اكتشفنا أن والدي يتكلممع امرأة أخرى سيئة !

 

السؤال

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته لا أدري كيف سأخبركم و لكن ما حصل معي كان صدمة كبيرة لي !! والدي رجل صاحب خلق و دين و منذ نشأتنا ربانا على طاعة الله حتى ولو خالفنا كل الناس و المجتمع , منذ سنة أتت والدتي لزيارتنا في السعودية حيث كنت سأضع مولودي , في فترة مكوث أمي عندنا أخبرتني أختي عمرها 20 عاما وتدرس في الجامعة أنها تحسّ شيئا غريبا على والدي ، فقد كان يتكلم في الهاتف مطولا وكان إذا مرّ أحدٌ جانبه وهو يتكلم يقلب الحديث فورا ولكن لم نستطع وقتها التأكد من شيئ !! بعد عام على هذا الخبر سمعت أختي والدي يتكلم في الهاتف مع امرأة بكلام حب كما وجدت رسالة حب في جوال أبي ، أخذت الرقم لتتصل بي في اليوم التالي في نوبة من البكاء لتخبرني أنها عرفت من هي هذه المرأة وهي امرأة متزوجة سيئة السمعة ومشبوهة بعلاقاتها المتعددة . أخبرت زوجي لكي يساعدنا في حل المشكلة و اقترح علي أن يتواصل معه باسم مستعار ليعظه و يحاول أن يعيده إلى رشده . السؤال : هو كيف نتصرف لننقذ الوضع خاصة أن أمي لا تعرف شيئا حتى الآن . أريد حلاًّ قبل أن تصبح المشكلة أكبر و لأنقذ عائلتي من خطر التفكك و الفضيحة ، والدي لا يعرف أيضاً أن أحداً منّا يعرف عنه سواء أنا أو أختي أو زوجي . والمشكلة الثانية : أنا خائفة على أختي من أن تصبح معقّدة من الرجال و الثقة فيهم بعد ما عرفته ، أنا بحاجة إلى مساعدة عاجلة . أرجوكم أفيدوني و جزاكم الله كل خير .

05-03-2014

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يرزقكم حسن البرّ ، ويكبّر والديكم في أعينكم .
 
 أخيّة ..
 مثل هذه المشكلات ( الحسّاسة جداً ) ينبغي أن تُحاط بنوع من السرية وتضييق حدودها ..
 لذلك ياابنتي كان من الأفضل لو لم تخبري زوجك بالأمر .
 ليس تشكيكاً في في أمانةزوجك أو تشكيكاً في الثقة به .. لكن مثل هذه المشكلات الأفضل فيها تضييقها بطريقة أكثر .
 
 عموماً أخيّة ..
 أولاً : ينبغي أن يكون مقام والدكم في نفوسكم مقاماً كبيراً مهما يكن . لأن بقاء مقامه في أنفسكم بهذاالقدر والمنزلة  أولاً يساعدكم فعلاً على أن تتقبلوا منه التوجيه ، ويجعل توجيهاته لكم في مقام التقدير . وهذا الأمر  يجعلكم لا تخلطون بين صحّ’ ما يقوله ويوجّهكم به ، وبين تصرّفه .
 
 الأمر الآخر : ينبغي أن تدركي يا ابنتي أن والدك  ‘نسان من الناس ، يقع عليه ما يقع على البشر من الخطأ ونحو ذلك . فلا يوجد إنسان مهما بلغ في تقواه يمكن أن يكون فوق عتبة الخطأ  .
 ولك في سيرة الرعيل الأول خير مثال ..
 فإنك تجدين من بعض الصحابة من كان يشرب الخمر حتى بعد تحريمه ، ومنهم من ربما وقع في مقدّمات الزنا .. لكنهم كانوا سريعي التوبةوالأوبة .
 هذاالكلام لا يقلل ابداً من قيمة الصحابة وفضلهم ، بقدر ما أن الله تعالى يريد يبين لنا أن  البشر ما دام أنهم بشر فإنه يقع منهم ما يمكن أن يقع من البشر من التقصير والخلل .
 ولايوجد في الخلق أفضل ولا اشرف ولا أعلى مقاماً وشأنا من صحابة خير الخلق بعد الأنبياءوالرسل .
 لذلك : ينبغي أن تنظري للمشكلة بواقعيّة .
 الواقعيّة تجعل عندك وعند أختك حماية من  عامل ( الصدمة ) .. لأن ( الصدمة ) هي التي قد تسبب لكم نوع من التهوّر أو القلق أو الاكتئاب  الأمر الذي يجعلكم ربما تتصرفون بطريقة غير مدروسة بطريقة صحيحة .
 وفي نفس الوقت الواقعيّة تجعلكم أكثر تفهّما للأمر وهدوءً في معالجة المشكلة .
 
 الأمر الثالث : 
 أن تتكلّمي مع أختك في أن تتجنّب متابعة والدكم أو التفتيش في جواله أو النظر له بنظرات الريبة . لأن هذاالأمر ( لا يجوز ) شرعاً ، ولا يجوز أدباً .
 لأن الأمر كما قلت لك كل إنسان لابد وله كبوة .. فليس من الأدب أن تكتشف البنت أو الابن كبوة أبيه .
 
 رابعاً :   ليس من المفيد أن تخبرا والدتكم بالأمر .
 خامساً : فكرة زوجك في استخدام رقم ( مستعار ) هي فكرة جيّدة . لكن ينبغي أن تكون الرسالة مركّزة . ويكون فيه إشارة أن الأمر  اشبه ما يكون خرج عن نطاق ( السرّ ) إلى الفضيحة وعليه أن يتدارك الأمر بالتوبة وأن يحافظ على بيته وسمعته  قبل أن يحصل ما لا يحمد عقباه .
 الأمر السادس : يمكنكم أن تجلسوا مع والدكم كجلسة خاصّة ، وتتكلموا معه بشان : هل له رغبة في أن يتزوّج بثانية ؟!
 دون أن تتطرّقوا  لأمر مكالماته نهائيّاً . المقصود أن تعرضوا عليه الأمر كنوع من وضعه أمام الأمر الواقع ( المباح ) حتى يقيس الأمر بعقله لا بعاطفته وقلبه .
 
 الأمر السابع : بطريقة لبقة تكلّموا مع والدتكم بأهمية أن تحتوي والدكم من الناحية العاطفية .
 بعض الأبناء يخجل من ان يكلّم والدته بمثل هذا الكلام .. لكن هذاالخجل غير مبرّر حين يكون هناك تهديد أخطر من الخجل .
 
 أكثروا لوالدكم من الدعاء ...
 ولا أزال أكرر عليكم .. تجنّبوا متابعته ومراقبته أو النظر له بنظر الريبة .
 
 والله يرعاكم ؛ ؛ ؛ 

05-03-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

868

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني