لدي رغبة في الزواج .. لكنني أخاف من المشاكل والفشل !

 

السؤال

السلام عليكم ياشيخ / أنا عمري 27 أعزب ولدي رغبة بالزواج لكن لدي صدمة نفسيه وخوف من الزواج . لانني دائم اسمع ان الزواج مشاكل وبنات اليوم ليسوا بمثل الامس . يجيبوا لك الهم والغم وقليل ان فتاة تتحملك في السراء والضراء وفي الرخاء والشدة . كل مااريد ان اتقدم اتراجع قليلا واقوم بالتخيل ! ماذا لو اخذتها وصار بيننا مشاكل وسوء سمعه كيف لو جبنا اولاد وبدات المشاكل كيف يكون حالهم . وهكذا والله ياشيخ . وانا ياشيخ عصبي لكن قلبي ولله الحمد سليم . وبعض الناس يرون عصبيتي ويقولون ( ياويل اللي بتاخذك والله يعينها ) بصراحه اتحطم ياشيخ واكره الزواج . افيدوني بالافضل من الطرق التي بعد التوكل على الله ! وشكرا

29-01-2012

الإجابة

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه قرّة عينك وسعادة دنياك وآخرتك . .

 أخي الكريم . .
 لو سألتك :  هل تعيش الآن أنت بلا مشاكل ؟!
 أليس الشعور  بأنك عصبي وأنك لا تتحمل المشاكل هو ( مشكلة ) في حدّ ذاته ؟!
 ألا تعتقتد ان عزوفك عن الزواج يفتح لك ابواب كثيرة للمشاكل النفسية والاجتماعيّ’ والدّينية ؟!
 
 إذن كل ظرف من ظروف الحياة له مشكلاته الخاصة  . .  لا يوجد حياة بلا مشاكل . .
 حتى حريم الأمس وزوجات الأمس وأزواج المس كانوا يعيشون مشاكل  تتناسب مع وضعهم وواقعهم وظرفهم . .
 لا يوجد حياة ( ابداً ) بلا مشاكل . .

 نحن لا نحتاج ( حياة بلا مشاكل ) حتى نكون سعداء . .
 إنما نحتاج أن  نتعلّم كيف ندير مشاكلنا ونتعامل معها بطريقة صحيحة . .
 ( السعادة )  سنجد طعمها في الانجاز .. في الابداع .. في المحاولة .. في الكفاح .. في الصبر .. في التسامح .

 لذلك نصيحتي لك :
 1 - أن تلتحق ببعض الدورات التدريبية التأهيلية في تنمية وتطوير الذات .
 ستعينك كثيرا في تصحيح بعض المفاهيم في التعامل مع الذات ومع الحياة .

 2 - أن تحاول ممارسة حل المشكلات في حياتك . سواء في حياتك المادية أو الاجتماعيّة . .  حاول أن لاتهرب من اي مشكلة .

 3 - إذا هيّأت نفسك للزواج . .  احرص على حسن الاختيار . .  ( فاظفر بذات الدين تربت يداك ) .

 4 - كن واثقاً بالله .
 فإن الانسان مهما بلغت قدرته على حل وتجاوز المشكلات إلاّ أنه يبقى فقيراً محتاجاً إلى الله  . .  فكن واثقاً به .
 وتعلّم أن المشكلات هي  محطات  لرفع المهارة والخبرة .

 أكثر من الاستغفار . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

29-01-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني