أريد الزواج .. ووالدي يرفض حتى يعود من الغربة!

 

السؤال

أنا شاب سعودي أبلغ من العمر 26 عاما أعمل ولله الحمد بوزارة الإعلام ولكن عملي مختلط أردت أن أعف نفسي فخطبت إمرأة تبلغ من العمر 42 عاما تحب الخير تحفظ كتاب الله وهي من خارج السعودية ولكنها متجنسة قد تتعجبون من فرق العمر ولكن أنا أريد هذا العمر لأن لدي ظرف صحي يجبرني لأن أتزوج من هذا العمر ، ولكن والدي يرفض ذلك الزواج، فوالدي شيخ لأحدى القبائل وقد أصابه مرض خطير نقل على أثره إلى إحدى الدول الأوربية للعلاج هو يرفض زواجي ليس لجنس الفتاة أو عمرها ولكن لأنه هو غير موجود وطلب مني أن أنتظر إلى حين عودته بعد 4 سنوات ولكن المرأة التي أريدها وأهلها رفضوا ذلك لأن ذلك ليس من مصلحة المرأة ، وأيضا هو والله ليس من مصلحتي فأنا أريد العفاف ، ذهبت إليه ورجوته فرفض بحجة ماذا يقول الناس عنه إذا علموا بزواجي وهو خارج السعودية وسطت عنده أعمامي وأصدقاءه رفض وهدد بطردي من المنزل وحرماني من رؤيته ورؤية والدتي أرجوكم دلوني إلى الحل الصحيح وهل لو تزوجتها سرا هل في ذلك من ضرر ، وهل في زواجي منها عقوق مع أني والله أريد العفة ، وهل لو حدث لوالدي شيء من جراء هذا الزواج أتحمل أنا المسؤلية أرجوكم ساعدوني أريد العفاف وأريد طاعة والدي

01-01-2011

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك . .

 أخي الكريم . .
 الزواج ( عبادة ) وشعيرة عظيمة من شعائر الاسلام . .
 فالزواج ليس ( علاقة حب ) . . ولا هو فقط تكميل لحاجة اجتماعية أو غريزيّة .
 الزواج مسؤولية . .
 الزواج بناء حضاري ومسؤوليّة . .
 لذلك هدفك من ( الزواج ) ينبغي أن يكوان واضحاً ، وطموحك ينبغي أن يتعدّى رغباتك فقط .

 أخي  . .
 العفّة ( قيمة ) من القيم العالية ، والزواج يبنغي أن لا يكون فقط لـ ( العفّة ) إذ هو كذلك .. وإنما ينبغي أن يتربط ايضا بقيم أخرى مهمّة في حياة الانسان والشاب المسلم .

 أخي الكريم . .
 اختيار الزوجة ينبغي أن يقوم على أساس مهم وهو الساس الذي أوصاك به النبي صلى الله عليه وسلم واوصى به كل شاب يريد الزواج بقوله : " فاظفر بذات الدين تربت يداك " وكون أن الانسان يعاني من ظروف معيّنة ينبغي أن لا تكون هذه الظروف هي الحاكمة في طريقة ووصف الاختيار الذي نختاره لحياتنا .
 وإنما ينبغي أن تكون اسس الاختيار واضحة . .
 والاختيار الذي يتفق مع رضا الوالدين أقرب ما يكون للبركة والتوفيق .
 لذلك أنصحك أن تستشير بعض قراباتك من أهل العقل والحكمة من أعمامك وأخوالك .
 وايضا احرص على أن تمنح نفسك فرصة أن تبتعد عن التواصل مع هذه الفتاة عبر اي وسيلة كانت هذه الفترة من أجل أن لا يكون قرارك للارتباط بها قراراً متأثّراً باندفاع عاطفي .

 وفقك الله واسعدك .

01-01-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني