احد ابنائي قيادي .. والآخر ضعيف شخصية !
 
 
ام اسامة
 2810
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3287
 
 
 
يادكتور الله يحفظك عندي ولدين الكبير قيادي وشخصيته قوية والثاني لايحب تحمل المسؤليه وفيه كسل كثيري الشجار مع فارق السن بينهما فالكبير11سنة والصغير 8 سنوات ماذا افعل حتى ارفع من مستوى الثاني النفسي والسلوكي واخفف من توتره وعصبيته
 2011-12-26
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في ولدك ويجعلهم قرّة عين لك . .

 أخيّة . . .
 اختلاف الشخصيات عند الاطفال هو ( اختلاف طبيعي ) و ( مؤشّر صحّي ) وكون أن ولدك الكبير شخصيّـه قياديّة فلا يلزم أن يكون الصغير مثله . .
 ولربما أنك تتصرفين مع الصغير بطريقة تشعره بأنه اقل من ( أخيه ) أو تطلبي منه أن يكون مثل ( أخوه ) .. هذه المقارنات ( قانلة ) ولربما هي التي سببت نوع من ( الكسل ) واللا مبالاة عند طفلك كردّة فعل ( عناديّة )  .. أقول ( قد ) !

 لذلك لا تقارني بين الاثنين . .
 المشاجرات بين الاخوان ايضا هو ( مؤشّر صحي طبيعي ) ففي الأطفال طاقة ( كامنة ) يخرجونها بالحركة والشجار وربما اللعب الذي قد تلاحظ الأم أن فيه بعض العنف ..
 المشكلة  ليست في ( مشاجراتهم )  بل المشكلة في تدخّل الأم في كل لحظة لفك الشجار .. هذا التدخّل لا يحل  المشكلة بقدر ما يزيدها وقد يعقّدها ..
 لذلك لا تفترضي أن يكون الأبناء بصورة مثاليّة  ..
 وإنما  امنحيهم فرصتهم أن يتصرّفوا بطبيعتهم ..
 اجعلي تدخّلك فقط  غذا وصل الشجار لمرحلة مضرّة أو فيه إيذاء بدني عنيف ..

 تعوّدي أن تتكلمي مع أبناءك حول معاني ( الرحمة ) و ( التراحم ) .. استفيدي في ذلك من مقاطع موجودة ع النت أو بالقصة  ونحو ذلك ..
 المقصود بين فترة وفترة تكلّمي عن الرحمة والتراحم . .
 
 في بعض الأوقات تكلّمي مع الكبير بمفرده .. اشعريه ببمسؤوليته وأن أهم صفات المسؤوليّة ( الرحمة ) و ( التسامح ) . . .

 الصغير اعرفي قدراته وتصرّفي معه على قدر قدراته .. لا تطالبيه بأمور أكبر منه ولا تقيسيه باخيه .. لا تقولي ( أخوه ) في مثل عمره كان يستطيع .. كل طفل له سمته الشخصيّة ..
 استخدمي لغة التحفيز والمدح . .
 استخدمي لغة الحب  والمعانقة والابتسامة . .
 
 ايضا استخدمي السلاح الذي نحك الله إيّاه ( كأم ) . .  لقد منحك فرصة ( استجابة الدعاء ) ..
 فإن من الدعوات المستجابة ( دعوة الوالدين لأولادهم ) . .
 فأكثري من الدعاء مع حسن الظن بالله والثقة به ..

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛  

2011-12-26
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3511
2010-05-21
عدد القراءات : 122
2016-08-23
عدد القراءات : 3748
2010-02-23
 
 

زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3293
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار