زوجي يهملني .. لا يهتم بي

 

السؤال

السلام عليكم وحمة الله وبركاته اعاني من مشكلة عدم اهتمام زوجي فيني فهو لا يتحدث معي ولا يهتم فيني مطلقا لا يسالني عن اتفه الامور لايحب ايصالي لاي مكان ويسمح لي بالخروج لكن لايهتم ولايسال مع من ساخرج ومتى ساعود يذهب للعمل ساعات طويلة ولايحب ابدا اثناء وقت عمله او خروجه مع اصدقاء ان اتصل به واطمئن او اسال عنه او اتحدث مع عند حاجتي لاي شيء اضافي كأن امرض واحتاج للطبيب فهو لايحب ان يصرف علي يقولي دائما انا غير مسؤل دبري نفسك يهتم بالجميع عداي غالبا مايحضر له ولعياله مايشتهون من اكل والعاب وعند طلبي لاي شيء يغضب علما باني اسكن مع اهله وليس لي بيت مستقل دائما ينام مع عياله ولا ينام معي الا اذا اشتهى الجنس لا يقبلني ولا يحضني ابدا رغم اني دائما اهتم بنفسي والبس احسن لبس ولم يمر يوم اهملت نفسي فيه اعاني كثيرا من الامبالاة تحدثت معه اكثر من 1000 الف مرة باسلوب راقي ولكن لا فائدة غضبت وقسيت عليه ولكن لاتغير وفي كل مرة اتحدث معه يقولي انا عارف اني مقصر واوعدك بتغير وكلام كثير لا ينفذ منه شيء بمجرد انزال شهوته اشعر بجفوة شديدة بينا دائما احاول مداعبته واختلاق موضوع للحوار ولكن دئما يتجاهلني ويطلب مني عندم التدخل في اولادي حتى لو كان على خطأ يهتم كثيرا بالاسهم وجمع المال ولايحب ان ينفق او يجدد او يغير شىء في حياتنا تعبت وياست من المبادرة في محاولة اصلاحه والمحافظة على حياتنا الى درجة اني اصبحت لااشعر باي مشاعر ناحيته واثناء المعاشرة الجنسية لااشعر به وكثيرا ماتنتابني نوبات بكاء شديدة جدا بعد الانتهاء من الجنس واوقات كثيرة استفرغ بعد الجنس انا متعبة كثيرا من هاذا الاحساس اشعر باني رخيصة بسبب هاذا الموضوع ولا اعلم مالعمل فقد حاولت بجميع الاساليب والطرقات لاصلاح الوضع ولكن لافائدة كثيرا مايكسر نفسي ويقلل من شأني هاذا غيض من فيض وقليل من كثير امر به يوميا ارجو منكم مساعدتي في هذه المشكلة جزاكم الله خير علما بان زوجي انسان محافظ جدا على صلاته وقراءة القران لكنه مستهين جدا بجميع حقوقي ,,,,,

10-04-2012

الإجابة

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يحنّ، قلب زوجك عليك ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

 أخيّة . . .
 بعض الأزواج ربما نشأ على نمط معيّن من المعيشة وطريقة التعامل مع الحياة  فتطبّع بمثل هذا الطبع الجافي انعكاسا على النشأة التي نشأ فيها . . .
 اهتمام الرجل بالمال وانشغاله بجمعه أيضا من الأمور التي تسبب نوعا من الشرود الذهني عند الرجل ، وتسبب عنده نوع من قراءة حياته وتعاملاته مع زوجته ,ابنائه بطريقة ( ماديّة ) بحتة !

 أخيّّة . .
 لا تربطي أبدا بين عدم اهتمامه ( مع تزيّنك له ) وبين أن ذلك إسقاط لكرامتك أو إهانة لك .
 هذا الارتباط  هو الذي يجعلك  تشعرين بالاحباط ..
 بالياس .. وربما بالاستفراغ ( كما ذكرت ) ...
 أنت حين تتجمّلأين وتتزيّينين فأنت أولاً مرادك من ذلك رضا الله .. لأنك تستشعرين أن هذا التجمل وهذه الزينة عمل صالح ما دام أنها للزوج وأنت مأمورة بمثل هذا .
 فحين يقصّر هو في واجبه واهتمامه . .  فلا ينعكس ذلك سلبا عليك .. بل دافعي هذاالشعور السلبي  برفع معنوياتك وأنك تقومين بعمل صالح تبتغين به رضا الله .

 الأمر الآخر . . .
 ما دام أن زوجك من المحافظين على الصلاة وقراءة القرآن . .
 فثقي تماماً أنه أقرب ما يكون إلى التغيير والتحسين بإذن الله ...
 مارسي معه التوجيه غير المباشر ..
 راسليه ببعض المواقع ( التي تعتني بالمواضيع الزوجية والتوعية الزوجيّة )
 اقتني بعض الكتب والأشرطة التي تتكلم حول ثقافة العلاقات الزوجيّة .
 دائما تصحيح السلوك يعتمد على صحة الفكرة  وقوة القناعة بهذه الفكرة .

 لا تركّزي كل اهتمامك وملاحظتك  تجاه مراقبة اهتمامه بك ...
 اجعلي لك اهتمامات أخرى ..
 اهتمي بأولادك اجعليهم جزءًا مهما من اهتماماتك ..
 اهتمي بتحسين علاقتك مع من حولك من أهلك وأهله ...
 
 لا تكثري عليه بالسؤال الاتصال ( كما يحب هو ) ...
 إلاّ في الحالات الضرورية واحرصي على أن تختصري اتصالك معه وليكن بلغة انثوية هادئة . .

 ما دام أن زوجك يعدك بالتغيير فهو بإذن الله سيتغيّر .. لكن لا تتوقعي التغيير في يوم أو سنة ..
 السعادة في الحياة تكمن في  مدى استمرارنا في بذل المجهود والحركة والعمل والكفاح في أجل ما نريد .. وليس في الراحة وقصر وقت ( بذل المجهود ) .
 استمتعي بكل ما تقومين به .

 نصيحة لك . .
 حين  تضيق عليك نفسك ( تماماً ) في هذا الأمر . . .
 بثّي شكواك إلى الله . .
 ولا ترفعي رأسك من السجود إلاّ وقد  فضفضت ما في قلبك إلى الله ..
 إنه أرحم بك ..
 وأقدر جل وتعالى على أن يحقق لك ما تريدين ..
 فقط استعيني بـ ( الصبر والصلاة ) ..

 وأكثري من الدعاء مع الاستغفار ..

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

 

10-04-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني