أعاني من سحر التصفيح

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا فتاة أبلغ من العمر 30 سنة أعاني مما يزيد عن 23 سنة من سحر التصفيح حيث قامت والدتي سامحها الله بأخذي لعجوز قامت لي بما يسمى التصفيح وكنت حينها لم أتجاوز السادسة من عمري والتصفيح حسب اعتقادهم حماية لعذرية الفتاة حيث لا يتمكن أحد من اغتصابها أو الإقتراب منها فتظل عذراء حتى تتزوج وحينها يقومون بفك هذا العمل لها ولكن للأسف أن للتصفيح عدة أعراض منها حرارة في الجسم ، كوابيس مزعجة ، آلام شديدة في أسفل الظهر ، أرق ، وهن في الجسم ، تعب وارهاق مزمن ... ليس هذا فقط بل وفي معظم الأحيان يتحول خادم سحر التصفيح إلى جني عاشق فيعتبر الفتاة ملكا له ولا يسمح لأي كان بالإقتراب منها... وهذا ما حدث معي حيث أني أذوق الألم والعذاب والأرق كل ليلة إلى جانب أن العجوز التي قامت لي بهذا العمل قد ماتت ولم أجد من يفك لي هذا السحر ... فألتمس من كل من له دراية بهذا الموضوع أن يمد لي يد العون وتقبلوا فائق احترامي وتقديري وجزاكم الله خيرا.

23-06-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يعيذك من الشيطان من  الرجيم من همزه ونفخه ونفثه ، وان يكشف عنك البلاء ، ويسعدك ، ويكفيك شرّ كل ذي شر .
 
 أخيّة ..
 أول العلاج واهمّ ما يكون هو : اليقين بأنه لا يحدث شيء في خلق الله وكونه إلاّ بأمر الله .
 وأنه لا يمكن لأحد أن يضرّ أحد أو ينفعه إلاّ بأمر الله .
 قال الله تعالى عن السحر والسحرة  : (  وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ) [ البقرة : 102 ]
 وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلاّ بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضرّوك بشيء لم يضرّوك إلاّ بشيء قد كتبه الله عليك . رفعت الأقلام وجفّـ الصحف ) .
 
 فالساحر والساحرة والجن والشياطين كلهم خلق من خلق الله ، وامرهم بيد الله ولا يمكن أن يتصرّفوا في الكون أو في الخلق  بمحض قدرتهم .
 فإن الله قدّم بين يدي المعوذات ( الفلق والناس ) بقوله في سورة الإخلاص ( الله الصّمد ) يعني الذي يحتاجه كل أحد من خلقه إنسيّا كان أو جنّيّاً .
 
 اليقين بعظمة الله وقدرته وأنه يقول للشيء كن فيكون .. غذا امتلأ به قلبك لم يستطع أحد عليك .
 
 الأمر الآخر : 
 احرصي على صلاتك أولاً بأوّل .
 وايضا احرصي على قراءة سورة البقرة كل 3 أيام .
 واسمعي إليها بصورة متكررة ..
 اهتمي بتحصين نفسك بالأذكار ، أذكار الصباح والمساء والخروج والدّخول .
 
 اهتمي بالقرآن في كل وقت ..
 مارسي حياتك بشكل طبيعي دراستك عملك زياراتك ..
 
 انطرحي بين يدي الله بالدّعاء ..
 فلا أحد أعلم بحالك كعلم الله بك .. ولا أحد ارحم بك أكثر من ربك الله .
 فانطرحي بيني ديه بالدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

23-06-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني