زوجي عنده مشكلة في الانجاب .. هل أطلب الطلاق ؟

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أبحث عن النصيحة وأتمنى أن أجدها في موقعكم - بإذن الله - أنا امرأة متزوجة منذ 5 سنوات ، زواجي كان زواج تقليدي ، لم يحصل بيننا اتفاق أنا وزوجي منذ السنة الاولى ، ومع ذلك استمر زواجنا لأنني كنت أصبّر نفسي وأقول أنه سيتغير للأفضل ، ولكن على العكس كل يوم تزداد المشاكل واختلاف ارائنا يزداد ، ومعاملته السيئة تزداد. قبل ثلاثة أشهر من الان حصلت مشكلة بيننا ، أردت السكن لوحدنا ( لأننا نسكن مع أهله ) ولكنه رفض ذلك ، مع وجود مضايقات كثيرة من أهله ، ولم نتوصل لحل يرضينا ، فأردت الذهاب لبيت أهلي ، فأوصلني هو( للعلم أهلي يسكنون في محافظة ثانية ) أوصلني ورجع ، وبعدها لم يتصل ولم يحدثني إلاّ مرّة واحدة اراد اقناعي فيها للسكن مع أهله ولكنني رفضت ذلك ، وبعدها انقطع عني تماما . حاولت الاتصال به أكثر من مرة ولكنه لم يجب وبعدها انقطعت أنا كذلك ولم أحاول الاتصال به . حاليا مايقارب الشهرين لم نتواصل ولا بأي شكل من الأشكال ، بعد هذا الغياب لم يعد لي رغبة بالعودة اليه أبداً ، المودة التي كانت بيننا انتهت ، حتى عندما أذكره لا شيء يشدّني اليه بل على العكس انفر منه. للعلم هو عقيم وكان يعلم بذلك قبل الزواج ولكنه لم يخبرني ، وبعد 3 سنوات من زواجنا اكتشفت ذلك حيث وجدت له تحاليل بتاريخ قبل زواجنا واعترف بذلك وقال : أنه لم يخبرني مخافة أن لا أوافق عليه . الآن أريد الانفصال عنه ولكن أهلي يحاولون الإصلاح ، كيف اقنعهم بعدم رغبتي به ؟ أتمنى أن أجد النصيحة والارشاد منكم للعلم يوجد رجل محترم ذو دين وأخلاق يرغب الزواج مني بعد انفصالي ، لم يصرح بذلك ولكنني أعلم برغبته.

17-01-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكتب لك خيرا ، ويصلح الشأن .
 
 أختي الكريمة ..
 في حلول المشكلات الزوجية هناك فرق بين : 
 البحث عن حل ، وبين البحث عن تأييد !
 
 البحث عن الحل ، يعني أن لا أفترض عقبة أو مشكلة عند كل حل أو لكل حل !
 والبحث عن التأييد يعني : أني لا أريد إلاّ هذاالحل  فقط !
 
 أخيّة ..
 الصبر على المشكلات لا يعني تجاهل البحث عن حلّها .
 وانتظار التغيير لا يمكن أن يغيّر شيء في حياتنا إلاّ أن يغيّر حالتنا الشعورية من الأمل والتفاؤل إلى الإحباط والتشاؤم !
 
 بمجرد أن تكون هناك مشكلات ينبغي على الزوجين أن يهتما بمعالجتها ، والاهتمام بالمعالجة لا يعني الانشغال بالمعاتبة والتلاوم .
 كون أنّ صبرت في انتظار التغيير .. في الحقيقة لن تحصلي على نتيجة .
 النتائج تأتي من خلال عمل وخطوات عملية ايجابيّة .
 
 أخيّة ..
 حدّدي الآن ماذا تريدين من حياتك مع زوجك ..
 هل تريدين الرّجوع إليه على واقعه الذي هو عليه ..
 ( عقيم - والسكن مع أهله ) .
 هل يمكن أن تقبلي (  عقمه ) في مقابل  أن يكون لك ( سكن مستقبل ) .
 
 أم أنك تريدين الانفصال عنه وتبحثين فقط عن وسيلة لاقناع أهلك ؟!
 
 من المهم جداً أن لا تربطي قرارك بمجرّد أمنيات أو توقّع أو حتى وعود !
 لا تقولي هناك ( من ينتظرني أو يريدني ) .. فإنك لا تدرين ماذا يكون الحال والظرف بالنسبة له ولك حينها ..
 ابني قرارك على أمور واضحة أمامك ومن خلال معطيات واقعية لا متوقعة .
 ايضاً لابد أن تتجرّدي مع نفسك ..
 هل قرارك هذا مبني على حالة من الشعور العاطفي تجاه ( الموعود ) 
 أم أنه قرار مبني على حالة من الشعور المستقر  المقتنع .
 
 إن كان اخترت الانفصال . يمكنك مصارحة أهلك  بعدم رغبتك الرّجوع دون أن تجيّشي لهم الأسباب والسوءات في زوجك .
 فإن للعشرة التي كانت بينكما حق من الإجلال والوفاء مهما يكن .
 يمكنك أن تخصّي والدك بالمصارحة أنك تريدين الانجاب وأن زوجك يعاني من مشكلة في ذلك ، دون الدخول في تفاصيل التفاصيل .
 
 استخيري الله في أمرك ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

17-01-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني