالت لنا ان زوجتي طبيعية ... ويعلم الله ان نفسيتي تعبت جدا وكل يوم تقريبا افكر بهذا الموضوع واخاف ان يصيبني انا برود جنسي او ماشابه حيث اننا نقضيها بالعادة السريه عندما نشتهي بعضنا قررت اخيرا ان ازور طبيبه نفسيه او اسريه وجعل الله موقعكم هذا بين يدي اتمنى ان تساعدوني او تدلوني على خبيرهـ تفيدني في حالة زوجتي ... جعل الله كل ماتقدمونه في ميزان حسناتكم ,,,

01-02-2013

الإجابة

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لكما وعليكما وان يجمع بينكما على خير .  .

 أخي الكريم . .
 دعني أبدأ من حيث انتهت رسالتك . .
 حيث قلت أنك قررت ( أن تزور طبيبة نفسية أو اسرية ) . .  هنا اسمح لي أن اقول لك : أنت ( طبيب نفسك  ) !

 الحل ببساطة أيهاالطيب : أن لا تشغل بالك بالأمر . .  الأمر  فقط يحتاج منك إلى هدوء نفسي . .  هناك من الأزواج من لا يدخل بزوجته إلاّ بعد سنة أو سنتين  . .  صحيح أن الوقت يمضي  وتفوتكما متعة  من متع ( اللقاء ) غير أن مراعاة نفسيّة زوجتك ورغبتها فيه متعة ايضا . .
 استمتع بالحال الذي أنت عليه . .
 الأهم أنت تشعر هي بالاطمئنان . .
 وان تشعر أنت بالهدوء النفسي . .
 الأمور مع الوقت - ولو طال - ستكون أفضل . .
 
 اسأل زوجتك .. : من ماذا تخاف ؟!
 افهم خوفها . .
 ثم ابددأ عالج هذا الخوف بالإطمئنان . .
 فضّ البكارة . .  تتخيّله بعض الفتيات أنه ( عملية جراحية ) مؤلمة !
 دائما الفكرة السابقة عن الموضوع  تؤثّر على السلوك ..
 اجعلها تقرأ في مواقع متخصّصة حول فض البكارة ، وتصحّح هذاالمفهوم عند نفسها . .
 
 استخدم معها المداعبات . .  ولا تتعجل أن تقضي حاجتك بيدها أو بيدك . .
 بل أطل فترات المداعبة ، وداعبها بأكثر من طريقة ووسيلة . .  واقترب من المنطقة بالمداعبة  والملاعبة . .

 اتفق معها . .  على طريقة هادئة للايلاج .. لا يشترط أن يكون ايلاجا كاملاً .. بل كل يوم مرة بعد مرة بطريقة هادئة . .

 هناك بعض ( الكريمات ) التي تعطي مثل التخدير الموضعي للمنطقة .. يمكن استخدام هذا باستشارة طبيّة ..

 تذكّر أن الأهم والأهم في الأمر .. هو أن لا تضغط على نفسك ( شعوريّاً ) بكثرة التفكير في الأمر  .. التفكير في الأمر هو الذي يمكن أن يسبب لك نوع من البرود أو النفور .
 لذلك لا أزال أقول لك استمتع بزوجتك على الحال الذي أنتم عليه  ، وحاول مرة بعد مرة بهدوء . .

 ولا تنسَ ذكر الله  .. عند كل لقاء .

 والله يرعاك ؛ ؛

01-02-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني