بعد أن طلقني يريد مراجعتي .. لا أشعر معه بالاستقرار

 

السؤال

أنا امرأة مطلقة من عدّة أشهر من الزوج الثالث ، عندي طفل من زوجي الأول .. مشكلتي مع طليقي : أن بيننا تفاوت كبير بالإدراك والفهم ، فهو من أصحاب الشهادة المتوسطة .. بالاضافة أنه لايحسن التدبيير في شؤون الحياة ، وهو شخص متردد كثيرا لايعرف ماذا يريد ومفاجئ جدا في تصرفاته ، مايريده الان ويخطط له يلغيه في الغد ومايرفضه الان كان يفعله بالأمس عندما تقدم لخطبتي رضيت به لأنه غير معدد فهو مطلق وأب لثلاث ابناء .. وبعد زواجنا ب6 أشهر رجع الى زوجته الأولى.. وأصبحت بحيرة من أمري وبعدها بعدة أشهر طلقني أنا .. ثم الأن قبل انتهاء العدة يريد أن يراجعني .. تعبت معه كثيرا ومع تقلب مزاجه .. وعدم إدراكه لما سيفعل .. أنا في حيرة من أمري هل أرجع له أم ? .. لم أشعر معه بمعنى الاستقرار نهائيا .. بما تشورون علي

09-03-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ..
 
 أختي الكريمة ..
 دائما نقول ولا نزال .. أن حسن الاختيار هو اساس بناء الاستقرار .
 وحسن الاختيار ينبغي أن يوقم على معطيات واضحة  بالنسبة لك ..
 
 حين لا تشعرين بالاستقرار ، فتأكّدي تماماً أن لك دوراً في هذاالأمر . فالاستقرار لا يكون فقط من طرف واحد ، بل هو صناعة من طرفين .
 
 كان اهتمامك في اختيار فقط أن لا يكون معدّداً ..
 طيب ألم يكن هناك معطيات أخرى مهمّ’ ومؤثّرة في العلاقة بينكما ؟!
 لماذا إذن لم يكن هناك اعتبار لهذه المعطيات !
 
 أخيّة ..
 ما دام الأمر الآن وأنه يُراجعك ..
 فانظري : ماهي الفرص التي تحفّزك للقبول بالرّجوع ، وماهي تبعات ذلك .
 وانظري ايضاً : ماهي الأمور التي تحفّزك لعدم القبول ، وتبعات رفضك .
 
 ثم وازني بين تبعات الأمرين وأي التبعات أنت عليها أقدر للتعايش معها .
 ثم قرري قرارك .
 لأنك أنت الآن في الموقف ، وبالتأكيد مشاعرك أنت أخبر بها ، واخبر بواقعك .
 
 القبول .. يعني أن تتعايشي مع واقع زوجك ، وتحرصي على أن تنظري له  بنظرة طيبة ولا تركّزي انتباهك  فقط على المواطن السلبية في شخصية زوجك .
 هناك سلبيات يمكن التغاضي عنها في مقابل  إيجابيات تحصل لي من البقاء مع زوج كهذا وصفه .
 إن اخترت القبول .. ركّزي على أن تطرحي بعض الشروط المهمّة  التي تبي شخصية زوجك وفي نفس الوقت تشكل نوعا من الحماية لك .
 كأن تشترطي عليه مثلا أن يحضر دورات تدريبية وتأهيلية في التطوير الذاتي ..
 
 
 أكثري من الاستغفار مع الاستخارة ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

09-03-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني